صحــــتك

هل نحتاج للأدوية في حال ارتفاع ضغط الدم بدون أعراض ؟

ارتفاع الكوليسترول وضغط الدم قبل سن الخمسين قد يزيد من خطر أمراض القلب لاحقاً

كيف تتعامل مع حالة قد لا تعرف أنك مصاب بها؟ هذا هو السؤال الذي يريد الأطباء مساعدة العديد من المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بدون أعراض. يمكن لمعظم الأطباء اكتشاف ارتفاع ضغط الدم إذا أتيحت لهم فرص كافية لقياس ضغط الدم. لكن مراجعة سريرية حديثة وجدت أن العديد من المؤسسات الطبية تفتقر إلى إرشادات واضحة حول كيفية علاج ارتفاع ضغط الدم بدون أعراض، وقد يؤدي عدم وجود بروتوكول موحَّد إلى ممارسات مختلفة من طبيب إلى آخر.

ما مدى شيوع ارتفاع ضغط الدم بدون أعراض ؟

على الرغم من أنه من الصعب تحديد عدد الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بدون أعراض، فمن الآمن أن نقول إن العدد مرتفع للغاية، ومن المحتمل أن يعاني واحد من كل خمسة بالغين من ارتفاع ضغط الدم دون معرفة ذلك، إذ إنه ما لم يكن ضغط الدم مرتفعًا للغاية، أو كان هناك بالفعل خلل في وظائف بعض أعضاء الجسم، فلن يكون هناك أي أعراض لدى المصاب. يميل ضغط الدم إلى الارتفاع مع تقدم العمر، وقد تتطلب بعض الحالات مثل مرض السكري والسكتة الدماغية وأمراض الشريان التاجي وأمراض الكلى المزمنة خفض ضغط الدم في نطاق مختلف عن الشخص غير المصاب بمثل هذه الحالات.

 

يكتشف معظم المرضى أنهم يعانون من ارتفاع ضغط الدم من خلال قياس ضغط الدم الروتيني، مما يجعل الفحوصات المنتظمة جزءًا مهمًا من نمط الحياة الصحي.

لهذا السبب؛ من المهم أن تستشير الطبيب الباطني حتى لو لم تشعر أو تظهر عليك أي أعراض، ولكن تجدر الإشارة إلى أنه ليس كل ارتفاع في قراءات ضغط الدم يشير إلى ارتفاع ضغط الدم، إذ يمكن أن يرتفع ضغط الدم في حالات التوتر مثلًا حين يشعر بعض الأشخاص بالقلق بشكل طبيعي، وهو ما يُعرف باسم "متلازمة المعطف الأبيض (white coat syndrome)"، وهو مصطلح يطلق على قراءة ضغط الدم المرتفع في عيادة الطبيب بسبب القلق من وجود المريض حول الأطباء الذين يرتدون المعاطف البيضاء، لذا فإن أي تشخيص يتطلب قياس ضغط الدم مرة أخرى في وقت منفصل.

 

متى يعتبر ضغط الدم مرتفعًا؟

يعاني كثيرون من ارتفاع ضغط الدم، وتعتبر جمعية القلب الأمريكية أن ارتفاع ضغط الدم هو أي قراءة أعلى من 130/80 متكررة ثلاث مرات. في تشخيص إصابة المريض بارتفاع ضغط الدم، هناك ثلاث مراحل:

  • المرحلة الأولى: قياس الضغط من 130/80 إلى 139/89.
  • المرحلة الثانية: قياسه 140/90 أو أعلى.
  • المرحلة الثالثة: إذا كان ضغط الدم أكثر من 180/120 فالمريض يعاني من أزمة ارتفاع ضغط الدم الحاد، ويجب عليك مراجعة الطبيب على الفور.


هل تحتاج إلى علاج لارتفاع ضغط الدم إذا كنت لا تشعر بأي أعراض؟

حتى لو كنت تشعر أنك بخير فأنت بحاجة إلى علاج ارتفاع الضغط، لأن الأعراض هي الرسالة الأخيرة من جسدك بأن المرض قد تفاقم، وتحدث الأعراض عندما يؤدي ارتفاع ضغط الدم غير المعالَج إلى تلف أعضاء أخرى في الجسم، لأن ارتفاع ضغط الدم يعرّضك لخطر أكبر للإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، ومن خلال علاجه قبل ظهور الأعراض، يمكن للأفراد منع تلف القلب والدماغ والكلى والأعضاء الأخرى.

كيف يتم علاج ارتفاع ضغط الدم بدون أعراض ؟

بالنسبة لأولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم في المرحلة الأولى، قد يكون العلاج بسيطًا، مثل تغيير نمط الحياة، وتقليل تناول الملح، والبدء بممارسة التمارين الرياضية، وخفض مستويات التوتر النفسي. تنجح هذه الأساليب لدى نحو 70 بالمئة من المرضى المصابين بارتفاع الدم الخفيف والمتوسط عند تطبيقها فترة شهرين، ولكن إذا لم تنجح هذه الأساليب، فقد يتم اللجوء للعلاج الدوائي.

 

تميل أدوية ارتفاع ضغط الدم بدون أعراض إلى أن تكون أقل شدة من تلك المستخدَمة لعلاج الأشخاص الذين يعانون من وجود أعراض، إذ إن الهدف من علاج ارتفاع ضغط الدم المصحوب بأعراض هو خفض ضغط الدم بسرعة من أجل حماية أعضاء الجسم، أما بالنسبة للأشخاص الذين لا يعانون من أعراض، يحاول الأطباء تجنب الانخفاض السريع في ضغط الدم، لأن ذلك قد يسبب مشكلات مثل الدوخة أو الإغماء.

ويكون علاج الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض باستخدام أدوية الخط الأول مثل مدرات البول الثيازيدية (thiazide diuretics) أو حاصرات قنوات الكالسيوم (alcium channel blockers)، وهذا يتعلق بحماية أعضائهم في المستقبل.

 

8 علامات خطيرة لارتفاع ضغط الدم الحاد
علامات لارتفاع ضغط الدم

هل يؤدي ارتفاع ضغط الدم غير المعالَج إلى ظهور الأعراض في النهاية؟

على الرغم من أنه قد لا تكون لدى مريض ضغط الدم أعراض، فإنه إذا كان ضغط الدم مرتفعًا فهناك ضرر مستمر، مما سيؤدي في النهاية إلى ظهور الأعراض. الفرق هو أنه بحلول الوقت الذي تظهر فيه الأعراض ربما يكون تلف الأعضاء متقدمًا، وقد لا يمكن عكسه بسهولة.

يمكن أن يكون وجود ارتفاع ضغط الدم بدون أعراض مؤشرًا لحالات مَرَضية أخرى، مثل انقطاع التنفس أثناء النوم وأمراض الكلى واضطرابات الغدة الكظرية.

نهايةً، إذا أشار الطبيب إلى احتمالية إصابتك بارتفاع ضغط الدم، فمن المهم أن تأخذ ذلك بعين الاعتبار، لأن اكتشافه في وقت مبكر يعطيك الوقت لمعالجته بتغييرات في نمط الحياة فقط. وعليك دائمًا ألا تنتظر ظهور الأعراض للذهاب للطبيب، بل قم بعمل فحوصات دورية لوضع خطة وقاية، والوقاية أفضل من العلاج دائمًا.

آخر تعديل بتاريخ
28 مايو 2024

قصص مصورة

Consultation form header image

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

 

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

 

Age gender wrapper
Age Wrapper
الجنس
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.