Alaraby TV Alaraby TV

قصص مصورة

ماذا تعرف عن العمر الأيضي لجسمك؟

ماذا تعرف عن العمر الأيضي لجسمك؟
يَعرفُ كل واحدٍ منّا عمره الزمني، وهو الرقم الذي تحتفل به كل عام. ولكن ماذا تعرف عن عمرك الأيضي (يقال له معدل الاستقلاب الأساسي أو معدل التمثيل الغذائي أو BMR)؟

يتمحور العمر الأيضي (الاستقلابي) حول عدد السعرات الحرارية التي يحرقها جسمك في أثناء الراحة (أو الطاقة التي يحتاجها جسمك للحفاظ على وظائفه اليومية) مقارنة بالأشخاص الآخرين ممن هم في عمرك.

بينما يعتمد العمر الزمني على عدد السنوات التي عشتها - ولا يمكنك فعل أي شيء لتغيير هذا الرقم - فقد تساعد بعض التعديلات في نمط الحياة في تعديل عمرك الأيضي.

إليك ما يجب أن تعرفه عن عمرك الأيضي، وكيف يؤثر في صحتك، وطرائق جعل عملية التمثيل الغذائي أكثر كفاءة.

ما هو العمر الأيضي؟

من الصعب تحديد العمر الأيضي دون تحديد ما يسمى معدل الأيض الأساسي (BMR). فمعدل الأيض الأساسي هو عدد السعرات الحرارية أو الطاقة من السعرات الحرارية التي تحتاجها للحفاظ على أداء جسمك، بما في ذلك الأعضاء، والهضم، والعضلات، وكل شيء آخر يعمل خلال فترة الراحة.

مثلاً، إذا كنت مستلقياً في السرير طوال اليوم، فهذا ما سيحتاجه جسمك أو يحرقه ليعمل. يعتمد معدل الأيض الأساسي على الجنس والطول والوزن وكتلة العضلات الخالية من الدهون ومجموعة عوامل أخرى. كلما ارتفع معدل الأيض الأساسي لديك، كان عمرك أفضل.

وتشير إحدى الدراسات إلى أنه كل 10 سنوات ينخفض معدل الأيض الأساسي عند البالغين (BMR)، بنسبة 1-2٪ بسبب فقدان العضلات الهيكلية، ما يقلل من احتياجات الطاقة لدى البالغين ويعزز البدانة.

كيف تحسب عمرك الأيضي؟

لحساب عمرك الأيضي، تحتاج إلى معرفة معدل الأيض الأساسي الخاص بك. من أجل ذلك، من الأفضل العمل مع اختصاصي طبي يمكنه إعطاؤك رقماً أكثر دقة، ومع ذلك، لأخذ فكرة عن عمرك الأيضي في الوقت الحالي، يمكنك استخدام الصيغة الحسابية الآتية:

بالنسبة إلى الرجال: معدل الاستقلاب الأساسي = 10 × الوزن (كجم) + 6.25 × الطول (سم) - 5 × العمر (بالسنوات) + 5
بالنسبة إلى النساء: معدل الاستقلاب الأساسي = 10 × الوزن (كجم) + 6.25 × الطول (سم) - 5 × العمر (بالسنوات) - 161

بمجرد معرفة معدل الأيض الأساسي الخاص بك، ستقارنه بمخطط العمر الأيضي.
يمكن الحصول على عمرك الأيضي، أكثر تحديداً، باستخدام آلة تحليل المعاوقة الكهربائية البيولوجية Bioimpedance، التي تتميز بأجهزة استشعار تضعها على أصابعك وأصابع قدمك، ثم تُرسل شحنة كهربائية عبر جسمك، وتقيس حجم الماء والدهون ومقدار مساهمة عظامك في وزنك.

إنّ الأشخاص الذين لديهم كتلة عضلية أعلى، لأن لديهم أنسجة أكثر نشاطاً في عملية التمثيل الغذائي، يحتاجون إلى مزيد من الطاقة للاستمرار مقارنة بمن لديهم المزيد من الدهون. هذا هو السبب في أنه من الأكثر دقة أن تشارك آلة Bioimpedance في حساب معدل الأيض الأساسي بدلاً من اعتماد الصيغة الحسابية التي لا تأخذ في الاعتبار كتلة العضلات والدهون.

وكما هو الحال مع مؤشر كتلة الجسم (BMI)، فإن (BMR) له منتقدوه. فهو لا يقيس أياً من العوامل في تكوين الجسم بشكل صحيح. على سبيل المثال، لاعب كمال الأجسام الذي يمتلك الكثير من العضلات الخالية من الدهون يمكن أن ينتهي به الأمر مع معدل (BMR) أو مؤشر كتلة الجسم (BMR) المقدر مثل أي شخص ليس لديه التركيبة نفسها.

حالياً، لا توجد العديد من الدراسات التي جرت مراجعتها من قِبل الأقران حول العمر الأيضي.



ماذا يخبرك العمر الأيضي عن صحتك؟

يمكن العديد من العوامل، بخلاف العضلات والدهون، أن تؤثر في عمرك الأيضي. وهذا يشمل الهرمونات والجنس. عادة ما تكون معدلات الأيض الأساسي لدينا أعلى عندما نكون صغاراً، حيث إننا ننمو ونتطور، ولكن بعد ذلك تنخفض في العشرينيات من العمر وتستمر بعد ذلك.

تظهر بعض الدراسات وجود صلة بين انخفاض معدل الأيض الأساسي وبعض النتائج الصحية، بما في ذلك الوفيات المرتبطة بالعمر ومرض السكري. أيضاً، يرتبط عمرك الأيضي بصحتك الأيضية، وهو مؤشر قوي على الرفاهية العامة. تشمل مؤشرات الصحة الأيضية أشياء مثل محيط الخصر وسكر الدم ومستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول وضغط الدم.


هناك جانب سلبي للنظر إلى معدل الأيض الأساسي والعمر الأيضي عندما يتعلق الأمر بصحتك، وهو يكاد يكون من المستحيل مقارنة معدل الأيض الأساسي الشخصي الخاص بك بآخرين في فئتك العمرية، لأن العديد من العوامل تؤثر في عدد السعرات الحرارية التي تحرقها الباقي. يمكن إطار جسمك وشكلك وعرقك ووراثتك أن يؤثر.

إن أشياء مثل صحة الغدة الدرقية، وصحة الميتوكوندريا، وحالة المغذيات، والمرونة الأيضية (أو مدى جودة انتقال جسمك من التمثيل الغذائي لحرق الكربوهيدرات إلى حرق الدهون/ الكيتون الأيض) يمكن أن يؤثر أيضاً في معدل الأيض الأساسي.

بشكل عام، يجب أن يكون هدفك هو الحفاظ على معدل الأيض الأساسي لديك من طريق العيش بأسلوب حياة صحي بشكل عام. يوصي الخبراء بمقارنة أرقامك الشخصية بمرور الوقت بدلاً من مساواة جسمك (أو BMR) بأرقام الآخرين. عندما تنظر إلى معدل الأيض الأساسي، فإن 70٪ يرجع إلى الطول والوزن والوراثة، وهذا يترك نحو 30٪ من المتغيرات التي يمكنك التحكم فيها. بمعنى آخر، قد تؤثر بعض خيارات نمط الحياة إيجاباً بالعمر الأيضي.

كيف تحسن عمرك الأيضي؟

للحفاظ على حرق الأيض ومنع معدل الأيض الأساسي من الانخفاض، ضع في اعتبارك هذه الاستراتيجيات للحصول على العمر الأيضي أفضل:

1. احصل على مزيد من النشاط على مدار اليوم

ما عدا التدريبات الخاصة بك، يمكن أن يساهم النشاط الذي تقوم به في الأساس كل يوم في عدد السعرات الحرارية التي تحرقها في أثناء الراحة. (هذا هو المكان الذي يؤثر الهدف من 10000 إلى 15000 خطوة) سيساعد المشي والركض - أي نوع من الأنشطة الهوائية على مدار اليوم - على تحسين معدل الأيض الأساسي الخاص بك، حتى لو كان ذلك يعني المشي في أرجاء منزلك فهو أفضل بقليل من الجلوس معظم اليوم.
إليك بعض النصائح لزيادة نشاطك البدني:
  • ابدأ اليوم بسلسلة من تمارين الشد.
  • اختر السلالم بدلاً من السلالم المتحركة والمصاعد وأماكن وقوف السيارات البعيدة عن الباب.
  • تجول حول مسكنك بعد العشاء كل ليلة.
  • قم بالمشي السريع لمسافة 3 كم، أو اركب الدراجة عدة مرات في الأسبوع.
  • انضم إلى فصل تمرين أو فصل رقص تستمتع به.

2. رفع المزيد من الأوزان

من أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها من أجل معدل الأيض الأساسي الخاص بك، تمارين القوة. هذا الأمر سيزيد من كتلة العضلات، ما يحسن معدل الأيض الأساسي، خاصة مع تقدمك في العمر، لأنه كلما تقدمت في العمر، كان عليك القيام بتمارين القوة.

