تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

اضطراب تعذّر الكلام عند الأطفال .. الأسباب غائبة أحيانا

اضطراب تعذر الكلام في الطفولة هو واحد من اضطرابات الكلام غير الشائعة، ورغم وجود عدة أسباب محتملة للاضطراب، إلا أن الأطباء لا يستطيعون تحديد السبب المباشر في معظم الحالات، فما هي هذه الأسباب المحتملة؟ ومن هي الفئات الأكثر عرضة؟ وما هي مضاعفات الاضطراب؟


* الأسباب
هناك عدة أسباب محتملة لاضطراب تعذر الكلام في الطفولة، ورغم ذلك فإن الأطباء في كثير من الحالات لا يمكنهم تحديد السبب، ولا يمكنهم ملاحظة وجود مشكلة في دماغ الطفل المصاب. قد يكون الاضطراب نتيجة لحالات دماغية (عصبية) أو إصابة، مثل السكتة الدماغية أو الالتهابات أو إصابات الدماغ الرضحية.

وقد يحدث أيضًا كأحد أعراض اضطراب وراثي، أو متلازمة التمثيل الغذائي أو حالة مرضية أيضية، وعلى سبيل المثال، يحدث تعذر الكلام لدى الأطفال في مرحلة الطفولة بشكل أكثر لدى الأطفال المصابين بمتلازمة القوس البلعومية والقلب والوجه (velocardiofacial syndrome).

وليس من الضروري أن يستمر الاضطراب عند الأطفال المصابين عندما يكبرون، حيث يتبع معظم الأطفال المصابين باضطرابات متطورة أو متأخرة أنماطا معتادة في تطور الكلام والأصوات، ولكنهم يتطورون ببطء أكثر من المعتاد، وهم بحاجة إلى علاج تخاطب لتحقيق أقصى تقدم.

* عوامل الخطورة
يبدو أن تشوهات الجين FOXP2 تزيد من خطر الإصابة باضطراب تعذر الكلام في الطفولة واضطرابات أخرى، ويبدو أن هذا الجين يشارك في كيفية تطور أعصاب وممرات محددة في الدماغ، ومازال الباحثون يدرسون الكيفية التي يمكن أن تؤثر بها اضطرابات الجين FOXP2 على التناسق الحركي وعمليات الكلام واللغة في الدماغ. وجد أيضا أن الأولاد أكثر عرضة للإصابة بالاضطراب مقارنة بالبنات، ولكن البنات يعانين بشكل أكثر حدة.


* المضاعفات
يعاني العديد من الأطفال المصابين من مشكلات أخرى تؤثر في قدرتهم على التواصل، وهذه المشكلات ليست بسبب الاضطراب، ولكنها قد ترافقه، والأعراض والمشكلات التي تظهر في أغلب الأحيان مع الاضطراب تشمل ما يلي:
- التأخر في اللغة، مثل صعوبة فهم الكلام أو قلة المفردات أو صعوبة استخدام النحو بشكل صحيح عند وضع الكلمات مع بعضها في عبارة أو جملة.
- تأخر في النمو الفكري والحركي ومشكلات في القراءة والهجاء والكتابة.
- صعوبات في المهارات الحركية الكبيرة أو الدقيقة أو تناسقها.
- فرط الحساسية، حيث يمكن ألا يحب الطفل بعض أنسجة الملابس أو قوام أطعمة معينة أو قد لا يحب الطفل غسل الأسنان.


* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 12 سبتمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية