Alaraby TV Alaraby TV

قصص مصورة

الفوائد والأضرار الصحية للسبيرولينا

 الفوائد الصحية للسبيرولينا

سبيرولينا هي طحالب خضراء فيها لون أزرق، ولها طعم مر لذلك غالباً ما يتناولها الناس مع الزبادي والعصائر لتحسين مذاقها، ويعتقد أنها واحدة من أقدم الكائنات الموجودة على الأرض، وهي من المكملات الغذائية المشهورة التي توجد في متاجر الأطعمة الصحية، وهي غنية بالعديد من العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة التي تفيد الجسم والدماغ، كما أنها تحتوي على البروتينات والفيتامينات والتي تجعلها مكملاً غذائياً جيداً للنباتيين.

 

سبيرولينا كائن حي ينمو في كل من المياه العذبة والمالحة، وهي نوع من البكتيريا الزرقاء (عائلة من الميكروبات وحيدة الخلية يشار إليها غالباً باسم الطحالب الخضراء المزرقة) تنتج الطاقة من ضوء الشمس عبر عملية تسمى التمثيل الضوئي مثل النباتات.

 

استخدمت سبيرولينا لأول مرة كمعزز للقدرة على التحمل، وهي تعد مصدراً غذائياً جيداً، إذ إنها مصدر شامل ومتكامل للعناصر الغذائية، كما أنها تحتوي على كمية من البروتين مماثلة لكمية البروتين الموجودة في البيض والتي تعطي كل الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم.

 

بالإضافة إلى ذلك فإنه تم استخدام سبيرولينا لعلاج الأمراض المختلفة، وتدعم الأبحاث الحديثة العديد من فوائد سبيرولينا كما تأكد دراسات أخرى قدرتها على علاج المشكلات الصحية.

 

العناصر الغذائية في سبيرولينا 

تحتوي سبيرولينا على نسبة كبيرة من العديد من العناصر الغذائية، إذ تمتلئ هذه الطحالب الصغيرة بالعناصر الغذائية، وتحتوي ملعقة كبيرة (7 غرامات) من سبيرولينا على:

  • السعرات الحرارية: 20 سعراً حرارياً.
  • البروتين: 4 غرامات.
  • الدهون: 1 غرام، بما في ذلك كل من أحماض أوميغا 6 وأوميغا 3 الدهنية بنسبة (1-1.5) تقريباً.
  • الكربوهيدرات: 2 غرام.

 

سبيرولينا مصدر جيد لما يلي:

  • الثيامين (فيتامين ب 1): 11٪ من الكمية الموصي بتناولها يومياً.
  • الريبوفلافين (فيتامين ب2): 15٪ من الكمية الموصي بتناولها يومياً.
  • النياسين (فيتامين ب3): 4٪ من الكمية الموصي لتناولها يومياً.
  • النحاس:21٪ من الكمية الموصي تناولها يوميا.
  • الحديد: 11٪ من الكمية الموصي تناولها يومياً.

تحتوي سبيرولينا أيضاً على المنجنير، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم الذي يساعد على أداء الوظائف اليومية الحيوية مثل حركة العضلات وضربات القلب، كما أنه مسؤول عن إنتاج البروتين وتوليد الطاقة، وعلى الرغم من فوائده إلا أن معظم الناس لا يحصلون على ما يكفي منه في نظامهم الغذائي.

 

الجرعة اليومية القياسية من سبيرولينا هي (1-3) غرام، ولكن تم استخدام جرعات تصل إلى 10 غرامات يومياً بشكل جيد وبدون ضرر.

 

فوائد سبيرولينا 

1. لها خصائص قوية مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات

التفاعلات التأكسدية التي تحدث في الجسم تسبب ضرراً للحمض النووي والخلايا، ويؤدي هذا الضرر إلى حدوث التهاب مزمن يسبب الإصابة بالسرطان وأمراض أخرى.

 

تحتوي سبيرولينا على عنصر نشط يسمى فيكوسيانين الذي يعطي سبيرولينا لونها الفريد الأخضر والأزرق، وهو مصدر رائع لمضادات الأكسدة التي تحمي من الأكسدة، حيث يحارب الجذور الحرة ويمنع إنتاج الجزيئات الالتهابية، مما يعطي تأثيرات رائعة مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات.

2. تخفض سبيرولينا مستويات LDL "الضارة" والدهون الثلاثية

ترتبط العديد من عوامل الخطر بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، حيث أن أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة في العالم.

وجد أن سبيرولينا لها تأثير إيجابي على العديد من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، إذ إنها يمكن أن تخفض الكوليسترول الكلي، والكوليسترول الضار LDL والدهون الثلاثية، وترفع الكوليسترول الجيد.

 

في دراسة أجريت على 25 شخصاً يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، أدى تناول 2 غرام من سبيرولينا يومياً إلى تحسين عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب بشكل ملحوظ.

 

توصلت دراسة أخرى أجريت على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم إلى أن تناول 1 غرام من سبيرولينا يومياً خفض الدهون الثلاثية بنسبة 16.3٪ و LDL "الضار" بنسبة 10.1٪.

 

كما وجدت العديد من الدراسات الأخرى تأثيرات إيجابية ولكن عند جرعات أعلى (4.5-8) غرامات يومياً.

 

3. تحمي الكولسترول الضار LDL من الأكسدة

المركبات الدهنية في الجسم عرضة للتلف التأكسدي الذي يعرف باسم بيروكسيد الدهون، وهو مسبب رئيسي للعديد من الأمراض الخطيرة، على سبيل المثال تتمثل إحدى الخطوات الرئيسية في الإصابة بأمراض القلب في أكسدة الكوليسترول الضار LDL.

 

من المثير للانتباه أن مضادات الأكسدة الموجودة في سبيرولينا فعالة في تقليل بيروكسيد الدهون في كل من البشر والحيوانات.

 

في دراسة أجريت على 37 شخصاً يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، قلل تناول 8 جرامات من سبيرولينا يومياً من علامات الضرر التأكسدي، كما أنه زاد من مستويات الإنزيمات المضادة للأكسدة في الدم.

4. لها خصائص مضادة للسرطان

تشير الأبحاث التي أجريت على الحيوانات إلى أن سبيرولينا يمكنها أن تقلل من حدوث السرطان كما تقلل من حجم الورم، حيث ظهرت هذه التأثيرات على سرطان الفم بشكل خاص.

 

فحصت إحدى الدراسات 87 شخصاً من الهند يعانون من آفات سرطانية - تسمى التليف تحت المخاطي الفموي (OSMF) - حيث لوحظ على المرضى الذين تناولوا 1 جرام من سبيرولينا يومياً لمدة عام اختفاء الآفات السرطانية- مقارنة بـ 7٪ فقط في المجموعة المقارنة، وعندما توقف هؤلاء الأشخاص عن تناول سبيرولينا عانى نصفهم تقريباً من تطور الآفات في العام التالي مرة أخرى.

 

في دراسة أخرى أجريت على 40 شخصاً يعانون من التليف تحت المخاطي الفموي، أدى تناول 1 غرام من سبيرولينا يومياً إلى تحسن أكبر في الأعراض مقارنةً بالعقار بينتوكسيفللين Pentoxyfilline.

5. تساعد على خفض ضغط الدم

يعد ارتفاع ضغط الدم سبباً رئيسياً للعديد من الأمراض الخطيرة مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية وأمراض الكلى المزمنة.

 

ثبت أن تناول جرعة 4.5 غرامات يومياً من سبيرولينا يقلل من ضغط الدم لدى الأفراد ذوي المعدلات الطبيعية من الضغط، حيث يُعتقد أن هذا الانخفاض ناتج عن زيادة إنتاج أكسيد النيتريك، الذي يساعد الأوعية الدموية على الاسترخاء والتمدد.

6. يحسن أعراض التهاب الأنف التحسسي

ينتج التهاب الأنف التحسسي عن مسببات الحساسية البيئية مثل حبوب اللقاح أو شعر الحيوانات أو غبار القمح، ويحدث فيه التهاب في ممرات الأنف.

 

سبيرولينا هو علاج بديل شائع يستخدم لتخفيف  أعراض التهاب الأنف التحسسي، إذ إنه في إحدى الدراسات التي أجريت على 127 شخصاً يعانون من التهاب الأنف التحسسي، قلل تناول 2 غرام يومياً منه من الأعراض (مثل إفرازات الأنف والعطس واحتقان الأنف والحكة) بشكل كبير.

