قصص مصورة

7 علامات لا تعني بالضرورة حدوث الإجهاض

غالباً ما تكون المراحل المبكرة من الحمل مليئة بالكثير من القلق، خاصة إذا كان لدى الحامل تاريخ سابق من الإجهاض أو لديها مشكلات صحية تجعلها عرضة له. وعلى الرغم من أن هناك بعض الحالات التي من الممكن أن تزيد من خطورة تعرض الحامل للإجهاض، لكن هناك حالات أخرى ليست بالضرورة علامة مؤكدة على حدوث الإجهاض، لكنها قد تتطلّب بعض المراقبة والحذر. وفي مقالنا هذا نسرد سبع حالات قد تفسر بالخطأ على أنها علامة للإجهاض المؤكد..

أولاً: المستويات المنخفضة من هرمون الحمل

في بداية الحمل، سيختبر الأطباء مستويات هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية HCG على مدى أيام لتحديد ما إذا كانت ترتفع كما ينبغي. وفي معظم حالات الحمل الطبيعية، يجب أن يتضاعف مستوى هذا الهرمون كل يومين إلى ثلاثة أيام خلال الأشهر الثلاثة الأولى. وإذا تم إخباركِ أن مستويات الهرمون منخفضة بعد الاختبار الأول، فلا داعي للذعر، فهذا يعني أنكِ في بداية الحمل. لكن المهم هو أن يتضاعف الرقم كلما مرت أيام الحمل، فإذا فشلت مستويات الهرمون في الارتفاع أو انخفضت، فقد يكون ذلك علامة على الإجهاض.

ثانياً: نزول بقع أو نقط من الدم

من الطبيعي أن تقلق الحامل عندما تشاهد بقعاً من الدم على ملابسها، ويجب الاتصال بالطبيب إذا كانت تعاني من نزيف من أي نوع. لكن، على الرغم من أن نزول نقط من الدم يمكن أن يكون أحد أعراض الإجهاض، إلا أن هناك العديد من الأسباب الطبيعية تماماً لذلك. خلال فترة الحمل، يزداد تدفق الدم إلى عنق الرحم بشكل ملحوظ، لهذا، من  المعتاد أن تكتشفي بعد الجماع أو بعد الفحص المهبلي نزول نقط دم أو تبقيع على ملابسكِ الداخلية. ولدى النساء الأصغر سناً، قد تسبب لحميات عنق الرحم أيضاً في حدوث التبقيع. ويمكن أن تنزل قطرات قليلة من الدم عندما تنغرس المشيمة في الرحم وتعتبر جزءاً طبيعياً وصحياً من الحمل. لكن، في كل الأحوال ينبغي استشارة الطبيب لمعرفة السبب.

ثالثاً: حدوث آلام ومغص

كما هو الحال مع التبقيع، يمكن أن تحدث آلام في حالات الحمل العادية ولا تعتبر بحد ذاتها علامة على وجود مشكلة. كذلك، في المراحل المبكرة من الحمل، قد تحدث التقلصات عندما تنغرس المشيمة في الرحم على الرغم من أنها عادة ما تكون آلاماً خفيفة وقصيرة الأمد. لكن، الألم المصحوب بالنزيف هو أمر يستدعي الاستقصاء الفوري عنه وإذا كانت التقلصات شديدة، مع نزيف أو بدونه، فمن الأفضل دائماً مراجعة طبيبك في أسرع وقت ممكن. وإذا كان التقلص مصحوباً بألم شديد في أسفل البطن أو الظهر أو الكتف، يفضل الذهاب لأقرب غرفة طوارئ، لأن هذا قد يكون علامة على الحمل خارج الرحم.

رابعاً: اختفاء علامات الحمل

من الطبيعي تماماً أن تتقلب أعراض الحمل من يوم لآخر أثناء بداية الحمل وأن تختفي تماماً في بعض الأحيان. وإن فقدان أعراض الحمل مثل إيلام الثدي، والانتفاخ، وتقلب المزاج، والرغبة الشديدة في تناول الطعام ليس بالضرورة علامة على وجود مشكلة، خاصة إذا كانت الحامل تقترب من الأسبوع الثاني عشر من الحمل. لأنه بحلول هذا الوقت، ستخف الأعراض عادة. وإذا لم تظهر عليك أي أعراض بشكل مفاجئ وكان القلق مسيطراً عليكِ، استشيري طبيبكِ.

خامساً: اختفاء غثيان الصباح

عادة ما يقال للحوامل إن غثيان الصباح هو أمر يجب أن تمر به كل الحوامل وإنه علامة على الحمل الصحي، لكن، في الحقيقة لا تمر كل الحوامل بغثيان الصباح، وهذا لا يعني أن الحمل ضعيف أو غير صحي أو محكوم عليه بالفشل. حوالي ثلث النساء لا تظهر عليهن أعراض أبداً.

نصائح للتغلب على وحام الحمل

سادساً: نتيجة التصوير بالموجات فوق الصوتية (سونار الحمل) غير حاسمة

قد تكون نتائج سونار الحمل غير حاسمة، خاصة في بدايات الحمل المبكرة جداً، فقد يفشل سونار الحمل في التحقق من دقات قلب الجنين، أو قد تكون القياسات لا تتطابق مع العمر الحملي، ببساطة لأن السيدة غير متأكدة من موعد آخر دورة حيض أو قد يحدث الحمل في أواخر دورة الحيض. وفي حين أنه قد يكون من المحبط أن يُطلب منك العودة لاحقاً للتحقق مرة أخرى، فلا يجب أن تفترضي الأسوأ. وقد يكون كل ما هو مطلوب هو إعادة حساب تاريخ العمر الحمل.

سابعاً: المعاناة من الإجهاض المهدد

قد يكون من المخيف سماع ذلك، لكن الإجهاض المهدد لا يعني بالضرورة أن الإجهاض سيحدث حتماً وتخسرين الجنين. ببساطة هو حمل يحتاج لرعاية، وفيه تعاني السيدة من نزول بعض الدم، لكن عنق الرحم يكون ما يزال مسدوداً وقلب الجنين ينبض وبصحة جيدة. ويحدث الإجهاض المهدد لدى حوالي 20% من حالات الحمل قبل 20 أسبوعاً. وفي حين أن معظم النساء سيواصلن ولادة أطفالهن دون حوادث، فإن واحدة من كل سبع نساء ستواجه مزيداً من المضاعفات بعد تهديد الإجهاض.

 

* المصدر

7 Miscarriage False Alarms

آخر تعديل بتاريخ
02 يونيو 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.