قصص مصورة

الإصابة ببكتيريا المجموعة العقدية ب

الإصابة ببكتيريا المجموعة العقدية ب
بكتيريا المجموعة العقدية ب Group B streptococcus هي بكتيريا معوية شائعة وغير مؤذية توجد داخل الأمعاء والمهبل. وتكمن خطورتها في إمكانية تسببها بمرض معد حاد للمواليد الجدد، في الأسبوع الأول من حياتهم. ويترافق هذا المرض بنسبة وفيات مرتفعة جدا، ويمكنه التسبب بالإعاقة العصبية لدى الباقين على قيد الحياة.

كما يمكن أيضًا أن تتسبب في عدوى خطيرة لدى البالغين المصابين بأمراض مزمنة معينة، مثل داء السكري أو أمراض الكبد، كما يزداد خطر إصابة البالغين الأكبر سنًا بالمرض نتيجة بكتيريا المجموعة العقدية ب. لذلك، يوصى أن يتم إجراء فحص بكتيريا المجموعة العقدية ب خلال الثلث الأخير من الحمل، وإذا كانت الحامل مصابة، فيمكن للعلاج بالمضادات الحيوية أثناء المخاض حماية رضيعكِ.


1- أعراض الإصابة في الرضع

يتمتع معظم الرضع الذين يولدون لأمهات لديهن بكتيريا المجموعة العقدية ب بصحة جيدة، ولكن القلة الذين يُصابون ببكتيريا المجموعة العقدية ب أثناء المخاض قد تُصبح حالتهم المرضية حرجة. 

وقد تظهر العلامات بصورة مبكرة خلال أسبوع بعد الولادة وتشمل:

- الحمى.
- صعوبة الإرضاع.
- الكسل.


وقد تتأخر العلامات حتى بضعة شهور بعد ولادة الطفل، وعادةً ما يكون خلال الشهر الأول، وقد تتضمن العلامات والأعراض ما يلي:

- صعوبة التنفس.
- الحمى.
- صعوبة الإرضاع.
- الكسل.
- الهياج.


2- أعراض الإصابة في البالغين

توجد بكتيريا المجموعة العقدية ب في الأمعاء، أو المهبل، أو المستقيم، أو المثانة، أو الحلق. ويحمل معظم البالغين البكتيريا ولا تظهر عليهم أي علامات أو أعراض. لكن، قد تتسبب في عدوى المسالك البولية أو عدوى أخرى أكثر خطورة مثل تسمم الدم أو الالتهاب الرئوي.


* الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالبكتريا العقدية ومضاعفاتها

1- الرضع 
الولادة المبكرة، قبل الأسبوع 37.
- نزول ماء الولادة قبل 18 ساعة أو أكثر من الولادة.
- التهاب المشيمة والسلى.
- البيلة الجرثومية أثناء الحمل، سواء خلال الحمل الحالي أو في حمل سابق.
- ارتفاع درجة حرارة جسم الأم عن 38 درجة مئوية خلال المخاض.
- سوابق ولادة الأم لرضيع مُصاب بمرض بكتيريا المجموعة العقدية ب.

2- البالغون وخصوصا المصابين بضعف الجهاز المناعي مثل داء السكري، أو عدوى فيروس نقص المناعة البشري، أو السرطان، أو أمراض الكبد. أو من يتخطى عمرهم الخامسة والستين.

* مخاطر الإصابة بـ عدوى بكتيريا المجموعة العقدية ب

- التهاب الرئة.
- التهاب السحايا.
- تسمم الدم.
- عدوى المسالك البولية في الحوامل.
- التهاب المشيمة والسلى.
- التهاب بطانة الرحم.
- تسمم الدم.

وإذا كنت من البالغين الأكبر سنًا أو كنت تعاني من حالة مرضية مزمنة، فيمكن أن تتسبب بكتيريا المجموعة العقدية ب في مضاعفات مثل:

- التهاب النسيج الخلوي.
- تسمم الدم.
- عدوى المسالك البولية.
- التهاب الرئة.
- التهابات العظام والمفاصل.
- التهاب بطانة القلب.
- التهاب السحايا.

