نصائح وأعشاب لأعراض عدوى المسالك البولية

نصائح وأعشاب لأعراض عدوى المسالك البولية
يعتبر تناول المضاد الحيوي هو العلاج الذهبي لعدوى المسالك البولية، وخاصة في حالات العدوى الشديدة، ولكنه ليس الطريقة الوحيدة للتخفيف من أعراض التهاب المسالك البولية، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

لكن، من المهم توخي الحذر مع العلاجات المنزلية، وتأكد من مراجعة طبيبك قبل تجربتها. على سبيل المثال، يمكن أن يكون خلط صودا الخبز والماء كمشروب للمساعدة في مكافحة التهاب المسالك البولية محفوفًا بالمخاطر إذا كنت تشرب الكثير منه، فقد تم تسجيل بعض حالات التسمم منه وفقًا لبحث نُشر في مجلة Clinical Pharmacy and Therapeutics.

تعرف معنا على الطرق العلاجية التي من شأنها تخفيف أعراض عدوى المسالك البولية:

1. شرب الماء الكافي وتناول الأطعمة الغنية بالماء

من أول الأشياء التي يجب القيام بها عند الإصابة بعدوى المسالك البولية شرب الكثير من الماء. ذلك لأن شرب الماء يمكن أن يساعد في التخلص من البكتيريا المسببة للعدوى، وفقًا للمعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى.

ويمكن أن يظن معظم الناس أنهم يحصلون على الماء الذي يحتاجون إليه بمجرد شرب الماء عند العطش. لكن، وفقًا لقسم الصحة والطب الأميركية، لكي تكون آمنًا، عليك التأكد من أنك تشرب ما لا يقل عن ستة إلى ثمانية أكواب من الماء سعة 8 أونصات (28 ملي) كل يوم. 

قد يقي الكثير من فيتامين سي من التهابات البول 

2. تناول كميات كبيرة من فيتامين سي 

الحصول على الكثير من الأطعمة الغنية بفيتامين سي مهم لأن الكميات الكبيرة منه تجعل البول أكثر حمضية. وهذا يمنع نمو البكتيريا في المسالك البولية، وفقًا لمكتبة جونز هوبكنز ميديسن الصحية. لكن، إذا كنت تعاني من عدوى المسالك البولية النشطة، فمن الأفضل تجنب الحمضيات أو الأطعمة الحمضية الأخرى. لأنه من المعروف أن هذه الأطعمة تسبب تهيجًا للمثانة، وهو آخر ما تحتاجه عند الشعور بألم أثناء التبول.

3. تهدئة آلام المسالك البولية بالحرارة

إن الالتهاب والتهيج الناتج عن عدوى المسالك البولية يسببان الحرقان والضغط والألم حول منطقة العانة. ويمكن أن يساعد وضع كمادات دافئة في تهدئة المنطقة. لكن من المهم أن تكون درجة حرارة الكمادة مناسبة وألا يتم وضعها على الجلد مباشرة وأن يقتصر استخدامها على  15 دقيقة في كل مرة لتجنب الحروق.

4. تجنب الأطعمة المهيجة للمثانة

عندما يكون لديك التهاب المسالك البولية، فإن الكافيين والكحول والأطعمة الحارة والنيكوتين والمشروبات الغازية والمحليات الصناعية يمكن أن تزيد من تهيج المثانة، مما يجعل من الصعب على جسمك أن يتعافى. ركز على الأطعمة الصحية بما في ذلك دقيق الشوفان أو شوربة العدس.

5. أفرغ مثانتك باستمرار

في كل مرة تفرغ فيها مثانتك - حتى لو كانت كمية صغيرة - تتخلص منها من بعض البكتيريا المسببة للعدوى. 

6. تناول بعض العلاجات العشبية

قد تجد بعض الراحة من تناول عشب العنبية (أوراق عنب الدب)، والذي يستخدم أحيانًا كعلاج عشبي لعدوى المسالك البولية السفلية. لكن، يجب تناوله لفترات قصيرة فقط، خمسة أيام أو أقل لأنه قد يتسبب في تلف الكبد. ومن المهم ملاحظة أنه على الرغم من أن أوراق عنب الدب قد تساعد البعض، إلا أنه لم تكن هناك تجارب كبيرة ذات شواهد على فائدتها.

وتشير بعض الأبحاث الأولية، بما في ذلك دراسة نُشرت في عام 2016 في المجلة الأوروبية للعلوم الطبية والصيدلانية ، إلى أن مكملات D-mannose، هو سكر بسيط موجود بشكل طبيعي في الفواكه بما في ذلك البرتقال والتفاح والتوت البري، قد تساعد في منع وعلاج عدوى المسالك البولية، حيث يعتقد الباحثون أنه قد يمنع البكتيريا من الالتصاق بجدران المسالك البولية.

وتأكد دائمًا من مراجعة طبيبك قبل تناول المكملات العشبية، حيث يمكن أن تسبب المكملات والأعشاب والأدوية الأخرى التي تتناولها آثارًا جانبية أو قد تتفاعل مع بعضها البعض. ويمكن أن تكون الآثار خطيرة في بعض الأحيان.

7. الالتزام بعادات النظافة والوقاية الصحية

التغييرات في نمط الحياة مهمة لأنها يمكن أن تساعدك على التعافي من التهاب المسالك البولية وقد تمنع عدوى أخرى، وتشمل التغيرات ما يلي:
- الإقلاع عن التدخين.
- ارتداء الملابس الداخلية القطنية الفضفاضة.
- المسح من الأمام للخلف عند الانتهاء من التبرز، بالنسبة للأناث.
- اختيار منتجات النظافة الشخصية الخالية من العطور.

8. التقليل من تناول اللحوم والدواجن

ربطت بعض الدراسات، مثل تلك التي نُشرت في مجلة mBio، الدواجن واللحوم الملوثة بسلالات بكتيريا الإشريكية القولونية التي يمكن أن تسبب التهابات المسالك البولية. لكن، لم تثبت هذه الدراسات أن تناول اللحوم أو الدواجن غير الملوثة يسبب التهابات المسالك البولية. كما أنه يمكن لبعض الإشريكية القولونية أن تعيش في الأمعاء دون التسبب في أي مشاكل. ويكون هذا الخطر أكبر لدى النساء منه لدى الرجال، لأن الإحليل لدى النساء أقصر من الرجال، مما يعني أن البكتيريا لديها مسافة أقل للوصول إلى المثانة.

وقد يقلل التقليل من تناول اللحوم والتركيز على الفواكه والخضروات من خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية. وفقًا لدراسة أجريت في تايوان، مقارنة مع غير النباتيين، فإن النباتيين لديهم خطر أقل بنسبة 16٪ للإصابة بالتهاب المسالك البولية.

قد يفيد عصير للتوت مرضى التهابات البول المتكررة 

* هل يفيد عصير التوت البري في علاج عدوى المسالك البولية؟

يستخدم عصير التوت البري أو مستخلص التوت البري في شكل تكميلي منذ فترة طويلة كعلاج منزلي لعدوى المسالك البولية. تقول سونيا أنجيلون، مستشارة التغذية والمتحدث باسم أكاديمية التغذية والحمية:الفكرة هي أن البروانثوسيانيدينز في التوت البري قد يساعد في منع التهابات المثانة عن طريق منع البكتيريا من التشبث بجدار المثانة.

ومع ذلك، هناك جدل علمي حول مدى فعالية عصير التوت البري في منع التهابات المسالك البولية بسبب الاستنتاجات المتضاربة في الدراسات حول هذا الموضوع، وفقًا لمقال نُشر في مايو في Advances in Nutrition وجدت بعض الدراسات أنه قد ينجح في التخفيف من عدوى المسالك البولية، بينما لم يجد البعض الآخر أي تأثير.

وتضيف أنجيلون:خلاصة القول، هناك بعض الأدلة على أنها قد تساعد، ولا ضرر من تجربتها، فقط تأكد من اختيار عصير التوت البري غير المحلى، حيث يمكن للسكر الموجود في عصير التوت البري المحلى أن يغذي عدوى بكتيرية، كما توصي بخلط العصير مع الماء الفوار أو الزبادي العادي. أو يمكن تناول مكملات التوت البري التي تحتوي على د-مانوز D-mannose.

* هل الموز مفيد لالتهابات المسالك البولية؟

تسمي جمعية المسالك البولية الأمريكية الموز بأنه صديق للمثانة، وذلك لأن الموز ليس من المحتمل أن يهيج المثانة لدى معظم الناس. وتشمل الفواكه والخضروات الأخرى الصديقة للمثانة: الكمثرى والفاصوليا الخضراء والقرع الشتوي والبطاطس. وفي حين أن تناول الموز قد يساعد في تقليل تهيج المثانة، لكن، تناول الموز وحده لن يؤدي إلى مكافحة العدوى.

* هل يساعد البصل في التخفيف من عدوى المسالك البولية؟

قد يسبب البصل، وخاصة النيء منه، تهيج المثانة لدى بعض الأشخاص. فإذا كنت تعاني من التهاب المسالك البولية النشط ، فإن تناول الأطعمة التي تزيد من تهيج الأنسجة الملتهبة بالفعل يمكن أن يجعل الأعراض أسوأ.

* هل يمكن لشرب خل التفاح أن يعالج عدوى المسالك البولية؟

أظهرت الدراسات، أن خل التفاح يحتوي على بعض الخصائص المضادة للبكتيريا والفطريات، ولكن لا يوجد دليل علمي أو طبي على أن شرب خل التفاح يشفي من عدوى المسالك البولية. كما إن شرب كميات كبيرة من خل التفاح يمكن أن يؤدي إلى تهيج الحلق وتسوس الأسنان.

* هل زيت جوز الهند فعال في تخفيف أعراض المسالك البولية؟

اقترحت بعض الدراسات أن زيت جوز الهند قد يكون له خصائص مضادة للميكروبات. ومع ذلك، لا يوجد بحث يبحث تحديدًا في تأثير زيت جوز الهند على عدوى المسالك البولية.

* المصدر
8 Home Remedies for Urinary Tract Infection (UTI) Symptoms

آخر تعديل بتاريخ
11 أكتوبر 2020

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.