قصص مصورة

هل فقدت حيوانك الأليف؟ كيف تتعامل مع حزنك؟

قبل أيام قليلة تداولت منصات التواصل الاجتماعي مقطعًا مصورًا لرجل أمريكي فقد 4 من كلابه في مطار إسطنبول، وظهر الرجل في حالة من الانهيار العصبي. معظم الناس تعاطفت مع هذا الشخص، لكن من جانب آخر استهجن كثيرون ردة فعله، ووصفوها بأنها مبالغ فيها.

في هذه المقالة سنناقش التأثيرات النفسية المترتبة على فقدان حيوان أليف اعتدت على وجوده في حياتك، وكيف يمكنك التعامل مع هذه التأثيرات.

لماذا يشعر كثيرون بالألم والحزن الشديد عند فقدان حيوان أليف؟

يشترك كثير منا في الحب الشديد والعلاقة القوية مع الحيوانات. فبالنسبة لنا، لا يعتبر الحيوان الأليف "مجرد كلب" أو "مجرد قطة"، بل هو عضو محبوب في عائلتنا، يجلب الرفقة والمتعة والبهجة إلى حياتنا، ويمكن للحيوان الأليف إضافة نكهة إلى يومك، وإبقائك اجتماعياً وأكثر نشاطاً، ومساعدتك على التغلب على المصاعب وتحديات الحياة. لذلك، عندما يموت حيوان أليف عزيز، من الطبيعي أن تشعر بالحزن والخسارة.

غالباً ما يكون ألم فقدان الحيوان الأليف مقلقاً، ومثيراً لجميع أنواع المشاعر المؤلمة والصعبة، وفي حين أن بعض الناس قد لا يفهمون عمق الشعور الذي تشعر به تجاه حيوانك الأليف، يجب ألا تشعر أبداً بالذنب أو الخجل من الحزن على فقدان هذا الحيوان.

التعايش مع فقدان حيوان أليف عزيز عليك:

الحزن والأسى من ردود الفعل الطبيعية لوفاة أو فقدان حيوانك الأليف، فهو لا يختلف عن الحزن على أصدقائنا وأحبّائنا، ولا يمكن التعافي من هذه المشاعر إلا مع مرور الوقت، ولكنْ هناك طرقٌ صحية للتعامل مع هذا الألم، أهمها ما يلي:

  • لا تسمح لأي شخص أن يملي عليك مشاعرك: حزنك هو حزنك أنت وحدك، ولا يمكن لأي شخص آخر إخبارك متى يحين وقت المضي قدماً أو تجاوز هذه الحالة. لذلك أعط الحرية لمشاعرك دون حرج أو خوف من حكم الناس عليك، فلا بأس أن تغضب أو تبكي.
  • اعتنِ بنفسك: يمكن أن يؤدي الضغط الناجم عن فقدان حيوان أليف إلى استنفاد طاقتك ومخزونك العاطفي بسرعة، لذلك سيساعدك الاهتمام باحتياجاتك الجسدية والعاطفية على تجاوز هذا الوقت الصعب، اقضِ وقتاً مع الأشخاص الذين يهتمون لأمرك، واتبع نظامًا غذائيًا صحيًا، واحصل على قسط كافٍ من النوم، ومارس الرياضة بانتظام فذلك يساعد في تحسين مزاجك.
  • إذا كان لديك حيوانات أليفة أخرى، حاول الحفاظ على روتينك المعتاد معها: يمكن أيضاً أن تتعرض الحيوانات الأليفة الباقية للشعور بالحزن عندما يفقدون حيوانًا أليفًا بينهم، أو قد تصاب بالحزن بسبب حزنك أنت. إن الحفاظ على روتينهم اليومي، أو حتى زيادة أوقات التمرين واللعب، لن يفيد الحيوانات الأليفة الباقية فحسب، بل يمكن أن يساعد أيضاً في تحسين مزاجك ومعنوياتك أيضاً.

كيف تساعد طفلك على التغلب على مشاعر الحزن بسبب فقدان حيوانه الأليف؟

قد يكون فقدان حيوان أليف أول تجربة وفاة عزيز لطفلك، وهذه فرصة لك لتعليمه كيفية التعامل مع الحزن والألم، اللذين يصاحبان هذه التجربة، ويمكن أن يكون فقدان حيوان أليف تجربة مؤلمة لأي طفل، فقد يشعر الطفل بالغضب، وقد يلوم نفسه أو الآخرين على موت أو فقدان الحيوان الأليف، وقد يشعر الطفل بالخوف من أن الأشخاص أو الحيوانات التي يحبونها قد تتركهم أيضاً. كيفية تعاملك مع عملية الحزن يمكن أن تحدد ما إذا كان لهذه التجربة تأثير إيجابي أو سلبي على نمو شخصية طفلك.

يشعر بعض الآباء أنه يجب عليهم محاولة حماية أطفالهم من حزن فقدان حيوان أليف، إما بعدم الحديث عن موت الحيوان الأليف، أو بعدم التحدث بصدق بشأن ما حدث. إن التظاهر بأن الحيوان هرب، أو ذهب للنوم، على سبيل المثال، يمكن أن يجعل الطفل يشعر بمزيد من الارتباك والخوف والخيانة عندما يكتشف الحقيقة في النهاية، فمن الأفضل أن نكون صادقين مع الأطفال، وأن نتيح لهم الفرصة للحزن على طريقتهم الخاصة. ومن المهم أن تطمئن طفلك بأنه لم يكن مسؤولاً عن فقدان الحيوان الأليف، حيث يمكن أن يثير موت حيوان أليف كثيرًا من الأسئلة والمخاوف لديه.

ولا تتسرع في جلب حيوان أليف بديلًا للطفل قبل أن تتاح له الفرصة للحزن على الخسارة التي يشعر بها، فقد يفقد طفلك الشعور بالولاء، أو بهذه الطريقة قد تعلمه درسًا مفاده: أن الحزن الذي يشعر به عندما يموت شيء أو شخص ما يمكن التغلب عليه ببساطة عن طريق شراء بديل.

 

المصدر:

https://www.helpguide.org/articles/grief/coping-with-losing-a-pet.htm

آخر تعديل بتاريخ
31 يناير 2023

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.