هل يحمي فيتامين ك من الخرف؟

هل يحمي فيتامين ك من الخرف؟

كلما توغل الشخص في خريف العمر زاد خطر التعرض لمرض الخرف، الذي يخرب، عاجلا أم آجلا، وظائف الدماغ التي تتدهور رويدا رويدا الأمر الذي يترتب عنه حدوث عواصف إدراكية وسلوكية إلى جانب صعوبات كثيرة تنعكس سلبا على صعيد الحياة اليومية والقدرة على إنجاز المهام المعيشية والقدرة على التواصل.

والخرف هو مصطلح يشمل مجموعة من الأمراض أشهرها داء الزهايمر الذي يطاول الملايين من الأشخاص حول العالم. وفقا لأحدث الإحصاءات الصادرة عن جمعية الزهايمر، فإن الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم ٦٥ عاما وما فوق هم الأكثر عرضة للإصابة بخرف الزهايمر.

 

ويعتبر فقدان الذاكرة العرض الرئيسي لخرف الزهايمر، فالمريض ينسى حتى أسماء الأحباء، ويفقد القدرة على التذكر والتركيز والتعلم، ويعاني من عدم القدرة على القيام بالمهام اليومية، ويصاب بتغيرات على صعيد الكلام والشخصية، ويواجه صعوبات في التواصل مع الآخرين.

 

لا يوجد في الوقت الحالي علاج للخرف، ولكن هناك حفنة من الأدوية التي يمكن أن تخفف من الأعراض. يواصل الباحثون العمل على قدم وساق لسبر آفاق علاجية ووقائية يمكن أن تسمح بالتخفيف من شدة الأعراض أو منع المرض من التقدم بوتيرة سريعة.

 

فيتامين ك والدماغ

كشفت دراسة جديدة قادها باحثون من جامعة المعرفة في المملكة العربية السعودية، أن فيتامين ك (Vitamin K) يمكن أن يحسن من القدرات المعرفية وأن يحد من خطر الإصابة بمرض الخرف.

أجريت الدراسة على ثلة من الفئران الكبيرة في السن التي قسمت إلى مجموعتين، واحدة تلقت مكمل فيتامين ك، في حين أن الأخرى لم تحصل عليه. استغرقت الدراسة 17 شهرا خضعت خلالها الفئران لسلسلة من الاختبارات المتعلقة بالأداء الإدراكي مثل اختبار المتاهة، واختبار السباحة، واختبار التواصل الاجتماعي، بهدف تقييم الأداء.

 

نتائج مبشرة

أظهرت نتائج الدراسة التي عرضت نتائجها في الاجتماع  السنوي للجمعية الأميركية لعلم الأحياء التجريبي، أن الفئران التي تلقت فيتامين ك كانت لديها مستويات منخفضة من الضعف الإدراكي والقلق والاكتئاب، وسجلت تحسنا ملحوظا في الذاكرة المكانية وفي القدرة على التعلم، وذلك بالمقارنة بالمجموعة الأخرى التي لم تأخذ الفيتامين المذكور.

صدر تعليقان حول نتائج الدراسة المشار إليها أعلاه، الأول جاء على لسان البروفيسور محمد الشربيني كبير مؤلفي الدراسة، أستاذ التشريح بجامعة المعرفة في الرياض، ذكر فيه أن عملية الشيخوخة ترتبط بتدهور في وظائف المخ، وأن فيتامين ك هو فيتامين طبيعي قابل للذوبان في الدهون يحمي الدماغ من مرض الزهايمر، من هنا أهمية مراقبة مستويات هذا الفيتامين عند كبار السن المعرضين للخطر كونه يملك تأثيرا واعدا للغاية قد يسمح بقطع الطريق على حدوث التغيرات السلوكية والوظيفية والكيميائية والنسيجية في دماغ الشيوخ المصابين بمرض الخرف.

أما التعليق الآخر، فقد صدر عن الدكتورة جينيفير برامين، من معهد باسيفيك للعلوم العصبية في مركز بروفيدنس سانت جون الصحي بولاية كاليفورنيا، قالت فيه ما معناه، أنها متفائلة، ولكن بحذر، بخصوص نتائج الدراسة، وأن هناك حاجة إلى المزيد من البحث خاصة على البشر. أيضا علقت الدكتورة برامين قائلة: "هناك العديد من أشكال فيتامين ك، وكلها تأتي من مصادر غذائية مختلفة، خاصة الخضروات المخمرة المفيدة لميكروبيوم الأمعاء الذي يرتبط ارتباطا وثيقا بالتدهور المعرفي".  

 

بعض الحقائق عن فيتامين ك

  1. فيتامين ك هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون، ويوجد على شكلين، الشكل الأول الرئيسي هو فيلوكينون، ويوجد في الخضروات الورقية الخضراء مثل الكرنب واللفت والسبانخ. أما الشكل الآخر فهو ميناكينون الذي يوجد في بعض الأغذية الحيوانية والأطعمة المخمرة. ويمكن لجسم الإنسان أن يصنعه بواسطة البكتيريا القاطنة في الأمعاء.
  2. يساهم فيتامين ك في صنع بروتينات مختلفة تساهم في بناء العظام وتخثر الدم وتنظيم مستوى الكالسيوم في الدم. ويحتاج الجسم إلى فيتامين ك لإنتاج عامل التخثر البروثرومبين الذي لا يستطيع الجسم إنتاجه من دون فيتامين ك. على الأشخاص الذين يأخذون مميعات الدم، مثل الوارفارين والكومادين، أن يستشيروا مقدم الرعاية الصحية في حال فكروا في تناول مكملات فيتامين ك.
  3. يوجد فيتامين ك في مختلف أعضاء الجسم بما في ذلك الكبد والدماغ والقلب والبنكرياس والعظام. وهو يتحلل بسرعة ويتخلص الجسم منه عن طريق البول والبراز، وهو نادرا ما يسبب التسمم حتى مع تناول كميات كبيرة منه، وذلك بخلاف الفيتامينات الأخرى التي تذوب في الدهون مثل فيتامين أ، وفيتامين د، وفيتامين هـ.
  4. يعد نقص فيتامين ك عند البالغين أمرا نادرا، ولكنه قد يحصل عند أولئك الذين يتناولون المضادات الحيوية أو لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص في التغذية. 
  5. من المرجح أن يصاب الأطفال حديثو الولادة الذين يعانون من مشاكل سوء الامتصاص من نقص فيتامين ك بسبب إصابتهم ببعض الأمراض مثل متلازمة الأمعاء القصيرة أو الداء الزلاقي أو التهاب القولون التقرحي.
  6. يعطى الأطفال حديثو الولادة عادة حقنة من فيتامين ك لحمايتهم من خطر التعرض للنزف في الجمجمة الذي قد يكون مميتا.
  7. تختلف الاحتياجات اليومية من فيتامين ك بحسب العمر والجنس. تحتاج النساء في عمر 19 سنة وما فوق إلى 90 ميكروغراما في اليوم، مقابل 120 ميكروغراما للرجال.
  8. إن أفضل طريقة لتأمين الاحتياجات اليومية من فيتامين ك هي تناول مصادر مختلفة من الأطعمة التالية:
  • . الخضروات الورقية الخضراء، مثل اللفت، السبانخ، الكرنب، السلق، الخردل، البقدونس، الخس.
  • . الخضروات، مثل كرنب بروكسل، البروكولي، القنبيط، الملفوف.
  • . الأسماك والكبد واللحوم والبيض والحبوب. 

فوائد فيتامين ك

يفيد فيتامين ك الجسم بطرق مختلفة:

يعزز الصحة المعرفية

يحسن فيتامين ك الذاكرة العرضية لدى كبار السن، ففي هذا الإطار كشفت إحدى الدراسات على الأفراد الأصحاء فوق السبعين عاما أن أولئك الذين وجدت لديهم مستويات عالية من فيتامين ك سجلوا أعلى أداء على صعيد الذاكرة اللفظية العرضية.

يعزز من صحة القلب

يمنع فيتامين ك الترسبات المعدنية في الأوعية الدموية، الأمر الذي يبقي ضغط الدم منخفضا ويتيح للقلب ضخ الدم بيسر وسهولة.

يحافظ على صحة العظام

هناك مؤشرات تدل على وجود علاقة ما بين نقص فيتامين ك والإصابة بهشاشة العظام. تدعي دراسات عديدة أن فيتامين ك يحسن الكثافة العظمية، الأمر الذي يساعد في الحفاظ على عظام قوية ويمنع التعرض لخطر الكسور، ومع ذلك لم تستطع البحوث تأكيد ذلك.

الخلاصة

إن الخرف يعتبر إحدى المشاكل الصحية التي تهدد حياة الملايين من المعمرين وتقلبها رأسا على عقب جراء ترسب مواد بروتينية ضارة تجعل الخلايا العصبية عاجزة عن الاتصال والتواصل واستقبال وإرسال الإشارات، ما يؤدي إلى تعطيل الحياة الشخصية للمريض على كافة الأصعدة، ومن هنا تأتي أهمية تحسين التدابير الوقائية، ومن يدري فقد يكون فيتامين ك هو مفتاح هذه التدابير؟

 

المصادر:

Vitamin K may be helpful for people at risk of dementia

Vitamin K May Help Ward Off Dementia - Neuroscience News

Vitamin K: Health benefits, daily intake, and sources

Vitamin K | The Nutrition Source

Vitamin K: MedlinePlus Medical Encyclopedia

آخر تعديل بتاريخ
07 مايو 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.