Alaraby TV Alaraby TV

قصص مصورة

6 حقائق مهمة حول تغذية مريض النقرس

كان مرض النقرس معروفا سابقا باسم "مرض الملوك" لأن الناس ربطوه بالنظم الغذائية الغنية للأثرياء. لكن، في الحقيقة هذه التسمية خاطئة، لأن المرض يصيب الأغنياء والفقراء، والأسباب أكثر تعقيدا من كونها ناتجة عن نظام غذائي غني باللحوم. ويعاني ما يصل إلى 4% من البالغين من النقرس كل عام، ويزيد ارتفاع معدلات السمنة من مخاطر الإصابة. لكن، لا تصدق كل ما تسمعه عندما يتعلق الأمر بنصائح النظام الغذائي والنقرس، فعلى الرغم من أن النظام الغذائي مهم جدا، ولكن ليس دائمًا بالطريقة التي تفكر بها ويخبرك بها الناس.

وفي مقالنا هذا يجيب الدكتور بورغ، مختص الروماتيزيم من جامعة كلافينلاند، على أكثر الأسئلة والمعتقدات الخاطئة التي تحيط بتغذية مرضى النقرس:

1. هل يجب أن أتجنب كل الأطعمة الغنية؟

الجواب كلا. يقول د. بورغ: "يسألني المرضى غالبًا عن الحلويات، بالإضافة إلى مقبلات الصلصات الغنية". ومن الخطأ القول إن هذه الأطعمة تتسبب في نوبات النقرس. وعند تناولها باعتدال لا تؤثر الحلويات والأطعمة الغنية الأخرى على نوبات النقرس. لكن "الاعتدال" هو الكلمة الأساسية. أيضا، قد لا تتسبب الأطعمة الغنية في حدوث نوبات مباشرة، ولكنها قد تتسبب في زيادة الوزن. وزيادة الوزن أو السمنة عامل خطر رئيسي لنوبات النقرس.

 

2. هل يعتبر شراب الذرة عالي الفركتوز مشكلة؟

نعم بالتأكيد. يعتبر شراب الذرة عالي الفركتوز عاملاً معروفًا لنوبات النقرس لأنه يرفع مستويات حمض البوليك في الجسم. كما أنه يستخدم في الأطعمة المعبأة والمعالجة أكثر بكثير مما تعتقد. لهذا، عندما تتسوق من البقالة، تحقق دائمًا من ملصقات التغذية، وإذا كان شراب الذرة أحد مكونات المنتج، فلا تشتريه.

3. هل الأطعمة الحمضية تؤدي إلى ارتفاع حمض البوليك؟

كلا. لا تؤدي الأطعمة الحمضية مثل الطماطم والحمضيات والفواكه الأخرى والبقوليات ومنتجات الألبان بالضرورة إلى ارتفاع مستويات حمض البوليك. غالبًا ما يفترض الناس أن هذه الاطعمة تهيج نوبات النقرس، وذلك نتيجة اقتران اسمها بكلمة "حمض"، لكن الأطعمة الحمضية وحمض البوليك ليسا الشيء نفسه.

4. هل أحتاج إلى التوقف عن تناول اللحوم إذا كنت أعاني من النقرس؟

يكرر الدكتور بورغ: "لا، ولكن يجب تناولها باعتدال، وتجنب اللحوم العضوية، مثل الكبد، لأنها تحتوي على مستويات أعلى من البيورينات، والتي يمكن أن تتسبب في تهيج نوبات النقرس. ويجب ألا يؤثر تناول اللحوم الخالية من الدهون مثل الدجاج والديك الرومي بشكل معتدل على حالتك. أيضا، تميل المأكولات البحرية مثل الجمبري والكركند إلى أن تكون أعلى في البيورينات أيضًا، لذلك لا تجعلها جزءًا منتظمًا من نظامك الغذائي.

5. هل لا يزال بإمكاني تناول منتجات الألبان مع النقرس؟

نعم. في مرحلة ما، انتشر الاعتقاد الخاطئ بأن الأشخاص المصابين بالنقرس يجب أن يتجنبوا منتجات الألبان. لكن في الواقع، يمكن أن تساعدك بعض منتجات الألبان - وخاصة الحليب - على إزالة حمض البوليك من جسمك. بعبارة أخرى، تميل منتجات الألبان إلى مساعدة الأشخاص المصابين بالنقرس بدلاً من إيذائهم.

6. هل شرب الكحول يهيج نوبات النقرس؟

يجب الامتناع نهائيا عن الكحوليات. ومن المهم معرفة أن جزيئات الكحول في جسمك تميل إلى زيادة مستويات حمض اليوريك، لذا فإن الشرب يمكن أن يدفع المريض إلى حافة الهاوية ويشعل نوبات النقرس الشديدة. وبغض النظر عن الأساطير، فإن أفضل نصيحة للأشخاص الذين يعانون من النقرس هي تناول الأطعمة الطازجة وغير المصنعة. فاختر الكربوهيدرات المعقدة (من الفواكه، على سبيل المثال)، بدلاً من الكربوهيدرات المكررة من الأطعمة المعبأة أو المصنعة. واشرب دائمًا الكثير من الماء لأن الجفاف عامل خطر لنوبة حادة.

 

* المصدر:

6 Truths About Gout Diet Myths

 

آخر تعديل بتاريخ
08 يوليو 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.