مخاطر انخفاض النشاط البدني في ظل الحظر

مخاطر انخفاض النشاط البدني في ظل الحظر
انخفاض معدل الخطوات خلال فترة الحظر (GETTY)
منذ بدأت جائحة كورونا، وفرض الحظر في العديد من البلدان، فمن المتوقع أن تنخفض معدلات الحركة بين الناس، مما يؤثر على الصحة واللياقة، ولدراسة هذا الأمر قام الباحثون بدراسة بيانات عدد الخطوات التي تم حصرها بواسطة تطبيقات الموبايل.

* انخفاض عدد الخطوات

أوضحت بيانات تتبع اللياقة البدنية من جميع أنحاء العالم كيف أثرت استجابة كل دولة للحد من COVID-19 على النشاط البدني بين السكان، وفي الأيام العشرة الأولى بعد إعلان منظمة الصحة العالمية في 11 مارس/ آذار أن COVID-19 أصبح جائحة (وباءً عالميًا)، أظهر مستخدمو الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم انخفاضًا بنسبة 5.5٪ في متوسط ​​الخطوات اليومية (287 خطوة أقل).

في الأيام الثلاثين الأولى، انخفض متوسط ​​الخطوات اليومية بنسبة 27.3٪ (1432 خطوة أقل)، حسبما أفادت المجموعة التي يقودها جيفري تيسون، دكتوراه في الطب، من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، وتم نشر البحث عبر الإنترنت في دورية الطب الباطني.


مخاطر الإصابة بكورونا في الهواء الطلق منخفضة

* دلائل الدراسة

هذا أمر مؤسف، لأن النشاط البدني مرتبط بالصحة والرفاهية، وبينما لا تتوفر لدينا بيانات مباشرة، فمن المتوقع أن يرتبط النشاط البدني بانخفاض خطر الإصابة بـ COVID-19 نفسه، لأن الأفراد الذين يعانون من حالات مزمنة (على سبيل المثال، أمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة، كلها يتم تحسينها من خلال النشاط البدني) معرضون لخطر الإصابة بـ COVID-19، وبالإضافة إلى ذلك، فقد ثبت أن التمارين المعتدلة تزيد من آليات الدفاع المناعي، مما قد يقلل من خطر الإصابة بـ COVID-19.

وأشار مؤلفو الدراسة إلى أن التغيير في عدد الخطوات اختلف عبر البلدان، مما يعكس على الأرجح الاختلاف في توقيت تطبيق إجراءات الوقاية من COVID-19، وعلى سبيل المثال، انخفض معدل الخطوات اليومية في إيطاليا بنسبة 48.7٪، بينما أظهر أولئك في السويد انخفاضًا بنسبة 6.9٪ فقط في الخطوات، وقد يكون الفرق نابعًا من إجراءات الحكومات، حيث أصدرت إيطاليا حظرًا في 9 مارس، في حين أن السويد لم تنفذ مثل هذا الإجراء حتى الآن.

وقال تيسون وزملاؤه "الدول التي سجلت حتى الآن معدلات إصابة منخفضة بـ COVID-19 نسبياً، وبالتالي لم تفرض عمليات إغلاق، مثل كوريا الجنوبية وتايوان واليابان، لا تزال تُظهر انخفاضًا في العدد الإجمالي للخطوات".

تم استخلاص بيانات عدد الخطوات من عينة ملائمة تضم أكثر من 455 ألف شخص، في 187 دولة بناءً على عناوين IP الخاصة بأجهزتهم.

قدمت هواتف Apple الذكية الجزء الأكبر من قياسات عدد الخطوات (92٪)، وقدمت أجهزة Android الباقي.

وقال تيسون: "سيكون من المثير للاهتمام معرفة ما إذا كانت أنماط النشاط البدني التي لوحظت هنا ستؤثر على صحة القلب على مستوى السكان بغض النظر عن حالة COVID-19 نتيجة لذلك، وبالإضافة إلى ذلك، سيكون من المهم تحديد ما إذا كانت اللياقة القلبية الوعائية/ الهوائية  تحمي من اعتلال COVID-19".

هذه تجربة طبيعية مثيرة للاهتمام لها آثار صحية على سكان العالم والإقليم، وخاصة أولئك الذين يعانون من حالات صحية مزمنة كامنة فهم معرضون بشكل خاص للمرض والوفيات المتعلقة بـ COVID-19، والذين قد يعتمدون على النشاط البدني الروتيني كإجراء وقائي.


يمكن ممارسة الرياضة مع الحرص على التباعد الاجتماعي
 

في الوقت الذي تتأرجح فيه بلدان العامل بين الفتح والغلق، فإن نتائج الدراسة هذه لها آثار فورية أيضًا، مما يستدعي أن يلاحظ الأفراد معدل حركتهم البدنية، وأن يزيدوا من معدل الحركة حتى في ظل الحظر.
آخر تعديل بتاريخ
08 يوليو 2020

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.