هل التعرق يحرق السعرات الحرارية؟

هل التعرق يحرق السعرات الحرارية؟
التعرق هو وسيلة طبيعية لتنظيم درجة الحرارة في الجسم، إلى جانب فوائد صحية لها أهميتها، فهو يخلص الجسم من السموم، ويحارب حب الشباب، ويقلل من فرص الإصابة بأمراض الكلى، ويعمل مضاداً حيوياً، ويساعد على اندمال جروح البشرة، وينظف مسامات الوجه، ويسرع من تعافي العضلات، ويعمل مسكناً طبيعياً للألم، ويحفز إطلاق المواد الأفيونية التي تضع الشخص في مزاج أفضل، وربما فوائد أخرى قد يميط العلم اللثام عنها لاحقاً.

أسئلة شائعة عن التعرق

السؤال الأول: هل التعرق خلال جلسة تمرين شاقة يعني أنك تحرق سعرات حرارية وأنك تفقد الوزن؟

يظن كثيرون أن التعرق يسمح بحرق السعرات الحرارية، وهذا غير صحيح، فالتعرق لا يؤدي إلى حرق كمية قابلة للقياس من السعرات الحرارية، فهو هنا (أي التعرق) ظاهرة ترتبط بارتفاع درجة حرارة الجسم، فهذا الأخير يقوم بتنشيط تلك الظاهرة التي تؤدي إلى إطلاق عقال الماء، الذي يتبخر للمساعدة على تبريد الجسم ووضع درجة حرارته في حدودها الطبيعية التي تدور في فلك 37 درجة مئوية.

هناك خرافة شائعة جداً في عالم تخسيس الوزن مفادها أن التعرق على علاقة وطيدة بفقدان الوزن، وأن التخلص من المزيد من العرق يعني فقدان مماثل من السعرات الحرارية، إن هذا الكلام هو هراء في هراء، فكمية العرق التي تخرج من الجسم لا تعني أبداً أنه تقابلها الكمية نفسها من السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم.

السؤال الثاني: هل المزيد من التعرق يعني المزيد من حرق السعرات الحرارية؟

يقول الدكتور تاد ويلسون، الأستاذ في علم وظائف الأعضاء من كلية الطب بجامعة كنتاكي الأميركية للصحة، إن التعرق لا يؤثر بمفرده على عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها. صحيح أن التعرق يتطلب طاقة لنقل الأيونات التي تسمح للماء بالانتقال إلى الغدد العرقية ليتم إفرازها عرقاً، ولكنها تبقى طاقة قليلة لا تكاد تذكر، وهي ليست كافية لإحداث فرق كبير على صعيد الوزن.


التعرق في البيئة الساخنة 

السؤال الثالث: هل التعرق يحرق الدهون؟

ربما سمعت بأن التعرق أثناء التمرين المكثف يحرق الدهون. لا، فالعرق ليس سبباً مباشراً لحرق الدهون، وفي هذا الإطار، يقول اختصاصي التمرينات غابي بيركو، المدرب الحاصل على درجة الماجستير في علم وظائف الأعضاء، عن العرق، بأنه مجرد مؤشر يدل على أن الجسم فقد الماء وليس الدهون. في المختصر المفيد، إن حرق الدهون له علاقة بالتمثيل الغذائي أثناء ممارسة التمارين الرياضية، التي يقوم خلالها الجسم بتفكيك الكربوهيدرات والدهنيات لتوليد حرارته الداخلية.

السؤال الرابع: هل يجب التعرق للحصول على تمرين جيد؟

إن التعرق بشكل أقل لا يعني أن التمرين الرياضي ليس فعالاً أو أنك لا تبذل ما يكفي من الجهد أو أنك تحرق سعرات حرارية أقل. إن غياب التعرق قد يكون عائداً إلى برودة المكان الذي تمارس فيه التمرين، أو إلى طبيعة النشاط الذي لا يسمح بالتعرق، مثل السباحة ورفع الأثقال الخفيفة، أو ربما يرجع السبب إلى التركيبة الجينية لجسمك التي لا تسمح لك بكثرة التعرق، وعلى كل حال، يبقى التعرق وسيلة لقياس مستوى شدة التمرين أو مدى صعوبة العمل أثناء القيام بأنواع معينة من التمارين.

السؤال الخامس: لماذا يتعرق بعض الناس أكثر من سواهم؟

يعتمد التعرق على باقة متنوعة من العوامل التي تضم:
  • العمر.
  • الوزن.
  • الوراثة.
  • العوامل البيئية.
  • مستوى اللياقة البدنية.
  • الخوف.
  • التوتر.

يتعرق الرجال أكثر من النساء، والشباب أكثر من الكبار، كما يتعرق الشخص السمين أكثر من الشخص الذي يتمتع بوزن طبيعي، لأن جسم السمين يولد كمية أكبر من الحرارة، وكلما كان الجسم أكثر صحة، فإنه يتعرق بشكل أسرع لأن الجسم يصبح أكثر كفاءة في تنظيم الحرارة.

السؤال السادس: هل يساعد إجراء التمرين في بيئة ساخنة على زيادة التعرق؟

وجدت دراسة أجريت على 20 من راكبي الدراجات المدربين تدريباً عالياً أن هناك بعض الفوائد التي أثبتت جدواها من ممارسة التمرينات في البيئة الحارة، فهي تحسن من تدفق الدم عبر الجلد، وتزيد من تصبب العرق، من هنا الاتجاه المتزايد للتدريبات الساخنة في عالم اليوغا وعالم الأثقال وعالم الدراجات. تجدر الإشارة هنا إلى أن كثرة التعرق في البيئة الساخنة لا تساهم في فقدان الوزن بشكل أسرع، وأن كثرة التعرق هنا ناجمة عن حاجة الجسم إلى تبريد نفسه.


التعرق في البيئة الساخنة 

السؤال السابع: ماذا عن فرط التعرق؟

إذا كنت تتعرق كثيراً وبشكل منتظم فمن يدري، فقد تكون مصاباً بفرط التعرق الذي هو حالة طبية تنغص عيش الكثيرين في حلهم وترحالهم. أيضاً، هناك التعرق الليلي الذي قد يحصل من دون سبب معروف، وينصح، في هذه الحالة أو تلك، بطلب المشورة الطبية في الأحوال التالية:
  1. في حال وصلت درجة حرارة الجسم إلى 40 درجة مئوية أو أكثر.
  2. في حال المعاناة من ألم في الصدر.
  3. في حال وجود ضيق في التنفس.
  4. في حال تلازم التعرق مع تسرع في دقات القلب.

السؤال الثامن: هل للتعرق أثناء التمرين المكثف مخاطر؟

إن التعرق بكثرة قد يدفع الى الإصابة بالجفاف، خاصة في الطقس الحار والرطب، من هنا، فإنه لا يجب انتظار الشعور بالعطش لبدء عملية ترطيب الجسم، بل يجب شرب الماء والسوائل طوال فترة التمرين.

قد يترك الجفاف الشديد خلفه مخاطر مهددة للحياة، مثل الصدمة، وفقدان الوعي، والفشل الكلوي، والتشنجات اللاإرادية، وغيرها، ويجب الحصول على مساعدة طبية آنية عند الشعور بالأعراض التالية:
  • الإرهاق الشديد.
  • الدوار المستمر.
  • الحصار البولي.
  • تسارع النبض.
  • النبض الضعيف.
  • التشنجات اللاإرادية.
  • فقدان الوعي.

مسك الختام

إن التعرق هو وسيلة طبيعية لتبريد الجسم وتنظيم درجة حرارته، ويتعرق كل شخص بطريقة مختلفة عن الآخر. ولعل المهم في الأمر معرفة أن التعرق ليس بأي حال من الأحوال وسيلة لحرق المزيد من السعرات الحرارية، وبالتالي فقدان الوزن . فعلى كل راغب في تخسيس الوزن ألا يضع أمله في التعرق كوسيلة لخسارة الوزن، لأن الخسارة هنا تكون خسارة مؤقتة قوامها الماء الذي ينضح من الجسم خلال عملية التعرق، والتي سرعان ما يستعيدها الجسم بمجرد ترطيبه بالماء أو بالسوائل الأخرى أو بالأغذية التي تحتوي على الماء.



المصادر
10 Amazing Benefits of Sweating You Didn't Know - Lifehack
Does Sweating Burn Calories? - Healthline
Does Sweating Mean I'm Burning Fat? - Beachbody on Demand
Does Sweating Burn Calories? Here's What Experts Say
Does More Sweat Mean a Better Workout? - WebMD
آخر تعديل بتاريخ
20 ديسمبر 2021

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.