من منا لم يسمع عن الرياضيين المشهورين الذين اعتادوا استخدام عقاقير تحسين الأداء، فلا عجب عندما يتخذهم المراهقون مثالاً من أجل التشبة بأجسامهم. وإذا كان ابنك في سن المراهقة فتحدث معه عن مخاطر عقاقير تحسين الأداء، ووضّح له عواقب استخدامها، لتساعده على تجنبها.

وفي ما يلي بعض عقاقير ومكملات تحسين الأداء الشائعة بين المراهقين:

- الكرياتين
الكرياتين عبارة عن مركب ينتجه الجسم طبيعيا، ويتم تسويقه أيضا باعتباره من المكملات المتاحة من دون وصفة طبية، ويتم استخدامه لتحسين الأداء أثناء فترات ارتفاع النشاط الحادة، كما أنه يزيد من كتلة العضلات وقوتها.

- الستيرويدات البنائية
الستيرويدات البنائية عبارة عن تركيبات اصطناعية من هرمون التستوستيرون، وتُستخدم لبناء العضلات وزيادة القوة.

- المواد المنتجة للستيرويدات
المواد المنتجة للستيرويدات، مثل أندروستنديون (أندرو) وديهيدرو إيبي آندروستيرون (DHEA)، عبارة عن مواد يحولها الجسم إلى ستيرويدات بنائية، وتُستخدم لزيادة كتلة العضلات.

ولكن معظم المواد المنتجة للستيرويدات لا يُسمح بها من دون وصفة طبية، ومع ذلك، لا تزال مادة ديهيدرو إيبي آندروستيرون متوفرة في بعض التركيبات المتاحة من دون وصفة طبية.

دواعي تناول هذه العقاقير
يتناول بعض المراهقين عقاقير تحسين الأداء باعتبارها طريقة للتكيف مع عدم الثقة بصورة الجسم أو للتوافق مع مجموعة من الأقران، وقد يتأثر آخرون بالضغط لتكوين فرق أو للحصول على ميزة تنافسية.

وفي ما يلي بعض العوامل التي قد تزيد من الفرص التي تجعل المراهق يستخدم عقاقير تحسين الأداء:
- الرغبة في زيادة كتلة العضلات أو قوتها.
- صورة الجسم السلبية أو الميل إلى مقارنة المظهر الشخصي بمظهر أشخاص آخرين.
- الضغط الصادر من الآباء أو البالغين الآخرين أو الأقران بشأن الوزن أو العضلات.

مخاطر عقاقير تحسين الأداء
قد تنطوي الستيرويدات والمواد المنتجة لها على آثار صحية حادة وطويلة الأمد، ويُعد توقف الطول الدائم من المخاطر الكبرى لاستخدام المواد المنتجة للستيرويدات البنائية لدى المراهقين الكبار.
وتتضمّن الآثار الجانبية الأخرى ما يلي:
- مشكلات تجلط الدم.
- ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول.
- مشاكل الكبد.
- التقلبات المزاجية.
- قلة إنتاج الحيوانات المنوية.
- ويمكن أن يؤدي الكرياتين أيضًا إلى الغثيان وألم البطن وتلف الكلى.

وفي ما يلي بعض علامات الخطر المحتملة لاستخدام عقاقير تحسين الأداء:
- التغيرات السلوكية أو العاطفية أو النفسية، خاصة العدوانية المفرطة (غضب مفرط نتيجة جرعة خاطئة).
- تغيرات في بنية الجسم، ومنها نمو العضلات وزيادة الوزن سريعًا ونمو الجزء العلوي من الجسم.
- زيادة حب الشباب.
- علامات الإبر في الأرداف أو الفخذ.
- تضخم الثديين ونمط الصلع الذكوري وانكماش الخصيتين لدى الفتيان.
- صغر الثديين وخشونة الصوت وزيادة نمو شعر الجسم لدى الفتيات.

اقرأ أيضاً:
تعرف على مخاطر المنشطات الرياضية
مشروبات الطاقة.. مكوناتها وتأثيراتها الصحية
أربعة مفاتيح لبناء القوة وكتلة العضلات
تمارين القوة.. هل تناسب طفلك وما فوائدها؟
الستيرويد لبناء العضلات.. تهديد للحياة
أدوية ومكملات غذائية ترفع ضغط الدم

آخر تعديل بتاريخ 20 يوليو 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية