دراسة: فيروس بورنا يتسبب بالتهاب الدماغ القاتل

دراسة: فيروس بورنا يتسبب بالتهاب الدماغ القاتل
كشفت دراسة جديدة، أجريت مع باحثين من أربع جامعات ألمانية ومعهد "برنارد نوخت" للطب الاستوائي في ألمانيا، ونُشرت في المجلة الطبية The Lancet Infectious Diseases، أن بعض حالات التهاب الدماغ القاتلة يتسبب بها فيروس يعرف باسم فيروس بورنا، والذي ينتقل عن طريق حيوان ثديي يشبه الفأر.



وبعد مراجعة حالات التهاب الدماغ القاتلة في ولاية بافاريا جنوبي ألمانيا، تبين أن أكثر من ضعف ما كان معروفًا سابقًا عن سبب تلك الحالات مرتبط بهذا الفيروس.

وقال معهد الأبحاث الفيدرالي لصحة الحيوان إن العلماء فحصوا عينات من 56 شخصًا توفوا في بافاريا، بين عامي 1999 و2019، ووجدوا دليلًا على وجود فيروس بورنا في ثماني عينات، إلى جانب ست حالات معروفة سابقًا منذ منتصف التسعينيات، ليرتفع بذلك عدد الوفيات الناجمة عن التهاب الدماغ في بافاريا المرتبطة بفيروس بورنا إلى 14 حالة.



وعادةً ما يوجد فيروس بورنا في الخيول والأغنام والثدييات الأخرى. وتم التعرف عليه لأول مرة باعتباره سبب التهاب الدماغ البشري الشديد في عام 2018. وتعد الزبابة، وهي حيوان ثديي يشبه الفأر، من حاملات الفيروس، ويشتبه الباحثون في أن العدوى ناتجة عن ملامسة براز هذا الحيوان. وبالرغم من استبعاد انتقال العدوى من إنسان لآخر، لكن بعض الحالات نتجت عن عمليات زرع الأعضاء.

وتشمل أعراض التهاب الدماغ الحمى والصداع الحاد واضطرابات الكلام والمشي، والتي يمكن أن تؤدي إلى غيبوبة خلال أيام أو بضعة أسابيع. وقال الباحثون إن مناطق الخطر الرئيسية في ألمانيا هي ولايات بافاريا وتورينغيا وساكسونيا-أنهالت وأجزاء من الولايات المجاورة.
آخر تعديل بتاريخ
25 يناير 2020

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.