لماذا يجب على الأهل عدم استخدام الطعام كمكافأة أو عقوبة؟

لماذا يجب على الأهل عدم استخدام الطعام كمكافأة أو عقوبة؟

إذا شربت كوب الحليب كله فسنلعب معا طيلة فترة ما بعد الظهر.

إذا أكلت الخضروات قسأعطيك الآيس كريم.

إذا لم تنه صحنك فلن أعطيك الشوكولاته.

إذا لم تأكل وجبتك فسأمنعك من اللعب مع رفاقك.

إذا لم تأكل الفواكه فستنال عقابا شديدا.

إذا لم تنظف غرفتك فسأحرمك من الصودا.

كشفت دراسة استقصائية أجريت في هولندا أن ثلثي الأمهات يستخدمن الطعام لتعديل التغذية العاطفية لأولادهن على مدار اليوم. وأظهرت نتائج الدراسة التي شملت 359 أما لأطفال في مدارس ابتدائية تتراوح أعمارهم بين 4 و12 سنة، أن 30 في المائة من الأمهات الهولنديات يستخدمن الطعام خارج الوجبات الرئيسية لمكافأة صغارهن، و18 في المائة لمعاقبتهم، و19 في المائة لتعزيتهم. ولعل المدهش في الموضوع هو أن الأمهات يلجأن إلى استعمال أطعمة عالية السعرات الحرارية وفقيرة بالعناصر الغذائية المهمة لبناء الجسم ونموه، وأنه كلما كان الطفل وأمه أصغر سنا وكان الوضع الاجتماعي منخفضا، كان هذا السلوك أكثر شيوعا.

تطوير علاقة صحية وصحيحة للطعام مع الطفل

من الشائع أن يقدم الأهل على استخدام الطعام كمكافأة أو عقاب على سلوك الطفل، ولكن هذا التصرف قد يقود إلى تقويض عادات الأكل الصحية التي يحاول الأهل تعليمها لأطفالهم، ويتعارض مع قدرة الأطفال الطبيعية على تنظيم أكلهم، كما أنه يشجعهم على تناول الطعام عندما لا يكونون جائعين لمكافأة أنفسهم.

إن الاهتمام بعادات الأكل عند الأطفال منذ نعومة أظفارهم يعد أمرا في غاية الأهمية، من أجل تطوير علاقة سليمة وصحية مع الأكل، من هنا فلا يجب أن يكون الطعام موضع مساومة، ولا يجوز استخدامه كمكافأة أو عقاب أو لأي غرض آخر غير الغذاء كونه يعتبر العنصر الأساسي للحياة. 

 

لا يجوز استخدام الطعام كعقاب

عندما تخبر الأم طفلها أنه يجب عليه أن يأكل الخضار لأنه تصرف بشكل سيئ، فإنه يقوم بربط هذا النوع من الطعام مع العقاب، وليس مستبعدا أن يسجل عقله الباطن أن تناول الخضار يعد أمرا سيئا له ما يؤدي في النهاية إلى زرع بذور الكراهية تجاهه، وتكون النتيجة أن يفهم الطفل الصغير بأن تناول الخضار هو واجب وليس عادة صحية.

وكذا الحال عند حرمان الطفل من الطعام الذي يحبه بسبب سلوكه، فعندما تحذر الأم طفلها من أنه لن يأكل الحلوى المفضلة لديه لأنه لا يريد تناول الخضار، فبهذه الطريقة يربط الطفل أن بعض الأطعمة يعتبر عقابا بينما البعض الآخر هو مكافأة. 

أيضا، لا يجوز استخدام الطعام كمكافأة

 لا شك أن غرس عادات الأكل الصحية عند الطفل يتطلب إدخال الأطعمة الطبيعية التي تعج بعناصر القوة والحياة، والابتعاد قدر المستطاع عن الأطعمة غير الصحية المصنعة أو السريعة، فهذه الأخيرة قد يسمح بها من وقت إلى آخر وفي بعض المناسبات الخاصة، ولكن لا ينبغي، بأي حال من الأحوال، استخدامها لمكافأة الطفل أو عقابه، لأن هذا السلوك يجعل الطفل يتصرف على أساس الثواب والعقاب، ولا تسمح له بالتفكير في أفعاله التي يريد الأهل من طفلهم أن يغيرها.

إن استخدام اسلوب المكافآت والعقوبات لا يؤدي إلى تبديل مواقف الطفل الذي يعمد لتكييف سلوكياته وفقا لمصالحه الخاصة. ويحصل الشيء نفسه عندما لا يكون الأهل موجودين لمراقبة الطفل، إذ في هذه الحال، يغيب نظام العقوبات والمكافآت، فيسرح الطفل ويمرح على هواه ويتصرف كما يريد، متجاوزا رغبات الوالدين.

عواقب استخدام الطعام كمكافأة أو عقوبة

  • نشوء علاقة غير سليمة مع الطعام والإصابة بخيبة الأمل مستقبلا.  
  • استهلاك أطعمة غير صحية، لأن الكبار غالبا ما يكافئون صغارهم بالحلوى أو رقائق البطاطا أو الصودا، التي تحتوي على نسب عالية من السكر والدهون والسعرات الحرارية الفارغة.
  • النفور من الأطعمة الصحية المغذية في حال إجبارهم على تناولها.
  • الأكل العاطفي، يمكن للطعام المقدم كمكافأة أن يؤدي إلى علاقة عاطفية غير صحية بين تناول أغذية معينة والشعور بالسعادة. وفقا للأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، فإن الصغار قد يستخدمون الطعام لتفادي المشاعر أو المواقف التي يصعب عليهم التعامل معها.
  • الإصابة باضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية أو الشراهة أو زيادة الوزن أوالسمنة.

ما هو الحل؟

يجمع الخبراء على أن استعمال نظام مكافآت لا يكون الطعام أحد بنودها هو الوسيلة الأنجع في التعامل مع الطفل. نذكر هنا عددا من البدائل غير الغذائية التي قد يعشقها الطفل:

  • المديح، وهو فعال للغاية خاصة أنه مجاني ولا يكلف شيئا.
  • العناق وتقديم الحنان.
  • تقديم ملصق أو لعبة صغيرة.
  • إعطاء وقت إضافي لمشاهدة التلفاز أو ألعاب الفيديو.
  • إعطاء إجازة من الأعمال المنزلية.
  • الذهاب إلى الحديقة أو المسبح أو إلى صالة البولينغ.
  • الذهاب إلى السينما.
  • النوم مع الأصدقاء أو اللعب معهم.
  • قضاء وقت خاص مع الوالدين أو الأجداد.  

مسك الختام

عندما يتعلق الأمر بمكافأة الأطفال أو عقابهم يكون الطعام هو أول شيء يخطر على بال الأهل، ولكن على هؤلاء أن يضعوا في أذهانهم  أن استخدام الطعام كورقة مساومة ليس استراتيجية سليمة لتربية الطفل لأنه يؤدي إلى نتائج تنعكس سلبا على تصرفاته وصحته.

إذا كان الأهل يرغبون في غرس عادات صحية لدى فلذات أكبادهم، فإنه يجب عليهم أن لا يجعلوا الطعام يلعب دورا آخر غير التغذية، خاصة عندما يتعلق الأمر بالأغذية الصحية كالخضار والفواكه. إن استعمال الطعام كعقاب أو مكافأة، يدفع بالطفل إلى بناء علاقة سلبية ومعقدة مع الطعام عندما يكبر.

 

المصادر

Emotional and instrumental feeding practices of Dutch mothers

Why Parents Shouldn't Use Food as Reward or Punishment - URMC

Say "Yes!" to Non-Food Rewards - Academy of Nutrition and Dietetics

Why Praising Kids With Food Doesn't Work - WebMD

آخر تعديل بتاريخ
11 أبريل 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.