قصص مصورة

ما الفوائد من استنشاق البخار؟

ما الفوائد من استنشاق البخار؟

يعد استنشاق البخار من أكثر العلاجات المنزلية استخدامًا لتهدئة وفتح الممرات الأنفية والتخفيف من أعراض نزلات البرد أو التهاب الجيوب الأنفية. ويُسمى أيضًا العلاج بالبخار، وهو يتضمن استنشاق بخار الماء.

يُعتقد أن الهواء الدافئ الرطب يعمل على تخفيف كمية المخاط في الممرات الأنفية والحلق والرئتين. ومن شأن هذا أن يخفف من أعراض التهاب وتورم الأوعية الدموية في الممرات الأنفية.

على الرغم من أن استنشاق البخار لن يعالج العدوى، مثل البرد أو الأنفلونزا، إلا أنه قد يساعد في جعلك تشعر بتحسن كبير بينما يتصدى جسمك لها. ولكن كما هو الحال مع أي علاج منزلي، من المهم معرفة طريقة الممارسة الصحيحة حتى لا تؤذي نفسك في هذه العملية.

 

ما هي فوائد استنشاق البخار الصحية؟

يحدث انسداد الأنف بسبب التهاب الأوعية الدموية للجيوب الأنفية. يمكن أن تتهيج الأوعية الدموية بسبب عدوى الجهاز التنفسي العلوي الحادة، مثل الزكام أو التهاب الجيوب الأنفية.

الفائدة الرئيسية لاستنشاق البخار الرطب الدافئ هو أنه قد يساعد في تخفيف الشعور بالتهيج وتورم الأوعية الدموية في الممرات الأنفية. قد تساعد الرطوبة أيضًا في ترقيق المخاط في الجيوب الأنفية، مما يسمح لها بالتفريغ بسهولة أكبر. هذا يمكن أن يسمح لتنفسك بالعودة إلى طبيعته، على الأقل لفترة قصيرة من الزمن.

وهو يساعد في تخفيف أعراض الأمراض التي تسبب الاحتقان وسيلان الأنف والتهاب الحلق، مثل:

  • نزلات البرد (عدوى فيروسية في الجهاز التنفسي العلوي - الأنف والحنجرة).
  • عدوى الجيوب الأنفية (التهاب الجيوب الأنفية، التهاب بطانة الفراغات في وجهك ورأسك).
  • الخناق (عدوى في مجرى الهواء العلوي، تسبب السعال).
  • التهاب القصيبات (التهاب في الجهاز التنفسي شائع عند الرضع والأطفال الصغار).
  • التهاب الشعب الهوائية (التهاب في بطانة أنابيب الشعب الهوائية التي تحمل الهواء من وإلى رئتيك).
  • الحساسية (حالة يتفاعل فيها جهازك المناعي مع مادة غريبة، مما يسبب حكة في العينين والجلد وسيلان الأنف واحتقان الأنف).

في حين أن استنشاق البخار يمكن أن يوفر راحة ذاتية من أعراض البرد والتهابات الجهاز التنفسي العلوي الأخرى، إلا أنه في الواقع لن يجعل العدوى تختفي بشكل أسرع.

استنشاق البخار لا يقتل الفيروس المسؤول عن العدوى. في أحسن الأحوال، قد يجعلك تشعر بتحسن قليل بينما يحارب جسمك نزلات البرد. فقد أظهرت مراجعة واحدة لست تجارب سريرية لتقييم العلاج بالبخار لدى البالغين المصابين بنزلات البرد نتائج مختلطة. شعر بعض المشاركين بالارتياح من الأعراض، لكن البعض الآخر لم يفعل ذلك. بالإضافة إلى ذلك، عانى بعض المشاركين من عدم الراحة داخل الأنف من استنشاق البخار.

نظرت تجربة سريرية أخرى حديثة في استخدام استنشاق البخار في علاج أعراض الجيوب الأنفية المزمنة. ومع ذلك، لم تجد الدراسة أن استنشاق البخار كان مفيدًا لمعظم أعراض الجيوب الأنفية، باستثناء الصداع.

على الرغم من أن نتائج الدراسات السريرية كانت مختلطة، إلا أن الأدلة القصصية تدعي أن استنشاق البخار يساعد في التخفيف من:

  • صداع الرأس.
  • احتقان (انسداد) الأنف.
  • تهيج الحلق.
  • مشاكل التنفس الناجمة عن احتقان مجرى الهواء.
  • الممرات الأنفية الجافة أو المتهيجة.
  • السعال.

وجد العديد من المصابين بعدوى الجهاز التنفسي العلوي، مثل نزلات البرد والتهاب الجيوب الأنفية، أن استنشاق البخار مفيد كجزء من العلاج. بشكل عام، يتركز علاج هذه الحالات على الراحة وشرب السوائل أثناء إدارة الأعراض.

على الرغم من أن استنشاق البخار لا يقتل الفيروسات أو البكتيريا، إلا أنه قد يساعد في مقاومة الجسم للعدوى. في حين أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث حول بعض الفوائد المزعومة لهذا العلاج، فقد وجدت بعض الدراسات - جنبًا إلى جنب مع الأدلة القصصية - أن لها قيمة إكلينيكية.

إذًا توجد خمس فوائد رئيسية لاستنشاق البخار لمشاكل البرد والجيوب الأنفية هي:

  • يساعد على النوم: التأكد من حصولك على قسط كافٍ من النوم أمر ضروري لمكافحة نزلات البرد والتهابات الجيوب الأنفية. يحتاج جسمك إلى الراحة لأنه يحارب المرض. يمكن أن يكون استنشاق البخار في الليل مفيدًا في الاسترخاء والاستعداد للنوم.
  • يعالج بحة الصوت: يصبح صوتك أجشّ ومزعجًا عندما تتهيج الحبال الصوتية (الحنجرة). يمكن أن يحدث هذا بسبب أمراض الجهاز التنفسي أو التعرض للدخان أو كثرة الغناء أو التحدث بصوت عالٍ. يدخل البخار إلى هذه الهياكل، ويعيد ترطيبها ويحسن حركتها ووظيفتها.
  • يخفف التهاب الحلق: الأدلة السريرية مختلطة حول ما إذا كان استنشاق البخار يخفف بالفعل من التهاب الحلق. ومع ذلك، فهي تقنية طويلة الأمد لتخفيف الألم والتورم الناجم عن التهاب أنسجة الحلق.
  • يدير الاحتقان: قد يساعد استنشاق البخار أيضًا في علاج الاحتقان لأنه يمكن أن يخفف المخاط في الرئتين والحلق والجيوب الأنفية (خاصةً في التهابات الجيوب الأنفية). في حين أن النتائج مختلطة من ناحية الفعالية، فإن التخلص من هذا المخاط يساعد في تخفيف الضغط ويجعل التنفس أسهل.
  • يعالج الممرات الأنفية: يمكن أن تصاحب الجيوب الأنفية الجافة والمتهيجة، وخاصة الممرات الأنفية، نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي الأخرى. بالإضافة إلى الانزعاج، يمكن أن تؤدي إلى أنوف مدمَّاة. تجلب جلسات الاستنشاق الرطوبة إلى هذه المناطق، مما يساعد في تخفيف الأعراض.

 

الجهاز التنفسي

كيف تستنشق البخار؟

على الرغم من أن استنشاق البخار يمكن أن يتم بدون استخدام معدات خاصة، إلا أن هناك العديد من أجهزة الاستنشاق المتخصصة المتوفرة في السوق. عند استخدام هذه الأجهزة، تأكد من قراءة التعليمات بعناية لمنع ملامسة الماء المغلي لأي جزء من جسمك.

سواء اخترت استخدام جهاز أو تقوم بالعملية بنفسك، فإليك توجيها سريعا لما يجب أن تفعله:

  1. ابحث عن إناء، مثل وعاء كبير، أو حتى كوب كبير، إذا لم يكن لديك مبخر.
  2. قم بغلي الماء بوساطة الغلاية. تحتوي أجهزة التبخير على عناصر تسخين للمياه بداخلها.
  3. املأ الوعاء الكبير بالماء المغلي وضع منشفة على رأسك واضبط المؤقت.
  4. ضع رأسك على بُعد حوالي 20-25 سنتيمترا فوق الماء.
  5. أبق عينيك مغمضتين.
  6. ضع المنشفة لإنشاء مساحة مغلقة.
  7. استنشق البخار بأنفاس عميقة وبطيئة لمدة دقيقتين إلى خمس دقائق على الأقل، مع إعادة ملء الوعاء بالماء الساخن كل دقيقتين إلى ثلاث دقائق.
  8. حدد مدة الجلسة الفردية بـ 10-15 دقيقة.
  9. كرر الجلسات مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم حسب الحاجة.

وفقًا للروايات المتناقلة، أفاد الكثيرون بأن إضافة قطرات من زيت شجرة الشاي إلى الماء المغلي قد تساعد في تخفيف الاحتقان والأعراض الأخرى. يمكنك تجربة الاستنشاق مباشرة من كوب كبير والاستغناء عن المنشفة. ابحث عما يناسبك. 

 يمكنك أيضًا شراء جهاز الاستنشاق بالبخار الكهربائي (يسمى المرذاذ الكهربائي) عبر الإنترنت أو من الصيدلية. بالنسبة إلى تلك أجهزة، تحتاج فقط إلى إضافة الماء إلى المستوى المشار إليه وتوصيل النظام بالكهرباء.

يستخدم المرذاذ الكهرباء لتكوين بخار يبرد قبل الخروج من الماكينة. تأتي بعض أجهزة التبخير مع قناع مدمج يلائم فمك وأنفك.

يمكن أن تتسخ أجهزة التبخير بالبخار بالجراثيم بسرعة، لذا ستحتاج إلى غسلها كثيرًا لمنع نمو البكتيريا والفطريات داخلها. اغسل الدلو ونظام الفلتر كل بضعة أيام أثناء الاستخدام أيضًا.

 

الآثار الجانبية لاستنشاق البخار

يعتبر استنشاق البخار علاجًا منزليًا آمنًا إذا تم القيام به بشكل صحيح، ولكن من الممكن جدًا أن تؤذي نفسك عن غير قصد إذا لم تكن حريصًا.

هناك خطر الإصابة بحروق إذا لامست الماء الساخن. الخطر الأكبر هو وقوع وعاء الماء الساخن في حضنك عن طريق الخطأ، مما قد يتسبب في حروق شديدة في المناطق الحساسة.

ولتجنب الحروق:

  • تأكد من أن وعاء الماء الساخن على سطح مستوٍ ومتين ولا يتحرك.
  • لا تهتز أو تتكئ على الوعاء.
  • تجنب السماح للبخار بالتلامس مع عينيك. يجب إغلاق عينيك وتوجيههما بعيدًا عن البخار.
  • احفظ وعاء الماء الساخن بعيدًا عن متناول الأطفال أو الحيوانات الأليفة بعد الانتهاء من جلسة الاستنشاق.
  • أغلق عينيك أثناء الشهيق لمنع الاتصال المباشر.

يقلل استخدام أجهزة الاستنشاق التي يتم شراؤها من المتجر من خطر الإصابة بالحروق، لأن الماء موجود في حجرة مغلقة. ومع ذلك، تأكد من تنظيف أي فلاتر واستبدالها عند الضرورة لأن الأجزاء المتسخة يمكن أن تؤوي البكتيريا أو الفيروسات.

 

كيف يمكنني تنظيف أنف طفلي المسدود عن طريق البخار؟

بشكلٍ عام لا ينصح بجعل الأطفال يستنشقون البخار بسبب خطر الإصابة بحروق. في الواقع، وجدت إحدى الدراسات أن معظم الأشخاص الذين أصيبوا بحروق من استنشاق البخار كانوا من الأطفال.

ومع ذلك، يمكنك أن تجعل طفلك يجلس في حمام بخاري أثناء تشغيل الماء الساخن في الحمام للحصول على نفس التأثير. تعد أنظمة استنشاق البخار التي يمكنك شراؤها عبر الإنترنت أو في المتاجر أكثر أمانًا بشكل عام، نظرًا لأن الماء مغلق ولا يمكن أن ينسكب بسهولة على بشرتك.

أما بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر فمن الشائع أن يعانوا من انسداد في الأنف (يُطلق عليه عادةً اسم "النخنخة''). عادة ما يكون بسبب المخاط الطبيعي الذي يتجمع في الأنف، والذي يصعب على الطفل التخلص منه. لا يلزم العلاج إذا كان الطفل سعيدًا ويتغذى جيدًا.

لكن إليك بعض الأشياء الآمنة التي يمكنك تجربتها إذا أصبحت الرضاعة صعبة على الصغير:

  • امنح طفلك حمامًا دافئًا. إذا تمكن من الجلوس، فسوف يستمتع ببعض الوقت للعب والإلهاء ويمكن أن يساعد الماء الدافئ في تخفيف الازدحام المخاطي والصافي.
  • جرب وضع وعاء من الماء الدافئ في الغرفة التي ينام فيها الطفل. يؤدي ذلك إلى زيادة الرطوبة مما قد يساعد على تفكيك المخاط السميك.
  • حاول الجلوس في جو مشبع بالبخار مع طفلك قبل الرضاعة. على سبيل المثال، قم بتشغيل الحمام الساخن في الحمام وأغلق الباب. اجلس في الغرفة، ولكن ليس في الحمام، مع طفلك لمدة خمس دقائق قبل الرضاعة.
  • حاول إعطاء وجبات أصغر ولكن أكثر تكرارًا.
  • قم بتشغيل جهاز ترطيب في غرفة طفلك أثناء نومه.
  • قد تكون قطرات الماء المالح (محلول ملحي) أو البخاخات مفيدة إذا لم تساعد الإجراءات المذكورة أعلاه. تعمل قطرات المحلول الملحي على ترقيق المخاط وبالتالي تسهل على الطفل تنظيف المخاط من الأنف. (يبدو أن المحلول الملحي يعمل بشكل أفضل من الماء العادي). يمكنك شراء قطرات المحلول الملحي من الصيدلي الذي يمكنه أيضًا تقديم المشورة بشأن كيفية استخدامها. استخدم القطرات فقط قبل الرضاعة مباشرة، وفقط في حالة انسداد الأنف. إذا تم استخدام المحلول الملحي كثيرًا، فقد يصبح الجلد المحيط بالأنف مؤلمًا قليلاً.

الخلاصة

 قد يكون استنشاق البخار وسيلة فعالة لتنظيف مجرى الأنف والجهاز التنفسي عندما تكون مريضًا بالزكام أو الأنفلونزا، ولكنه لن يعالج العدوى فعليًا. سيستمر الجهاز المناعي بجسمك في القيام بالجزء الأكبر من العمل للتخلص من الفيروس المسبب لأعراضك.

مثل العديد من العلاجات المنزلية، فإن ما يصلح لشخص قد لا يعمل مع شخص آخر.

إذا شعرت بأي إزعاج أو ألم أو تهيج من استخدام العلاج بالبخار، فتوقف عن استخدامه وابحث عن طرق أخرى لتخفيف الأعراض.

إذا كنت تشعر بالطقس لمدة تزيد عن أسبوع أو كنت تعاني من أعراض شديدة، فحدد موعدًا لرؤية طبيبك.

 

المصادر

Steam Inhalation: What Are the Benefits?

Breathe Better With Steam Inhalation

Steam inhalation

آخر تعديل بتاريخ
30 أكتوبر 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.