7. فعالة لعلاج فقر الدم

هناك العديد من أشكال فقر الدم، ولكن الأكثر شيوعاً هو انخفاض الهيموجلوبين أو خلايا الدم الحمراء في الدم، وفي دراسة أجريت على 40 شخصاً من كبار السن لديهم تاريخ مرضي من فقر الدم زادت مكملات سبيرولينا من محتوى الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء كما ساعدت على تحسين وظائف المناعة، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث قبل تأكيد ذلك.

 

8. تحسن من قوة العضلات والقدرة على التحمل

تسبب نواتج التأكسد الناتجة عن أداء التمرينات الرياضية في حدوث الإجهاد العضلي وبالتالي الشعور بالإرهاق وعدم تحمل أو مواصلة التمارين الرياضية.

 

تحتوي بعض الأطعمة النباتية على خصائص مضادة للأكسدة يمكن أن تساعد الرياضيين على تقليل ضرر نواتج التأكسد، إذ  أشارت بعض الدراسات إلى أن سبيرولينا تساعد على زيادة قوة العضلات والقدرة على التحمل مما أدى إلى زيادة كبيرة في الوقت الذي يستطيع الرياضيين أن يتحملوه في الصالات الرياضية.

9. تساعد في السيطرة على نسبة السكر في الدم

أجريت دراسة استمرت شهرين على 25 شخصاً يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، ولوحظ أن تناول 2 غرام من سبيرولينا يومياً أدى إلى انخفاض مذهل في مستويات السكر في الدم، حيث انخفض HbA1c، وهو مؤشر لمستويات السكر في الدم على المدى الطويل، من 9٪ إلى 8٪ ، وهو يعد فارقاً كبيراً، وتقدر الدراسات أن انخفاض هذا المؤشر بنسبة 1٪ يمكن أن يقلل من خطر الوفاة المرتبطة بمرض السكري بنسبة 21٪، ولكن كانت هذه الدراسة قصيرة المدة لذا فإننا بحاجة إلى مزيد من الدراسات لتأكيد هذه الفائدة.

الأضرار المحتملة لسبيرولينا 

يجب التحدث إلى الطبيب قبل تناول سبيرولينا وذلك مثل أي مكمل آخر، إذ إنها قد تؤثر صحياً على بعض الأشخاص وتسبب بعض المشكلات الصحية مثل:

1. قد تكون ملوثة بالسموم

قد تكون سبيرولينا ملوثة بالمعادن الثقيلة والبكتيريا، فإذا وجدت هذه السموم بكميات كبيرة قد تؤدي إلى إجهاد الكبد أو إتلافه.

2. مخاوف تتعلق بالحمل

لا توجد أبحاث كافية تشير إلى أن الطحالب الخضراء المزرقة (سبيرولينا) آمنة للنساء الحوامل أو المرضعات، لذا يوصي الأطباء بتجنب تناولها للنساء الحوامل.

3. اضطرابات النزيف

نظراً لأن سبيرولينا يمكن أن تساعد في تقليل تخثر الدم، فقد تزيد من خطر الإصابة بالكدمات والنزيف لدى الأشخاص الذين يعانون من حالات نزيف معينة.

4. داء السكري

قد تؤثر سبيرولينا على مستويات السكر في الدم، لذلك يجب على مرضى السكري مراقبة نسبة السكر في الدم عند تناولها.

5. أمراض المناعة الذاتية

تظهر الأبحاث أن سبيرولينا يمكن أن تدعم وظيفة الجهاز المناعي، ولكن هذا قد يؤدي إلى تفاقم الأعراض لدى الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة الحمراء أو التصلب المتعدد أو التهاب المفاصل، لذا يجب التحدث إلى الطبيب قبل إضافة سبيرولينا إلى النظام الغذائي إذا كان الشخص يعاني من حالة مناعة ذاتية.

 

المصادر

10 Health Benefits of Spirulina

Spirulina: Are There Health Benefits?

What are the benefits of spirulina?

آخر تعديل بتاريخ
03 سبتمبر 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.