علاج متلازمة دريسلر

متلازمة دريسلر هي أحد أنواع التهاب غشاء التأمور، وهو الكيس المحيط بالقلب (غلاف القلب)، ومع التحسينات التي حدثت مؤخرًا في علاج النوبات القلبية، أصبحت متلازمة دريسلر أقل شيوعًا مما كانت عليه من قبل؛ فما هي العلاجات المتوافرة لهذه المتلازمة؟

لصقات جلدية بدلا عن حقن الإنسولين

قال باحثون أميركيون، إنهم طوروا لصقات جلدية لمرضى السكري، تطلق الإنسولين استجابة لارتفاع مستوى السكر في الدم، وتغني عن الحاجة إلى حقن الإنسولين. اللصقات طورها باحثون بجامعة نورث كارولينا الأميركية، ونشروا نتائج أبحاثهم في دورية (Nature Chemical Biology) العلمية.

الدفاعات النفسية.. بين حماية "الأنا" وتشويهها

من منا يرغب في اختبار الألم؟ ومن يرغب في اختبار الهجر أو الرفض؟ ماذا عن الشعور بالخزي؟ كلها مشاعر غير محتملة، خاصةً إن كان جهازنا النفسي هشًّا، ما يجعلنا عند التعرض لعقبة ما، سرعان ما تنشط داخلنا غريزة البقاء.

أعراض متلازمة دريسلر

متلازمة دريسلر هي أحد أنواع التهاب غشاء التأمور، وهو التهاب يحدث في الكيس المحيط بالقلب، وتشمل أعراض متلازمة دريسلر ألمًا في الصدر، وسنتعرف في هذا المقال على أعراض المتلازمة وأسبابها ومضاعفاتها.

أسباب الدوار الوضعي الانتيابي الحميد

يتصف الدوار الوضعي الانتيابي الحميد Benign paroxysmal positional vertigo BPPV بنوبات قصيرة من الدوخة، وتظهر الأعراض من خلال تغيرات محددة في وضع الرأس، ويكون السبب في العادة له علاقة بإصابات الرأس أو بسبب مشكلات الأذن الداخلية.

كيف تتعايش مع الدوار الوضعي الانتيابي الحميد؟

يتصف الدوار الوضعي الانتيابي الحميد بنوبات قصيرة من الدوخة تتراوح حدتها ما بين الخفيفة إلى الحادة، وهو مشكلة مزعجة رغم عدم خطورته، ويمكن لبعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة أن تساعدك في التأقلم مع هذه المشكلة.

أعراض وأسباب ومضاعفات داء كاواساكي

داء كاواساكي (Kawasaki disease)، هو حالة ناتجة من حدوث التهاب في جدران الشرايين المتوسطة الحجم في جميع أنحاء الجسم، بما فيها الشرايين التاجية، التي تزود عضلة القلب بالدم.

دراسة جديدة: زيادة الدهون وخفض النشويات يطيلان العمر

أشارت دراسة كبيرة إلى أنه ربما يجب تغيير التوجيهات الإرشادية العالمية للحمية الغذائية بما يسمح للناس بتناول المزيد من الدهون وتقليل النشويات، وفي بعض الحالات خفض كميات الفواكه والخضروات.

كيف يتم تشخيص وعلاج مرض الداء الخامس؟

لدى نحو نصف البالغين مناعة ضد عدوى الداء الخامس أو الفيروس الصغير (Fifth disease)، ويرجع هذا في الأغلب إلى إصابتهم به سابقًا في مرحلة الطفولة من دون علمهم.

"الداء الخامس" ما هو وما أعراضه؟

عدوى "الداء الخامس" واحد من أكثر خمسة أمراض شائعة في مرحلة الطفولة وأكثرها قابلية للعدوى، ويطلق عليها أحيانا مرض "الخد المصفوع" نظرًا للطفح المميز الذي يظهر على الوجه، وتكون العدوى خفيفة عند معظم الأطفال، ولا تتطلب سوى القليل من العلاج.
  • 9 من 17

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية