قصص مصورة

اضطراب القلق العام: اتصال غير طبيعي بين القلب والدماغ

 اضطراب القلق العام: اتصال غير طبيعي بين القلب والدماغ
  • يعاني الأفراد المصابون باضطراب القلق العام (GAD) من القلق المفرط أثناء الحياة اليومية.
  • اضطراب القلق العام هو أحد أصعب اضطرابات القلق التي يمكن علاجها.
  • تبحث دراسة جديدة في دور الجهاز العصبي اللاإرادي Autonomic nervous system والإدراك الداخلي (interoception/ الإحساس بالحالة الداخلية للجسم) في اضطراب القلق العام.

 

يعد اضطراب القلق العام (GAD) أكثر أشكال اضطراب القلق شيوعًا، وغالبًا ما يحدث مع حالات أخرى، مثل الاكتئاب واضطرابات تعاطي المخدرات.

يؤثر اضطراب القلق العام (GAD) على النساء أكثر (عدد النساء المصابات بالاضطراب ضعف عدد الرجال)، ويسبب قلقًا مفرطًا لا يمكن السيطرة عليه، وقلقًا مستمرًا يستمر لمدة 6 أشهر على الأقل.

حدد الباحثون في معهد Laureate لأبحاث الدماغ (LIBR) في تولسا، أوكلاهاما، ارتباطًا غير طبيعي في الاتصال بين القلب والقشرة الأمامية للمخ لدى النساء المصابات بـGAD، ونشرت الدراسة في JAMA Psychiatry Source.

 

خصائص اضطراب القلق العام

يعاني الأشخاص المصابون باضطراب القلق العام من قلق مفرط ومنتشر بشأن أحداث الحياة اليومية. هذا يجعل من الصعب عليهم إكمال المهام في العمل، والحفاظ على علاقات صحية، والاعتناء بأنفسهم.

قالت الدكتورة أوليفيا ريميس، عالمة النفس والباحثة بجامعة كامبريدج في المملكة المتحدة: "يشعر الأشخاص المصابون باضطراب القلق العام بالقلق بشكل مفرط ومستمر بشأن كل ما يحدث في حياتهم، ويجدون صعوبة بالغة في السيطرة على هذا القلق". 

نظرًا لأن الأساس العصبي لهذه الاستثارة غير واضح، فهي إحدى أصعب اضطرابات القلق التي يمكن علاجها. غالبًا ما يُظهر الأشخاص المصابون باضطراب القلق العام مقاومة للعلاج بالعقاقير.

أعراض فرط النشاط، مثل تسارع ضربات القلب وضيق التنفس والتعرق، شائعة بين الأفراد المصابين باضطراب القلق العام. ومع ذلك، فإن هذه الأعراض لا ترتبط دائمًا بالاستجابات الجسدية. بعبارة أخرى، فإن إدراك الشخص لحالته الفسيولوجية، والتي تسمى الحس الداخلي، غالبًا لا تتطابق مع حالته الفسيولوجية. على سبيل المثال، قد يشعرون كما لو أن قلوبهم تتسارع، لكنها ليست كذلك. هذا التناقض هو سمة من سمات اضطراب القلق العام.

 

ويأمل مؤلفو الدراسة الجديدة أن يؤدي تحديد سبب الانفصال بين الحس الداخلي والاستجابات الفسيولوجية قد "يوفر أهدافًا جديدة للعلاج".

 


دراسة الاستجابات الفسيولوجية والعصبية غير الطبيعية

ركز مؤلفو الدراسة الحديثة على ما إذا كان الأشخاص المصابون باضطراب القلق العام يظهرون استجابات فسيولوجية أو إدراكية أو عصبية غير طبيعية.

كما سألوا كيف يمكن أن ترتبط هذه الاستجابات بمشاعر القلق والاعتدال.

 

شملت الدراسة 58 أنثى، 29 منهن يعانين من اضطراب القلق العام و 29 لا يعانين من الاضطراب.

تلقت كل مشاركة حقنة في الوريد من محلول ملحي وإيزوبروتيرينول - وهي مادة تحاكي تأثيرات الإبينفرين على الجسم دون التأثير على نشاط الدماغ.

خضعت المشاركات لفحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي في وقت الحقن. سمحت هذه الفحوصات للباحثين بتحديد ما إذا كانت أدمغة الأشخاص المصابين باضطراب القلق العام تعالج المعلومات من الجسم بشكل مختلف.

 

نتائج مفاجئة

أظهرت النتائج أنه خلال الحقن بجرعات منخفضة من الأيزوبروتيرينول، كانت لدى المشاركات اللواتي يعانين من اضطراب القلق العام (GAD) معدلات قلب أعلى،

كما أنهم أدركوا أيضًا أن دقات قلوبهن تكون أكثر حدة مقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون من الاضطراب. وكتب المؤلفون "أظهرت مجموعة الاضطراب فرط حساسية للجرعة المنخفضة من الأيزوبروتيرينول.".

أظهرت المشاركات المصابات باضطراب القلق العام أيضًا نشاطًا عصبيًا أقل في قشرة الفص الجبهي الداخلي ventromedial prefrontal cortex، وهذه المنطقة من الدماغ مسؤولة عن تنظيم الجهاز العصبي اللاإرادي وتوليد مشاعر الخوف أو الأمان.

يوضح المؤلف الرئيسي آدم تيد، زميل ما بعد الدكتوراه في LIBR، النتائج:

سمح لنا تناول الأيزوبروتيرينول بتقديم دليل سببي على أن نظام القلب والأوعية الدموية الحساس بشكل غير طبيعي، والقشرة الأمامية غير الحساسة بشكل غير طبيعي لدى مرضى اضطراب القلق العام يقللان من قدرتهم على تنظيم الإثارة الجسدية، ويمكن أن يساعد ذلك في تفسير سبب تعرضهم للقلق بشكل متكرر وفي مجموعة متنوعة من السياقات.

وأوضح ساحب خالصا، الباحث الرئيسي في الدراسة، أن هذه النتائج لم تكن متوقعة، وأضاف: "كانت فرضيتنا أننا سنرى استجابة متزايدة للتحدي الشبيه بالأدرينالين في القشره الانعزالية insular cortex عند المصابين باضطراب القلق العام، ولكننا وجدنا المزيد من الضعف في قشرة الفص الجبهي الداخلي."

كما أوضح خالصا أن الدراسة تُظهر ليس فقط أن الأداء غير الطبيعي للجهاز العصبي اللاإرادي هو عامل في اضطراب القلق العام، ولكن أيضًا أنه يحدث جنبًا إلى جنب مع الأداء غير الطبيعي في مناطق معينة من الدماغ.

 

يأمل الباحثون بأن هذه الدراسة سوف تؤدي لمزيد من البحث حول قشرة الفص الجبهي الداخلي كهدف علاجي للعلاجات المبتكرة لأولئك الذين يعانون من اضطراب القلق العام.

وأكد خالصا أن "التفاعل بين دماغنا وجسمنا قد يكون ضروريًا لتحديد ما إذا كان الموقف غير الضار يخلق حالة من الخوف لدى الأفراد المصابين باضطراب القلق العام"، وأضاف: "نحن بحاجة إلى فهم أفضل لكيفية ارتباط هذه الاستجابة الفسيولوجية غير الطبيعية بالإعاقات الوظيفية التي تتداخل عادةً مع الحياة اليومية لهؤلاء الأفراد.".

 

المصدر

Anxiety disorder: Abnormal heart-brain connection identified

آخر تعديل بتاريخ
14 فبراير 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.