تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

مضاد للطفيليات يقتل فيروس كورونا مخبرياً

عُثر على دواء مضاد للطفيليات متوافر في جميع أنحاء العالم يقتل فيروس كورونا الجديد في المختبر بغضون 48 ساعة.

دراستان مهمتان: غالبية المصابين بفيروس كورونا الجديد دون أعراض

أثارت نتائج أولية لدراسات في أيسلندا والصين موجة من التساؤلات المهمة، بعد اكتشاف أن أكثر من 50% من الحالات المصابة بفيروس كورونا الجديد دون أية أعراض مرضية.

تقاصيل النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات

يستخدم النظام الغذائي منخفض الكربوهيدات لإنقاص الوزن، وقد تتميز بعض الوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات بفوائد صحية تتجاوز إنقاص الوزن، مثل الحد من عوامل الخطر المرتبطة بداء السكري ومتلازمة التمثيل الغذائي.

هل الشباب في مأمن من فيروس كورونا؟

أكدت دراسات حديثة خطأ ما يظنه شباب كثيرون أنهم آمنون من مخاطر كورونا الجديد، لارتباطها فقط بكبار السن أو أصحاب الأمراض المزمنة، وأن تهاونهم قد يهدد حياتهم

دراسة هامة: فيروس كورونا الجديد ليس سلاحا بيولوجيا

ثارت شائعات منذ بدء انتشار فيروس كورونا الجديد تشير لكونه سلاحاً بيولوجياً مخلّقاً معملياً، وأن هناك مؤامرة وراءه.. لكن مجلة نيتشر العريقة نشرت بحثا يفند حقيقة ذلك.

لقاح جديد ضد كورونا للخروج من نفق الجائحة المظلم

يبدو أن الأمل في النجاة من فيروس كورونا الجديد أصبح وشيكاً، بعد ظهور لقاح محتمل مكون من أحد بروتينات الفيروس، ويمكن أن يعطي مناعة لمن يحصل عليه لمدة عام كامل.

الفوائد الصحية للكزبرة

الكزبرة من النباتات العشبية التي تستخدم كأوراق طازجة أو مجففة أو كبذور، وهي غنية بمضادات الأكسدة، وتخفض سكر الدم، وتحافظ على صحة القلب، وتكافح العدوى، وتعزز صحة الجهاز الهضمي.

5 أسئلة حول كورونا الجديد إجاباتها غير محسومة

يعمل أطباء وعلماء العالم بأسره على مراقبة وتحليل ومكافحة فيروس كورونا الجديد، ورغم ذلك ما زلنا نجهل جوانب واسعة منه بعد ثلاثة أشهر على ظهوره للمرة الأولى في الصين. فهناك الكثير من الغموض والدراسات التي لم تثبت معلوماتها بصورة قطعية.

في زمن كورونا.. هل نرتدي الكمامة الطبية؟

تضاربت الأقاويل حول دور الكمامة الطبية في الحماية من مخاطر كورونا الجديد، فبعض الدول تنصح رعاياها بارتدائها، ولكن بعض الأبحاث العملية تنفي فائدتها إلا للطواقم الطبية ومن يخالط المرضى.

هل لقاح السل يحمي من فيروس كورونا؟

وجد الباحثون أن لقاح الدرن (لقاح السل) والمعروف باسم BCG يمكن أن يوفر حماية، ولو جزئية، من أمراض الجهاز التنفسي الفيروسية.. فهل يمكن أن يكون له دور في الوقاية من كورونا الجديد؟
  • 5 من 32

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية