الاكتئاب أثناء الحمل

الاكتئاب أثناء الحمل

خلال فترة الحمل، يمر جسمك بتغيرات كثيرة. يمكن أن تتسبب ضغوط هذه التغيرات في الشعور بالاكتئاب أثناء الحمل. يمكن أن يؤثر هذا التغير العاطفي على الطريقة التي تشعرين بها تجاه نفسك والعالم من حولك. من المهم التواصل مع مقدم رعاية صحية إذا كنت تعانين من الاكتئاب لأنه قابل للعلاج. النساء المصابات بالاكتئاب أثناء الحمل أكثر عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

ما هو الاكتئاب؟

الاكتئاب هو حالة تؤثر على حالتك العاطفية، يمكن أن يسبب لك مشاعر الحزن والانفصال. المزاج المكتئب هو رد فعل طبيعي للخسارة أو التغيير أو صراعات الحياة أو مشكلات احترام الذات. ومع ذلك، يمكن أن يصبح الاكتئاب في بعض الأحيان شديدًا ويستمر فترات طويلة ويمنعك من عيش حياة طبيعية.

من المهم التواصل مع مقدم رعاية صحية إذا كنت تعانين من الاكتئاب. يمكن علاجه، ما يساعدك على الشعور بالتحسن.

 

هل من الشائع الإصابة بالاكتئاب أثناء الحمل؟

يكاد يكون الاكتئاب شائعًا عند النساء الحوامل كما هو الحال عند النساء غير الحوامل. يمكن أن تحدث هذه الحالة في أي وقت في حياتك، بما في ذلك أثناء الحمل.

ما العوامل التي تزيد من خطر إصابة الحامل بالاكتئاب؟

هناك العديد من العوامل المختلفة التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب أثناء الحمل. يمكن أن تشمل هذه المخاطر:

  1. وجود تاريخ من الاكتئاب أو الاضطراب المزعج السابق للحيض (PMDD).
  2. عمرك في وقت الحمل - كلما كنت أصغر سنًا، زادت المخاطر.
  3. العيش وحيدة.
  4. الحصول على دعم اجتماعي محدود.
  5. معاناة من الخلاف الزوجي.
  6. الشعور بالتردد حيال حملك.

هل الحمل يسبب الاكتئاب؟

يمكن أن يسبب لك الحمل الشعور بالاكتئاب. يمر جسمك بالكثير من التغيرات ويمكن أن تؤدي ضغوط الحمل إلى الاكتئاب لدى بعض النساء. لن تصاب جميع النساء الحوامل بالاكتئاب.

إذا كنت قد عانيت من الاكتئاب في الماضي، فقد تعود الأعراض، أو إذا كنت تعانين من الاكتئاب قبل الحمل، فقد يزداد الأمر سوءًا بمجرد حدوث الحمل.

من المهم التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عن الاكتئاب أثناء الحمل، لأنه يمكن أن يمتد بعد الولادة. النساء اللائي يعانين من الاكتئاب أثناء الحمل أكثر عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

 

ما هي بعض علامات الاكتئاب أثناء الحمل؟

خلال فترة الحمل، يمر جسمك بالعديد من التغيرات. قد تواجهين الكثير من المشاعر المختلفة طوال فترة الحمل - أحيانًا تحملك إلى أعلى الدوارة العاطفية، وأحيانًا إلى أسفل. من الجيد أن تشعري بكل هذه المشاعر المختلفة. ومع ذلك، إذا وجدت أنك تعانين من أي من الأعراض التالية أثناء الحمل، فقد يكون الاكتئاب، ويجب عليك التواصل مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك على الفور. يمكن أن تشمل علامات الاكتئاب أثناء الحمل ما يلي:

  1. وجود أفكار متكررة عن الموت أو الانتحار.
  2. الشعور بالاكتئاب معظم اليوم، في وقت مبكر من اليوم تقريبًا، خلال الأسبوعين الماضيين.
  3. الشعور بالذنب أو اليأس أو انعدام القيمة.
  4. مواجهة صعوبة في التفكير أو التركيز أو اتخاذ القرارات.
  5. فقدان الاهتمام أو الاستمتاع بمعظم الأنشطة خلال اليوم، كل يوم تقريبًا، خلال الأسبوعين الماضيين.

إذا كان لديك أي من الأعراض المذكورة أعلاه، فقد يسألك طبيبك الأسئلة التالية:

  1. خلال الأسبوعين الماضيين، هل شعرت بالإحباط أو الاكتئاب أو اليأس؟
  2. هل شعرت خلال الأسبوعين الماضيين باهتمام ضئيل أو متعة في القيام بالأشياء؟

إذا أجبت بنعم على أي من هذين السؤالين، فسوف يطرح عليك مقدم الرعاية الصحية المزيد من الأسئلة خلال اختبار فحص الاكتئاب الأكثر تعمقًا.

كيف يؤثر الاكتئاب على الحمل؟

يمكن أن تؤثر المعاناة من الاكتئاب أثناء الحمل على صحة الأم بعدة طرق. يمكن أن يؤثر عليك الاكتئاب أثناء الحمل من خلال:

  1. التدخل في قدرتك على رعاية نفسك. من المهم أن تعتني بصحتك أثناء الحمل. يمكن للاكتئاب أن يجعلك تتجاهلين تلك الاحتياجات الشخصية. إذا كنت تعانين من الاكتئاب أثناء الحمل، فقد تكونين أقل قدرة على اتباع التوصيات الطبية، وكذلك النوم وتناول الطعام بشكل صحيح.
  2. تعريضك لخطر أكبر لاستخدام المواد الضارة. يمكن أن تشمل هذه المواد التبغ والكحول والمخدرات. قد يدفعك الاكتئاب إلى اللجوء إلى هذه المواد، التي يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على حملك.
  3. التدخل في قدرتك على الارتباط بطفلك الذي ينمو. أثناء وجود طفلك في الرحم، يمكن للطفل في الواقع أن يسمعك تتحدثين ويمكن أن يشعر بالعاطفة من خلال النغمة والإيقاع والضغط في صوتك. إذا كنت تعانين من الاكتئاب أثناء الحمل، فقد تجدين صعوبة في تطوير هذه العلاقة مع طفلك. قد تشعرين بالعزلة العاطفية.

ما هي الخيارات المتاحة أمامي إذا كنت أعاني من الاكتئاب أثناء الحمل؟

إذا كنتِ تعانين من الاكتئاب أثناء الحمل، فهناك خطوات يمكنك اتباعها للمساعدة في تحسين شعورك. الاستعداد لمولود جديد يتطلب الكثير من العمل الشاق، لكن تذكري أن صحتك مهمة، ويجب أن تأتي أولاً. هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في علاج الاكتئاب أثناء الحمل، بما في ذلك:

  1. مقاومة الرغبة في إنجاز كل شيء. قللي من أعمالك الروتينية وافعلي أشياء من شأنها أن تساعدك على الاسترخاء. وتذكري أن الاعتناء بنفسك هو جزء أساسي من رعاية طفلك الذي لم يولد بعد.
  2. الحديث عن مخاوفك. تحدثي إلى أصدقائك وشريكك وعائلتك. إذا طلبت الدعم، فستجدين أنك تحصلين عليه غالبًا.
  3. إذا لم تجدي الراحة من القلق والاكتئاب عن طريق إجراء هذه التغييرات، فاطلبي نصيحة مقدم الرعاية الصحية أو الإحالة إلى أخصائي الصحة العقلية.

هل الأدوية المضادة للاكتئاب آمنة أثناء الحمل؟

تشير الدلائل المتزايدة إلى أن العديد من الأدوية المضادة للاكتئاب المتوفرة حاليًا آمنة نسبيًا لعلاج الاكتئاب أثناء الحمل، على الأقل من حيث الآثار قصيرة المدى على الطفل. لم تجرَ دراسة الآثار طويلة المدى بشكل كامل. يجب عليك مناقشة المخاطر والفوائد المحتملة مع طبيبك.

 

المصادر

Depression During Pregnancy

Depression in pregnancy | Tommy's

Perinatal depression - Mind

آخر تعديل بتاريخ
10 مايو 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.