من نحن

صِـحَّــتُـــك

موقع صحي عربي متخصص، يسعى لتقديم خدمة إعلامية صحية ذات مصداقية، تتميز بالمهنية والموثوقية والإبداع والتفاعلية والتكامل، وتواكب اهتمامات واحتياجات الجمهور العربي المتجددة.

ويهدف موقعنا إلى إتاحة المعلومة الطبية التي يحتاجها المستخدم العربي، بتميز ودقة وسهولة وسرعة، مراعياً الخصوصية والتنوع الجغرافي والتخصصي، مستفيداً من الأدوات التي تتيحها شبكة الإنترنت، بالشراكة مع أكبر المؤسسات العالمية التي تعمل في التوعية الصحية، وعن طريق شبكة من الخبراء والأطباء العرب الموثوقين والمرموقين في تخصصاتهم.

 

ويرتكز مشروعنا بشكل أساسي على توفير المعلومات الصحية لتثقيف وتوعية القارئ العربي.

وأول خطوات هذه التوعية، هي معرفة أن أي محتوى تثقيفي في المجال الصحي، ليس بديلاً بأي حال أو درجة من الدرجات عن تلقي الخدمة الطبية من مصادرها المباشرة، ولا يغني عن استشارة الطبيب المعالج عند مواجهة أية مشكلة صحية.

قيمنا الحاكمة

المصداقية
نحن نؤمن أن المعلومة الصحية تنعكس بشكل مباشر على حياة الناس وأرواحهم، لذلك نهدف إلى تقديم معلومة صحية موثوقة، وأن نحظى بالمصداقية لدى قرائنا، من خلال دقة المحتوى الذي نقدمه، واعتماد مصادر طبية وصحية عريقة، وبناء شبكة من الخبراء الموثوقين والمرموقين في تخصصاتهم.

التكامل:

* الإنسان كيان متكامل (جسد - روح - نفس - عقل) وأي خلل في أيٍّ من هذه الجوانب يؤثر على الكيان كله.. لذلك نراعي فيما نقدمه من محتوى، أن يعالج الحالات الطبية بنظرة تكاملية يتحقق من خلالها "السواء النفسي والجسدي" للإنسان.

* نسعى إلى صياغة حالة من التكامل بين الأنساق الطبية المختلفة.

التفاعل:

نقوم بعملية اتصال تفاعلية، الجمهور طرف أساسي في كل عناصرها، بدءًا من إنتاج المحتوى وصولا لتقييمه.

التمكين:

يهدف الموقع لتمكين المستخدم العربي من امتلاك القدرة على تقييم الخدمات الصحية المختلفة، من دواء وأجهزة ومقدم خدمة ومعلومات، بإكسابه المهارات اللازمة لذلك.

الإتاحة:

أن نتيح للمستخدم العربي الخدمة التي يحتاجها بتميز ودقة وسهولة وسرعة.

التنوع:

نسعى لتقديم محتوى متنوع يلبي احتياجات جمهورنا العربي، على اختلافاتها تخصصياً وجغرافياً.

 

حول المشروع

تعد انطلاقة موقع "صحتك" بأقسامه الحالية، خطوة أولى في مشروع كبير، يهدف لبناء أكبر موقع طبي عربي متخصص يضم الجانبين الموسوعي والتفاعلي، وستشهد الفترة المقبلة خطوات تالية ومتسارعة في استكمال هذا البناء، لخدمة القارئ العربي.


الهيئة الاستشارية والتحريرية

أ. د. عامر شيخوني
- طبيب وكاتب، تخرج من كلية الطب بجامعة حلب، ويعد أحد رواد جراحة القلب والصدر بسورية.
- حاصل على البورد الأميركي في جراحة القلب والصدر، وعمل جراحا للقلب والصدر في كل من أميركا وقطر وسورية.
- مهتم بالكتابة الأدبية والصحفية، ونشرت له عدة كتب ومقالات علمية وأدبية، وله من عدد من المؤلفات الهامة حول تاريخ الطب، منها: قصة القلب.. كيف كشفه رجاله؟ - قصة المناعة.. كيف كشفها رجالها؟ - قصة الوراثة.. كيف كشفها رجالها؟
- له اهتمام بأبحاث الموسيقى والفن والفكر السياسي والديني.
- رئيس الهيئة الاستشارية لموقع صحتك.


أ.د. سحر محمد طلعت عبد الباري

أستاذة واستشارية الباثولوجي – كلية طب قصر العيني – جامعة القاهرة

المدير السابق لمركز تواصل للتدريب والاستشارات النفسية والاجتماعية

كاتب ومستشار سابق في الشؤون الصحية والاجتماعية والتربوية في عدد من المواقع الإلكترونية.

قدمت د. سحر طلعت العديد من البرامج التدريبية في مجال التثقيف الصحي في مصر والوطن العربي، كما قامت بإعداد العديد من الأدلة التدريبية في مجال التثقيف الصحي.

ولها مؤلفات عدّة، منها "س و ج عن لقاح أنفلونزا الخنازير"، وكتاب "ألف باء فراش زوجية" للتثقيف الصحي للزوجين في مجال العلاقة الجنسية، وكتاب "رحلة في عالم الحب والأحلام" حول سيكولوجية العلاقات على الإنترنت، وكتاب "فن التواصل بين الزوجين".

 
ذكرى محمد رشيد القيسي
أخصائية الطب المجتمعي - العراق.
بكالوريوس في الطب والجراحة العامة من جامعة بغداد.
ماجستير في الطب المجتمعي.
عضو نقابة الأطباء العراقية.
عضو جمعية طب المجتمع العراقية.


هاني محمود

مدير تحرير موقع صحتك

عمل وشارك في تأسيس عدد من المؤسسات الإعلامية العربية المقروءة والمرئية، يعمل في الإعلام المتخصص والخدمي منذ عام 2002.

أ. د. سامي القباني، رحمه الله.

أستاذ الجراحة في كلية الطب بجامعة دمشق، ومؤسس أول مركز لجراحة القلب في الجمهورية العربية السورية.

وكان للدكتور القباني باع طويل في الإعلام الصحي، إذ ورث عن والده مسؤولية تحرير المجلة الشهرية العريقة "طبيبك" منذ عام 1973، وله 16 كتاباً في نواح مختلفة من شؤون الصحة والمرض، نشرتها" دار العلم للملايين" تحت عنوان "سلسلة طبيبك".

أشرف على مشروع تأسيس موقع "صحتك"، وكان المرجع الطبي والمستشار الأول للموقع، حتى وفاته في دمشق ظهر الأحد 22 يناير 2017.


شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية