قصص مصورة

هل تقي كثرة الجماع من سرطان البروستاتا؟

هل تقي كثرة الجماع من سرطان البروستاتا؟
يمثل سرطان البروستاتا تهديدا كبيرا لصحة الرجل، إذ يبدأ في البروستاتا وينمو ليشمل الأعضاء القريبة، أو ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم. ووفقاً للمراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن سرطان البروستاتا هو من أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين الرجال، كما أن الرجال الذين تراوح أعمارهم بين 50 عاماً فما فوق، هم أكثر عرضة للإصابة به، بالإضافة إلى أن العوامل الوراثية للمرض تزيد الخطر.



وإذا كنت قلقًا حيال تعرضك للإصابة بها، فإنك قد تتساءل عن طرق الوقاية من هذا المرض، فهل تحد كثرة الجماع بالفعل منه؟
الجواب: لا توجد في الوقت الحالي أدلة حاسمة على أن القذف المتكرر يحد من خطورة الإصابة بسرطان البروستاتا. ولكن تشير بعض الدراسات إلى انخفاض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنحو طفيف لدى الرجال الذين تكثر لديهم مرات القذف، ومع ذلك، فإن الفارق يبدو ضئيلاً للغاية، كما لم تدعم أي دراسات أخرى ذلك الأمر.
آخر تعديل بتاريخ
04 أغسطس 2021

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.