تحذير بشأن الهاتف المحمول والساعات الذكية

تحذير بشأن الهاتف المحمول والساعات الذكية
نشرت هيئة تنظيم الأدوية والأغذية الأميركية، مؤخراً، تحذيراً جديداً للمرضى الذين لديهم أجهزة تنظيم نبضات القلب عند استخدامهم الهواتف والساعات الذكية.

ويحمل بعض مرضى القلب أجهزة مزروعة في أجسامهم تحت الجلد تعمل على تنظيم نبضات القلب، تسمى أجهزة ناظم الخطى Pacemaker، وهي أجهزة متنوعة تقوم بوظائف عديدة تمكن برمجتها لتنظيم عمل القلب، مثل الأجهزة التي تنظم النبض، أو تعالج هجمات الرجفان الأذيني، أو تزيل الرجفان البطيني، أو تنسق انقباض عضلة القلب وتحسن أداءها.. تمكن برمجة هذه الأجهزة بحيث يناسب عملها حاجة كل مريض، ويقوم أطباء القلب ببرمجة هذه الأجهزة، وتغيير هذه البرمجة عند الحاجة، باستخدام جهاز البرمجة الذي يحتوي على مغناطيس قوي وآلية برمجة بالأمواج الكهرطيسية المناسبة لكل جهاز.

ماذا يحدث إذا تعرض جهاز تنظيم القلب لمجال مغناطيسي قوي؟

معظم أجهزة تنظيم القلب المزروعة في جسم المريض تحتوي على آلية عمل معينة، ترجع إليها عندما تتعرض لمجال مغناطيسي قوي، فلا تتوقف عن العمل، ولكن برنامج عملها قد يتغير من البرنامج، الذي وضعه الطبيب بما يناسب المريض، إلى برنامج ثابت محدد يوضع عند صناعتها الأساسية.
وهذا البرنامج الأساسي ربما لا يناسب حاجة المريض الذي يستخدم الجهاز، وقد يؤدي تغير برمجة الجهاز إلى حدوث اضطراب في نبضات القلب، وربما شعر المريض عند ذلك بالدوخة أو الإعياء والضعف، وربما الإغماء.

تصدر الهواتف الذكية والساعات الذكية الحديثة مجالاً مغناطيسياً، قد يكون قوياً في بعض الأحيان بحيث يؤثر على برمجة الأجهزة المزروعة لتنظيم القلب، ما قد يعرض هؤلاء المرضى للمخاطر.
ولطالما حذر أطباء القلب هؤلاء المرضى من التعرض لمجالات مغناطيسية قوية أو أشعة الميكروويف التي قد تؤثر على برمجة أجهزة تنظيم القلب، وتعرض حياة المريض للخطر، خاصة المرضى الذين زرعت لديهم أجهزة داخلية لإزالة الرجفان البطيني.

ما هي التحذيرات الجديدة؟

ينص التحذير الجديد، الذي أصدرته الهيئة الأميركية لتنظيم الأدوية والأغذية في 13 مايو 2021، على ضرورة الانتباه عند استخدام الهواتف والساعات الذكية من هؤلاء المرضى وفق ما يلي:
  • إبعاد الهواتف والساعات الذكية عن موضع الجهاز المزروع أكثر من 15 سنتيمتراً.
  • عدم حمل الهواتف والساعات الذكية في جيوب تقع مباشرة فوق موضع الجهاز المزروع.
  • الانتباه إلى حدوث أية أعراض جديدة، مثل الخفقان والدوخة والإغماء.
  • استشارة طبيب القلب فور حدوث مثل هذه الأعراض، وعند وجود تساؤلات لدى المريض بإمكانية وجود مجال مغناطيسي قوي في بعض الأجهزة الإلكترونية الحديثة.


وقد راجعت الهيئة بعض التقارير العلمية عن مثل هذه الأجهزة وتأثرها بالمجالات المغناطيسية القوية، كما أجرت دراسات أكدت إمكانية حدوث تغير في برمجة أجهزة تنظيم القلب عند تعرضها لمثل هذه المجالات المغناطيسية التي تصدرها الهواتف والساعات الذكية.
وعلى الرغم من عدم نشر أية تقارير عن حوادث واقعية لمثل هذه المخاطر، إلا أن الهيئة أصدرت تحذيراتها بهذا الشأن، وقررت أنها ستتابع هذه المسألة في المستقبل.


* المصدر
Magnets in Cell Phones and Smart Watches May Affect Pacemakers and Other Implanted Medical Devices

آخر تعديل بتاريخ
24 مايو 2021

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.