* تشخيص الإصابة بـ بكتيريا المجموعة العقدية ب

مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها توصي بإجراء فحص بكتيريا المجموعة العقدية ب بين الأسبوعين 35 و37 من الحمل، عن طريق مسحات من المهبل والمستقيم. وتشير نتيجة الاختبار الإيجابية إلى تواجد بكتيريا المجموعة العقدية ب بجسمكِ، ولا يعني هذا أنكِ مريضة أو أن طفلك سيُصاب بها، ولكن ما يعنيه هو أن احتمالية إصابة الرضيع حديث الولادة بالعدوى قائمة، وبإمكانكِ اتخاذ بعض الخطوات لحماية رضيعكِ.

وإذا كانت الولادة قد حدثت بالفعل وكان الطبيب يشتبه في إصابة رضيعكِ بمرض بكتيريا المجموعة العقدية ب، فسيتم أخذ عينة من دم الرضيع أو سائل نخاعه وإرسالها إلى المعمل لتقييمها.

* علاج الرضع والبالغين

- في الرضع، إذا جاءت نتائج اختبار الكشف عن بكتيريا المجموعة العقدية لدى رضيعكِ إيجابية، فسيتم حقنه بالمضادات الحيوية الوريدية لقتل البكتيريا، وفي بعض الحالات، قد يلزم أيضًا إعطاء السوائل الوريدية، أو الأكسجين، أو غير ذلك من الأدوية، استنادًا لحالة رضيعكِ.

- أما في البالغين، تعد المضادات الحيوية علاجًا فعّالاً لعدوى بكتيريا المجموعة العقدية ب لدى البالغين، ويعتمد اختيار المضاد الحيوي على مكان ومدى شدة العدوى وظروفك الخاصة، وإذا كنتِ حاملاً وأُصبتِ بمضاعفات ناجمة عن بكتيريا المجموعة العقدية ب، فسيتم إعطاؤك المضادات الحيوية الفموية، وعادةً ما تكون البنسلين أو سيفاليكسين، والتي تعد آمنة ويمكن تناولها أثناء الحمل.

* هل يمكن منع انتقال البكتريا إلى الرضيع؟

لمنع بكتيريا المجموعة العقدية ب من الانتقال إلى رضيعكِ أثناء المخاض، يمكن أن يقوم الطبيب بإعطائكِ مضادًا حيويًا وريديًا - عادة ما يكون البنسلين أو عقارًا ذا صلة - عند بدء المخاض. وإذا كانت لديكِ حساسية تجاه البنسلين والعقاقير المرتبطة به، فقد يتم إعطاؤك كليندامايسين أو بديلاً مشابهًا، ولن يفيد تناول المضادات الحيوية الفموية بشكل مسبق نظرًا لإمكانية عودة البكتيريا قبل بدء المخاض.

كما يوصى بالعلاج بالمضادات الحيوية أثناء المخاض في الحالات التالية:

- إذا كنتِ تعانين من عدوى المسالك البولية.
- إذا قمتِ سابقًا بولادة رضيع مُصاب بمرض بكتيريا المجموعة العقدية ب.
- إذا أُصبت بالحمى أثناء المخاض.
- إذا لم تقومي بولادة رضيعكِ في غضون 18 ساعة من وقت نزول ماء الولادة.
- إذا دخلتِ في المخاض قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل ولم تخضعي لاختبار الكشف عن بكتيريا المجموعة العقدية ب.
ولا تكون هناك حاجة عادةً للعلاج بالمضادات الحيوية إذا خضعتِ لولادة قيصرية ما لم ينزل ماء الولادة أو بدأ المخاض بالفعل قبل الخضوع للجراحة.


آخر تعديل بتاريخ
27 يناير 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.