قصص مصورة

دواء برازوسين لعلاج ارتفاع ضغط الدم

دواء فيراباميل لارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب

برازوسين، المعروف أيضًا بالاسم التجاري مينيبريس، هو دواء يستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم. ينتمي الدواء إلى فئة الأدوية المعروفة بحاصرات مستقبلات ألفا 1، وتمت الموافقة عليه في البداية من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) في عام 1988. في هذا المقال، سنتعرف إلى أهم مميزات واستخدامات دواء برازوسين بالإضافة إلى الآثار الجانبية المتوقعة والتحذيرات الخاصة باستخدام الدواء.

ما دواء برازوسين؟ وما آلية عمله؟

برازوسين، باسمه التجاري مينيبريس، من إنتاج شركة فايزر، وينتمي إلى فئة من الأدوية تسمى خافضات ضغط الدم. يستخدم الدواء لعلاج ارتفاع ضغط الدم، ويساعد خفض ضغط الدم المرتفع على منع السكتات الدماغية والنوبات القلبية، بالإضافة إلى مشكلات الكلى. في الآونة الأخيرة، أشارت عديد من الدراسات إلى فوائد هذا الدواء في السيطرة على أعراض اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) والكوابيس المرتبطة به.

برازوسين هو أحد أدوية حاصرات مستقبلات ألفا التي تسبب انخفاضا في المقاومة الطرفية الكلية، وتستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم. مستقبلات ألفا الأدرينالية ضرورية لتنظيم ضغط الدم لدى البشر. يعمل برازوسين على مستقبلات ألفا -1 بشكل انتقائي عن طريق استرخاء وتوسيع الأوعية الدموية حتى يتدفق الدم بسهولة أكبر. حيث يمنع هذا التثبيط تأثير تضييق الأوعية الخاص بالكاتيكولامينات (الإبينفرين والنورإبينيفرين)، مما يؤدي إلى تمدد الأوعية الدموية المحيطية. وبالتالي يتحسن تدفق الدم وينخفض ضغط الدم.

استخدامات دواء برازوسين

  • يستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم. يمكن إعطاء برازوسين بمفرده أو مع أدوية أخرى لخفض ضغط الدم، بما في ذلك مدرات البول أو حاصرات مستقبلات بيتا الأدرينالية.
  • يستخدم للتحكم وإدارة ارتفاع ضغط الدم لدى مرضى الربو أو مرضى الانسداد الرئوي المزمن (COPD). وذلك لأنه لا يؤثر بالسلب على وظائف الرئة.
  • يستخدم لعلاج تضخم البروستاتا الحميد.
  • يستخدم لإدارة الكوابيس واضطرابات النوم لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة PTSD.
  • يمكن استخدامه لعلاج متلازمة رينود.

كيفية استخدام دواء برازوسين؟

  • يُؤخذ الدواء عن طريق الفم مع أو بدون طعام، عادةً مرتين أو ثلاث مرات يوميًا، أو حسب توجيهات الطبيب المتخصص.
  • يخفض برازوسين ضغط الدم، ويمكن أن يسبب الدوار أو الإغماء المفاجئ، خاصةً عند البدء في تناوله لأول مرة، أو عند تغيير وزيادة الجرعة. لتقليل خطر الإغماء، ستكون الجرعة الأولى التي يصفها الطبيب هي أصغر جرعة متاحة. وينصح بتناول الجرعة الأولى عند الذهاب للنوم. ويجب فحص ضغط الدم لدي المريض باستمرار.
  • يجب على المريض استخدام هذا الدواء بانتظام للحصول على أقصى استفادة منه. ويجب الاستمرار في استخدام الدواء حتى لو كان المريض يشعر بحالة صحية جيدة. فغالبًا لا توجد أعراض لارتفاع ضغط الدم، وقد يحتاج المريض إلى استخدام أدوية ضغط الدم لبقية حياته.
  • تجب معرفة أن برازوسين يعتبر جزءًا فقط من برنامج العلاج الكامل الذي قد يشمل أيضًا النظام الغذائي والتمارين الرياضية والتحكم في الوزن والرعاية الطبية الخاصة.

ما جرعة دواء برازوسين؟

تعتمد الجرعة على عمر المريض وحالته الطبية بالإضافة إلى الاستجابة للعلاج. غالباً ما تكون: الجرعة الأولية للدواء بمعدل 1 مغم عن طريق الفم، مرتين أو ثلاث مرات في اليوم. سيزيد الطبيب المتخصص الجرعة ببطء حسب الحاجة. ومع ذلك، فإن الجرعة لا تزيد عادةً عن 20 مغم في اليوم في جرعات مقسمة.

 تتراوح الجرعات العلاجية عادةً من 6 إلى 15 مغم في اليوم على جرعات مقسمة. الجرعات اليومية الإجمالية التي تزيد عن 20 مجم عادةً لا تزيد الفعالية، ولكن قد يستفيد بعض المرضى من الجرعات اليومية التي تصل إلى 40 مغم في اليوم على جرعات مقسمة.

الجرعة الفائتة:

إذا نسي المريض جرعة من دواء برازوسين، فيجب تناولها في أقرب وقت ممكن. ومع ذلك، إذا حان وقت الجرعة التالية تقريبًا، فيجب تجاوز الجرعة الفائتة ويتناول الجرعة التالية فقط. يمنع أخذ جرعتين في وقت واحد.

ماذا يحدث إذا تناول المريض جرعة زائدة؟

إذا تناول المريض جرعة زائدة ولديه أعراض خطيرة مثل الإغماء أو صعوبة في التنفس، فيجب طلب العناية الطبية الطارئة أو الاتصال بمركز مكافحة السموم على الفور.

الآثار الجانبية لدواء برازوسين

يمكن أن تشمل الآثار الجانبية الشائعة لدواء برازوسين:

  • الدوخة والنعاس.
  • الإصابة بالصداع.
  • الشعور بالضعف أو التعب.
  • الشعور بالغثيان.

قد يسبب برازوسين أيضاً آثارًا جانبية خطيرة. ويجب على المريض الاتصال بطبيبه المتخصص على الفور إذا كان لديه:

  • خفقان القلب، وسرعة أو عدم انتظام ضربات القلب.
  • ألم جديد في الصدر أو متفاقم.
  • الشعور بالدوخة وفقدان الوعي.
  • آلام في الجزء العلوي من المعدة.
  • فقدان الشهية.
  • كثرة التبول.
  • ظهور بول داكن، أو براز بلون الطين.
  • اليرقان (اصفرار الجلد أو العينين).
  • تورم القدمين أو الكاحلين.
  • التغيرات العقلية أو المزاجية (مثل الاكتئاب).
  • بالنسبة للذكور، في حالة حدوث انتصاب مؤلم أو استمر لأكثر من 4 ساعات، يجب التوقف عن استخدام هذا الدواء وطلب العناية الطبية الطارئة، وإلا فقد تحدث مشكلات دائمة. حيث يمكن أن يؤدي الانتصاب المطول (القساح) إلى تلف القضيب.