3. جرب التمارين المتقطعة

ستساعد جلسات التمارين المتقطعة عالية الكثافة HIIT أيضاً على تعزيز عملية التمثيل الغذائي لديك. اقترحت إحدى الدراسات الصغيرة أن نحو أربعة أسابيع من التدريب المتقطع قد يزيد من معدل الأيض الأساسي في أثناء الراحة لدى البالغين الأصحاء. إنها أقصر، وتنطوي على انهيار عضلي أقل، وكمية أقل من الكورتيزول مقارنة بتمارين التحمل الطويلة أيضاً. ستؤثر تمارين التكييف الأيضي أيضاً بأنظمة طاقة الجسم، وغالباً ما تدمج تدريب القوة والتمارين عالية الكثافة في جلسة واحدة.

4. احصل على قسطٍ كافٍ من النوم

إذا كنت لا تحصل على قسط كافٍ من النوم، يمكن أن ينخفض معدل الأيض الأساسي الخاص بك. تدعم بعض الأبحاث هذا الأمر، بما في ذلك إحدى الدراسات التي وجدت أن أولئك الذين يعانون حرمانهم النوم يواجهون صعوبة في التمثيل الغذائي للدهون وتخزينها، بينما تقول ورقة بحثية أخرى إن قلة النوم يمكن أن تغير استقلاب الجلوكوز والهرمونات التي تنظم عملية التمثيل الغذائي.

5. تناول ما يكفي من السعرات الحرارية

قد يبدو أنك تريد خفض السعرات الحرارية حتى يبقى معدل الأيض الأساسي ثابتاً أو أن يرتفع، لكنك في الواقع تريد التأكد من أنك تأكل بشكل مناسب لجسمك. إذا كنت تأكل أقل مما يتطلبه جسمك، فمن المحتمل أن يبطئ جسمك عملية التمثيل الغذائي. إن عدم تناول ما يكفي من الطعام يمكن أن يقلل بالتأكيد معدل الأيض الأساسي وتعطل عملية الأيض.

من المهم أيضاً تناول البروتين الكافي لدعم كتلة العضلات الهزيلة وتجنب فقدان هذا النسيج مع تقدمنا في العمر. لذا تأكد من حصولك على ما يكفي من المغذيات الكبيرة لبناء العضلات لجسمك.

6. املأ طبقك بالأطعمة المغذية

لدعم هذا الهدف الصحي، يجب اتباع نظام غذائي مغذٍّ، مليء بالبروتين والدهون، دون الإفراط في تناول الكربوهيدرات (خاصة البسيطة منها).

إلى جانب المغذيات الكبيرة، يجب التركيز على الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية؛ فالفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية والعناصر الغذائية الأخرى ضرورية لصحة الميتوكوندريا، وصحة الميتوكوندريا مفيدة في تحويل الطعام الذي تتناوله إلى طاقة خلوية. الكميات غير الكافية من هذه العناصر الغذائية يمكن أن تتداخل مع كفاءة عمل الخلايا، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى بطء عملية التمثيل الغذائي. اليود والسيلينيوم أيضاً عنصران مغذيان تحتاجهما الغدة الدرقية للعمل بشكل صحيح والحفاظ على معدل الأيض لديك.

يمكن أن يساعد نهج النظام الغذائي الصحي هذا أيضاً في منع الالتهاب والتحكم في نسبة السكر في الدم، وهما عاملان آخران مهمان في تعزيز العمر الأيضي الأصغر من خلال الطعام.

إليك بعض النصائح الغذائية الإضافية:

  • فضّل الكربوهيدرات الكاملة على الكربوهيدرات المكررة.
  • اختر أشكال البروتين الخالية من الدهون.
  • استبدل المشروبات السكرية بالماء.
  • قلل من حجم الحصة.
  • العمل مع اختصاصي تغذية.

7. السيطرة على الإجهاد

إنّ الإجهاد المزمن يشبه سكب الزيت على النار. يمكن أن يكون لها تأثير سلبي كبير بالجسم، بما في ذلك الالتهاب المتراكم، الذي يمكن أن يؤدي بدوره إلى انخفاض معدل الأيض الأساسي.

الخلاصة

العمر الأيضي أكثر من مصطلح طبي. إنه طريقة لمقارنة معدل الأيض الأساسي (BMR) مع الأشخاص الآخرين ممن هم في عمرك. يمكن أن يقدم فكرة عامة عن التمثيل الغذائي الخاص بك حتى تتمكن من اتخاذ خطوات لإدارة الوزن وتحسين الصحة.

أفضل طريقة لفقدان الدهون واكتساب كتلة عضلية خالية من الدهون، هي خفض السعرات الحرارية مع زيادة النشاط البدني. إذا كانت لديك مخاوف بشأن معدل الأيض الأساسي أو وزنك، فابدأ بالتحدث مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.



المصادر
What Is Metabolic Age & What Does It Mean For My Health?
What Is Metabolic Age?
Metabolic Age, an Index Based on Basal Metabolic Rate, Can Predict Individuals That are High Risk of Developing Metabolic Syndrome

آخر تعديل بتاريخ
16 ديسمبر 2021

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.