تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

عصير الفاكهة.. مفيد للأطفال أم ضار؟

يمكن اعتبار بعض أنواع عصير الفاكهة جزءًا صحيًا من النظام الغذائي لطفلكِ. وتقترح الدراسات أن شرب كميات معتدلة من عصير الفاكهة الطبيعي 100 بالمائة لا يؤثر على وزن الطفل.

مع ذلك، يحتوي عصير الفاكهة على سعرات حرارية، ومثلما هو الحال تمامًا مع أي أطعمة أخرى أو مشروبات تحتوي على سعرات حرارية، فإن شرب الكثير من عصير الفاكهة قد يسهم في زيادة الوزن.



وإذا اخترتِ إعطاء طفلكِ عصير الفاكهة، فاختاري عصير الفاكهة الطبيعي 100 بالمائة، بدلاً من العصير المحلى أو كوكتيل عصير الفاكهة. وعلى الرغم من احتمالية احتواء عصير الفاكهة الطبيعي 100 بالمائة والعصير المحلى على نفس السعرات الحرارية، فإن الطفل سيحصل على فيتامينات ومواد غذائية أكثر وسكريات وإضافات أقل مقارنة بتناوله العصير المصنّع.

ولضمان عدم شرب الطفل الكثير من العصير، اتبعي الحدود التالية المحددة من الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال:
- منذ الولادة حتى سن 6 أشهر.. عدم استخدام عصير الفاكهة، إلا إذا كان من أجل تخفيف الإمساك.

- من 6 إلى 12 شهرًا.. إذا تم إعطاء الطفل العصير، فيكون في حدود 118 إلى 177 ملليلترًا (ربع كوب تقريبا) ويقدم في كوب (وليس زجاجة الرضاعة) لتجنب تسوس الأسنان.

- من عام إلى 6 أعوام.. مسموح حتى 177 ملليلترًا (أكثر من ربع الكوب بقليل) في اليوم.

- من عمر 7 أعوام أو أكبر.. مسموح حتى 355 ملليلترًا (كوب وربع تقريبا) في اليوم.



وضع في الحسبان أن 177 ملليلترًا من عصير الفاكهة الطبيعي 100 بالمائة تساوي وجبة واحدة من الفاكهة. وتفتقر العصائر إلى ألياف الفاكهة الكاملة، ومع ذلك يمكن تناولها بشكل أسرع.

أخيرا، على الرغم من عدم وجود ضرر من تناول معظم الأطفال للكمية المعقولة من عصير الفاكهة كل يوم، لكن تذكر أن الفاكهة الكاملة تعد خيارًا أفضل.
آخر تعديل بتاريخ 9 يونيو 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية