Alaraby TV Alaraby TV

قصص مصورة

فحص سماكة رقبة الجنين (فحص الشفافة القفوية)

أثناء الحمل، يتعين على الحامل القيام بمجموعة من الفحوصات، وتعتمد نوعية تلك الفحوصات على حالة الحامل وتاريخها المرضي والعائلي بالإضافة إلى حالات الحمل السابقة والأطفال. وبعض الفحوصات تكون تشخيصية، لتأكيد أو نفي احتمال إصابة الجنين بأي شذوذ صبغية. ويعتبر فحص سماكة رقبة الجنين (فحص الشفافية القفوية)، الذي يتم إجراؤه خلال الأشهر الثلاثة الأولى بين الأسبوعين 11 و 13، أحد الاختبارات التي قد تعطي معلومات حول إمكانية إصابة الجنين بعيوب صبغية. لكن هذا الفحص لا يؤكد بنسبة مئة بالمئة أن الجنين مصاب بهذا العيب الخلقي، لكنه يعطي احتمالا ويجب تأكيد أو نفي ذلك الاحتمال عن طريق إجراء فحوص تشخيصية أخرى.

ما هو اختبار سماكة رقبة الجنين (فحص الشفافية القفوية)؟

يستخدم اختبار سماكة رقبة الجنين الموجات فوق الصوتية على البطن لقياس سمك الطية القفوية للجنين. وتوجد الطيات القفوية على الجزء الخلفي من عنق الجنين، ويمكن أن يوفر قياس سمك الطيات القفوية، وهو مؤشر على كمية السوائل الموجودة داخل الطيات، معلومات حول المشكلات المحتملة مع الجنين، بما في ذلك متلازمة داون. وفي متلازمة داون والاضطرابات الوراثية الأخرى، يكون هناك سائل أكثر من الطبيعي وبالتالي يزداد سمك هذه الطيات. ويحتوي الاختبار على نسبة خطأ كبيرة، لذلك قد يتم أيضًا إجراء فحص دم، ويؤدي إجراء مزيد من الاختبارات إلى نتائج أكثر تحديدًا. لهذا، إذا حصلت على نتيجة غير طبيعية، فمن المهم أن تتذكر أن هذا الاختبار غير حاسم ولا يشير بالضرورة إلى أي اضطراب موجود لدى طفلك.

كيفية إجراء فحص سماكة رقبة الجنين

يتم إجراء اختبار سماكة رقبة الجنين عن طريق فحص الموجات فوق الصوتية على بطن الحامل. وقبل إجراء الفحص للحامل سيطلب منها الطبيب التأكد من امتلاء المثانة لأن هذا سيساعد في تقديم صورة جيدة. وسيتم وضع مادة هلامية على البطن لمساعدة المحول، وهو أداة تشبه العصا، في نقل الموجات الصوتية عبر الرحم وكذلك في استقبالها. وقد تواجه الحامل بعض الضغط أثناء الاختبار أو تشعر بعدم الارتياح أثناء قيام الطبيب بالضغط على منطقة المثانة الممتلئة. لكن الاختبار ليس مؤلمًا على الإطلاق ولا يحمل أي مخاطر على الأم أو على الطفل. وهو اختبار غير جراحي ويمكن إجراؤه في عيادة طبيب التوليد أو القابلة.

تفسير نتائج فحص سماكة رقبة الجنين

تزداد قياسات الشفافية القفوية مع زيادة عمر الحمل، لذلك تتم مقارنة القياسات مع الأطفال الآخرين في عمر الحمل نفسه. وإذا كان القياس ضمن الحدود الطبيعية، فمن غير المحتمل وجود أي اضطراب وراثي. والقياسات الطبيعية هي:

  • أحد عشر أسبوعًا.. يصل سمك الشفافة القفوية للجنين إلى 2 ملم.
  • ثلاثة عشر أسبوعًا وستة أيام.. يصل سمك الشفافة القفوية للجنين إلى 2.8 ملم.

إذا كانت هناك سوائل أكثر من المعتاد، فهناك خطر أكبر للإصابة ببعض الاضطرابات، بما في ذلك متلازمة داون، والتثلث الصبغي المختلفة، ومتلازمة تيرنر، أو أمراض القلب الخلقية. وفي هذه الحالة قد يوصي الطبيب باختبار تشخيصي، مثل بزل السلى أو اختبارات أخرى للتأكد مما إذا كان هناك شذوذ واضح. ومن المهم أن تتذكر أن النتيجة الطبيعية لا تضمن أن طفلك لا يعاني من أي تشوهات في الكروموسومات أو أي مشاكل أخرى، والنتيجة غير الطبيعية لا تعني بشكل قاطع أن طفلك يعاني من أي تشوهات. وتمنحك اختبارات الفحص فقط معلومات حول مدى احتمال وجود مشكلة. ويمكن أن تزودك الاختبارات التشخيصية بمعلومات أكثر دقة عن طفلك.

 

* المصدر

Nuchal Translucency Testing

آخر تعديل بتاريخ
26 أغسطس 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.