تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

اضطراب تعذر الكلام في الطفولة وصعوبة التشخيص

اضطراب تعذر الكلام في الطفولة واحد من اضطرابات الكلام غير الشائعة، ورغم أن منهج علاج هذا الاضطراب يختلف تماما عن منهجية علاج الاضطرابات الأخرى، إلا أنه لا يوجد اختبار واحد أو مجموعة اختبارات محددة للتأكد من التشخيص، مما يؤدي لصعوبات في مسألة التشخيص، وفي العادة يقوم المختص بفحوصات كاملة للتأكد من تشخيص الاضطراب، ولاستبعاد الاضطرابات الأخرى، رغم هذا فإنه في بعض الأحيان قد لا يستطيع حسم الأمر، والسؤال الآن ما هي الاختبارات التي تستخدم في تشخيص الاضطراب؟


* الاختبارات والتشخيص
لتقييم حالة طفلك، سيقوم اختصاصي أمراض اللغة والتخاطب الخاص بطفلك بمراجعة أعراض طفلك وتاريخه الطبي، وإجراء اختبارات للعضلات المستخدمة في النطق، واختبار نطق طفلك لأصوات الكلام والكلمات والعبارات.

سيقيِّم اختصاصي أمراض اللغة والتخاطب الخاص بطفلك مهاراته اللغوية، مثل مفرداته وتكوين الجملة والقدرة على فهم الكلام.

ستساعد العديد من الاختبارات في تحديد ما إذا كان مرض تعذر الكلام في الطفولة موجودًا، كما ستساعد على استبعاد أو معرفة المشكلات الأخرى التي قد تؤثر على قدرة طفلك على النطق، وسوف تعتمد المهام المحددة التي تُجرى أثناء التقييم على عمر طفلك، وقدرته على التعاون، وحدّة مشكلة التخاطب عنده.

لا يستند تشخيص تعذر الكلام في الطفولة إلى أي اختبار بعينه أو ملاحظة واحدة، بل يعتمد على نمط المشكلات التي يتم رؤيتها.

من المهم أن يتم تحديد ما إذا كان طفلك يظهر أعراض الاضطراب أم لا، ومهم جدا التفرقة بشكل دقيق بين هذا الاضطراب واضطرابات الكلام الأخرى لأن العلاج مختلف تماما.

وقد يعاني الأطفال المصابون بالاضطراب من مشكلات أخرى في التواصل، ومشكلات التواصل تفاقم من صعوبة التشخيص، خاصةً عندما يتحدث الطفل قليلًا، أو يكون لديه صعوبة في التفاعل مع اختصاصي أمراض اللغة والتخاطب.

ومع الصعوبات التي يواجهها المتخصصون في تشخيص الاضطراب، نجدهم في بعض الأحيان يتوقعون الإصابة بالاضطراب، ولكن لا يستطيعون التشخيص بشكل قاطع، غير أن الخبر السار أن بإمكانهم تحديد منهج العلاج المناسب لطفلك، حتى وإن كان التشخيص مشكوكًا فيه في بادئ الأمر.

قد تتضمن اختبارات التشخيص ما يلي:

- اختبارات السمع
قد يطلب طبيبك إجراء اختبارات السمع لتحديد ما إذا كانت مشاكل السمع تساهم في مشكلات النطق لدى طفلك.

- تقييم حركة الفم
 سيقوم اختصاصي أمراض اللغة والتخاطب الخاص بطفلك بفحص شفتي طفلك ولسانه وفكه والحنك للمشاكل الهيكلية، مثل التصاق اللسان أو حنك مشقوق أو مشكلات أخرى مثل توتر منخفض بالأعصاب، لا يرتبط توتر العضلات المنخفض بتعذر الكلام في الطفولة، ولكنه قد يكون علامة لحالات أخرى.

سيلاحظ اختصاصي أمراض اللغة والتخاطب الخاص بطفلك كيفية تحرك شفتي طفلك ولسانه وفكه في أنشطة مثل النفخ والابتسام والتقبيل.

- تقييم النطق
ستتم ملاحظة قدرة طفلك على نطق الأصوات والكلمات والجمل خلال اللعب أو أنشطة أخرى.

قد يُطلب من طفلك أن يقوم بتسمية بعض الصور لتقييم ما إذا كانت لديه صعوبة في القيام بأصوات محددة أو نطق كلمات أو مقاطع محددة، أم لا.

قد يقيِّم اختصاصي أمراض اللغة والتخاطب الخاص بطفلك تناسق وسهولة حركة النطق لدى طفلك خلال مهام النطق، ولتقييم تناسق طفلك في حركة النطق، قد يُطلب من طفلك تكرار مقاطع مثل با-تا-كا أو كلمات مثل كب كيك.

وفي حالة استطاعة طفلك نطق الجمل، سيلاحظ اختصاصي أمراض اللغة والتخاطب اتساق واتزان نطق طفلك، مثل كيف يقوم بالتشديد على المقاطع والكلمات.

قد يساعد اختصاصي أمراض اللغة والتخاطب أن يصبح طفلك أكثر دقةً عن طريق تقديم تلميحات، مثل النطق بالكلمة أو نطقها ببطء أكثر أو تقديم تلميحات بلمس وجه طفلك.

آخر تعديل بتاريخ 19 ديسمبر 2015

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية