كيف تتعامل مع خوف طفلك من لقاح كوفيد-19؟

كيف تتعامل مع خوف طفلك من لقاح كوفيد-19؟
بدأت بعض البلدان بتنظيم تلقيح الأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 5 و11 عامًا للحصول على الجرعة الأولى من لقاح الأطفال COVID-19 (كورونا الجديد) المعتمد حديثًا من شركة Pfizer، يخشى معظم الأطفال من الإبر، لكن بعض الخطوات البسيطة يمكن أن تساعد طفلك الصغير في الحصول على جرعات COVID-19 بأقل قدر من الدموع.

قالت الدكتورة فيرا فوير، مديرة الطب النفسي في مركز كوهين الطبي للأطفال في نيو هايد بارك، نيويورك: "قبل التحدث إلى طفلك عن اللقاح، تأكد من أنك هادئ وقم بتقديمه بطريقة واقعية وواثقة، حتى يشعر طفلك بالرضا والأمان بشأن الحصول على اللقاح، حيث يلتقط الأطفال ضغوط والديهم وقلقهم، ومن المهم جدًا أن نقدم نموذجا جيدا لأطفالنا".

بمجرد أن تضع نفسك في الإطار العقلي الصحيح، قم بإعداد طفلك لما يجب أن يتوقعه في أثناء التطعيم. وقالت الدكتورة كاثرين بوردافود، طبيبة الأطفال في مركز كالاباساس لطب الأطفال في كالاباساس بكاليفورنيا، إنه من الأفضل أن تجري هذه المحادثة قبل يوم أو نحو ذلك من موعد التطعيم لكي تكون صادقًا تمامًا بشأن التجربة.

أضافت بوردافود: "أنت تريد بناء الثقة في اللقاحات المستقبلية وزيارات الطبيب أيضًا، لذلك من الأفضل عدم مفاجأة طفلك في يوم اللقاح".

*خطوات لطمأنة طفلك قبل لقاح كوفيد-19 (كورونا الجديد)

  1. لا حرج في صياغة محادثتك بكلمات أقل رعبا للأطفال، فقد تكون كلمات مثل الإبرة أو الحقنة مزعجة لطفلك، وينصح باختيار كلمات أقل تخويفاً لطفلك.
  2. تأكد من أنها محادثة ثنائية الاتجاه، واسألهم عن مخاوفهم المتعلقة بالحصول على التطعيم، وصحح أي معلومات خاطئة قد تكون لديهم.
  3. مع الأطفال الأصغر سنًا أو الخائفين بشكل خاص، فإن التدرب في المنزل مع دمية أو قراءة كتب يمكن أن يكون مفيدًا أيضًا في تخفيف المخاوف.
  4. وفي يوم اللقاح، حاول أن تساعد طفلك على الشعور بالسيطرة على التجربة قدر الإمكان، فنحن نشعر جميعًا بتحسن ونكون أقل قلقًا عندما نشعر بالسيطرة، ومهما كانت الخيارات التي يمكن إعطاؤها لطفلك، دعه يختار، القميص الذي يرتديه، والذراع التي سيأخذ اللقاح فيها، والأشخاص الذين يذهبون معه إلى الموعد، واللعبة التي يجب إحضارها للراحة أو الإلهاء، وابحث عن الخيارات واعرضها على طفلك حتى يشعر الأطفال أن الوضع تحت سيطرتهم.
  5. اطلب من طفلك اختيار حيوان أو لعبة أو لعبة محشوة مفضلة لإحضارها، وهو ما يمكن أن يساعده في الحفاظ على هدوئه أثناء التطعيم، ويمكن أن يعانق لعبته أو يمسك يدها أثناء التطعيم، وللأطفال الأكبر سناً يمكن أن يصحبوا معهم هاتفا أو جهازا لوحيا لشغلهم قبل وأثناء وقت التطعيم.
  6. اجعل طبيب الأطفال شريكك، حيث يمكنك التواصل مع طبيب الأطفال الخاص بطفلك في وقت مبكر، للتوصل لأفضل خطة لتخفيف مخاوف طفلك، فالأطباء لديهم خبرة كبيرة في مساعدة الأطفال على تخطي اللحظات المؤلمة.
  7. عندما يحين دور طفلك، أعرض على طفلك أن يجلس في حضنك أو يمسك يدك، ويمكنك أن تغني أغنية معه، أو القيام بشيء آخر يصرف انتباهه عن الإبرة.
  8. يمكن أن يضع الطبيب كريما مخدرا أو يرش المكان قبل الحقن، لتقليل الإحساس بالوخز، وهناك أيضًا أجهزة اهتزاز يمكن أن تساعد في تشتيت انتباه دماغ طفلك عن وخز الإبرة.
  9. بمجرد الانتهاء من كل ذلك، تأكد من مكافأة طفلك بالثناء والاهتمام، وبعد أن يحصل طفلك على اللقاح، هنئه وامدحه على العمل الرائع الذي قام به وكم أنت فخور به، وامنحه عناقًا دافئًا، ويمكن أيضاً أن تكافئه في طريق العودة بالنزول للجنينة واللعب بالأرجوحة، أو شراء مكافأة خاصة مثل كتاب جديد، أو بعض الآيس كريم لخلق ذاكرة إيجابية من التجربة، وحتى لو بكى الطفل أو صرخ، ما زال لازما أن تمدحه عندما ينتهي، فلا أحد يحب الحقن، وطفلك كان شجاعا للغاية.
آخر تعديل بتاريخ
10 نوفمبر 2021

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.