ما التحذيرات والاحتياطات اللازمة قبل استخدام الدواء؟

  • قبل تناول دواء برازوسين، يجب على المريض إخبار طبيبه أو الصيدلي إذا كان لديه حساسية من الدواء، أو من حاصرات مستقبلات ألفا الأخرى (مثل دواء دوكسازوسين أو تيرازوسين).
  • يجب على المريض أن يخبر الطبيب المتخصص أو الصيدلي بتاريخه المرضي إذا كان قد عانى من قبل من: مشكلات القلب (مثل انخفاض ضغط الدم)، وأمراض الكلى، والخدار. بالإضافة إلى سرطان البروستاتا، وبعض مشكلات العين (إعتام عدسة العين، الجلوكوما).
  • يحذر قيادة السيارة أو استخدام الآلات الحادة أثناء تناول الدواء؛ لأنه قد يسبب الدوار أو النعاس أو عدم وضوح الرؤية. لتقليل خطر الإصابة بالدوخة والإغماء، يجب توخي الحذر عند الوقوف لفترات طويلة. وتجنب الاستيقاظ بسرعة كبيرة من وضعية الجلوس أو الاستلقاء.
  • يمكن أن يؤثر برازوسين على حدقة العين. بالتالي إذا أجرى المريض جراحة الساد، يجب أن يخبر جراحه أنه يستخدم الدواء.
  • يستخدم الدواء بحذر مع كبار السن؛ لأنهم أكثر حساسية للآثار الجانبية لهذا الدواء، وخاصة الدوخة والإغماء.
  • يمنع استخدام برازوسين من قبل أي شخص يقل عمره عن 18 عامًا.

هل يستخدم برازوسين أثناء فترة الحمل؟

يجب استخدام برازوسين فقط عند الحاجة إليه بوضوح. فمن غير المعروف ما إذا كان الدواء سيؤذي الجنين. ويجب مناقشة الأخطار والمنافع مع الطبيب المتخصص. حيث يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل إلى حدوث مضاعفات مثل مرض السكري أو تسمم الحمل. بالتالي قد تفوق فائدة علاج ارتفاع ضغط الدم أي أخطار على الطفل.

هل يستخدم برازوسين أثناء الرضاعة الطبيعية؟

لا توجد دراسات كافية على النساء لتحديد أخطار برازوسين على الرضع عند استخدامه أثناء الرضاعة الطبيعية. قد لا يكون من الآمن الإرضاع أثناء استخدام هذا الدواء؛ لأنه يمكن أن يمر في حليب الثدي. يجب استشارة الطبيب المتخصص للموازنة بين الفوائد والأخطار المحتملة قبل تناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

التفاعلات الدوائية لدواء برازوسين:

يجب على المريض إخبار طبيبه المتخصص أو الصيدلي عن جميع الأدوية الأخرى الخاصة به. وتشمل الأدوية التي يمكن أن تتفاعل مع برازوسين ما يلي:

  • أدوية أخرى لحاصرات مستقبلات ألفا (مثل دواء دوكسازوسين، تيرازوسين).
  • حاصرات مستقبلات بيتا (مثل دواء أتينولول، ميتوبرولول، بروبرانولول).
  • أدوية لعلاج ضعف الانتصاب أو ارتفاع ضغط الدم الرئوي (مثل دواء سيلدينافيل، تادالافيل).
  • أدوية أخرى تسبب النعاس مثل الكودايين والهيدروكودون. وأدوية النوم أو القلق (مثل دواء ألبرازولام، لورازيبام، زولبيديم). أو مضادات الهيستامين (مثل دواء سيتريزين، ديفينهيدرامين).

قد يؤثر وجود مشكلات طبية أخرى على استخدام دواء برازوسين. يجب إخبار الطبيب إذا كان لدى المريض أي مشكلات طبية أخرى، وخاصة:

  • أمراض القلب والذبحة الصدرية.
  • انخفاض ضغط الدم. يُستخدم الدواء بحذر، لأنه من الممكن أن يجعل الحالة أسوء.
  • جراحة الساد.
  • مرض الكلى.
  • مرض الكبد.

كيفية تخزين دواء برازوسين؟

يحفظ برازوسين في درجة حرارة الغرفة بعيداً عن الضوء والرطوبة، وبعيداً عن متناول الأطفال. يطرح هذا الدواء بشكل صحيح عندما تنتهي صلاحيته أو لم تعد هناك حاجة إليه.

 

المصادر:

آخر تعديل بتاريخ
21 يناير 2023

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.