قصص مصورة

كبت المشاعر خطر يهدد صحتك النفسية والجسدية

قد نرغب أحيانًا في أن نبدو أكثر قوة أمام أنفسنا أو أمام الآخرين، لذلك، قد نلجأ أحيانًا إلى كبت مشاعرنا وتجاهلها؛ لاعتقادنا أن هذه هي الطريقة الأفضل للاستمرار في حياتنا اليومية. إذا كنت ممن يكبتون مشاعرهم، توقف لحظات، وتعرف على تأثيرات ذلك على صحتك.

تأثيرات كبت المشاعر 

1. اضطرابات النوم

يعد الأرق من أكثر التأثيرات شيوعًا لكبت المشاعر، لكن قد ينحى الأمر إلى الاتجاه المعاكس أيضًا، فقد يؤدي كبت المشاعر إلى كثرة النوم بسبب الشعور بالإرهاق المستمر، وفي كلتا الحالتين يؤثر هذا الأمر على جوانب حياتك كلها، سواء في الدراسة أو العمل أو الحياة اليومية؛ بسبب فقدان القدرة على التركيز، إضافة إلى ذلك، يؤدي التعب المستمر إلى تقلب المزاج الذي قد ينعكس سلبًا على علاقاتك الاجتماعية، ثم تبدأ بفقدان الحماس في حياتك شيئًا فشيئًا.

2. الإرهاق العقلي

عندما تكبت مشاعرك، فإنك تحاول قمع الذاكرة السيئة بشكل تام، ولأنه لا يمكن للعقل نسيان الذكريات تمامًا، يبدأ هذا الأمر بالضغط على العقل للعمل بشكل أكبر، حيث إن عليه الحرص على عدم تذكر هذه الذكريات، لكنه وفي ذات الوقت عليه الاحتفاظ بها حتى يتمكن من تمييزها.

3. زيادة الوزن

إن تناول الطعام لجلب الشعور بالراحة يرتبط بشكل كبير بكبت المشاعر، فللطعام طريقة جذابة تجعلك تشعر بالتحسن، لكن قد يدخلك هذا الأمر في حلقة كارثية تقودك في نهاية الأمر إلى الشعور بالحزن، حيث إنك تتناول الطعام ظنًا منك أنك ستشعر بالتحسن، لكنك تبدأ بالشعور بالحزن بسبب الإفراط في تناول الطعام، الأمر الذي سيؤدي في النهاية إلى زيادة الوزن والبدانة.

ماذا تفعل إذا أفرطت في تناول الطعام؟

4. ضعف الذاكرة

إن المشاعر المرتبطة بشيء حدث في الماضي تساعدك على تذكر هذا الشيء بشكل أفضل، لكن عند كبت المشاعر فلن تواجه صعوبة في تذكر الحدث فحسب، وإنما لن تتمكن من تذكر تلك الفترة وحتى الأحداث التي كانت محيطة بتلك الذاكرة أيضًا، كما أن هناك دراسة أجريت في جامعة ستانفورد الأمريكية تشير إلى أن قمع المشاعر عن قصد قد يؤدي إلى ضعف الذاكرة العرضية.

5. ارتفاع ضغط الدم

في نفس الدراسة التي تم ذكرها سابقًا، وجدت جامعة ستانفورد أن كبت المشاعر يزيد من معدل نشاط القلب والأوعية الدموية، وذلك لأن أي نوع من الضغط على العقل أو الجسم يزيد من مستوى التنفس ومعدل نبضات القلب، ولكلا الأمرين تأثير مباشر على ضغط الدم.

6. مشاكل الجهاز الهضمي

قد يعاني الكثير من الأشخاص من آلام المعدة عند التعرض للقلق والتوتر، وينطبق هذا الأمر على كبت المشاعر، بل وقد يعاني الشخص من مشاكل أخرى، مثل قرحة المعدة، والإمساك، وارتجاع الحمض إلى المريء.

7. تراجع هرمون الأوكسيتوسين (هرمون الحب)

يندفع هرمون الأوكسيتوسين في الجسم عادةً عند العناق أو عند الترابط الاجتماعي، وهو من الهرمونات التي تساعد في خفض التوتر وضغط الدم، لكن عند كبت المشاعر، فمن المرجح أنك ستدفع أحبابك بعيدًا عنك؛ لتحرم نفسك من هذا الهرمون الحيوي والأساسي في حياتك.

وقد تعتقد أن كبت المشاعر هو الحل الأمثل للتعامل مع الذكريات المؤلمة والأحاسيس المزعجة، لكن لابد أنك غيرت رأيك بعد قراءة هذا المقال، فالتجاهل ليس حلًا؛ بل مشكلة أكبر تنعكس بشكل مباشر على حياتك. الحل هو المواجهة، ومحاولة الإفصاح، والتحاور مع الأشخاص الذين تثق بأنهم يهتمون لأمرك من الأهل أو الأصدقاء.

 

المصادر:

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4141473/

https://www.learning-mind.com/suppressing-emotions-dangerous/

 

 

آخر تعديل بتاريخ
21 ديسمبر 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.