لقاح يحمي من سرطان الحلق والقضيب والشرج

لقاح يحمي من سرطان الرأس والقضيب والشرج
فيروس الورم الحليمي البشري (Human Papilloma Virus) يسبب سرطان عنق الرحم، كما يسبب سرطانات الشرج، والقضيب، والمهبل، والفرج، والحلق، ومع شيوع استخدام لقاح فيروس الورم الحليمي البشري بين النساء؛ فإن هذا أدى لخفض معدلات سرطان الرحم بين النساء، وفي المقابل زادت معدلات السرطانات الأخرى، وبالذات بين الرجال.. وهذه السرطانات خطيرة، وتشخيصها وعلاجها صعب، وخصوصاً أنه لا توجد أداة للتشخيص مثل مسحة عنق الرحم.. ومن هنا تصبح الوقاية أهم.

تخفيض نسب سرطان عنق الرحم بين النساء الشابات نتيجة لقاح فيروس الورم الحليمي البشري لا يعتبر الإنجاز الوحيد للقاح المضاد للفيروس، حيث أثر اللقاح أيضًا على معدلات أنواع أخرى من السرطان.

سرطانات أخرى يسببها فيروس الورم الحليمي البشري

حتى مع الأخبار السارة عن انخفاض معدلات سرطان عنق الرحم بشكل كبير، لا يزال فيروس الورم الحليمي البشري مرتبطًا بمجموعة واسعة من السرطانات الأخرى، كما يقول دانيال كيلي، دكتور في الطب، والرئيس المشارك لشبكة عمل فيروس الورم الحليمي البشري التابعة لمنظمة السرطان الأوروبية.

يرتبط فيروس الورم الحليمي البشري أيضًا بسرطانات الشرج، والقضيب، والمهبل، والفرج، والحلق، والتي زادت معدلاتها في السنوات الأخيرة.


سرطان البلعوم من السرطانات التي يحدثها الورم الحليمي البشري 


ويقول كيلي: "نظرًا لأن لقاح فيروس الورم الحليمي البشري لدى الفتيات كان له بالفعل تأثير عميق على معدلات سرطان عنق الرحم، فمن المتوقع أن يتسبب التطعيم الشامل ضد الفيروس أيضًا في حدوث تحول في المعدلات النسبية لهذه السرطانات الأخرى، وهذه سرطانات يصعب تشخيصها وعلاجها، وصعبة من حيث تأثيرها على الأنشطة اليومية.
  1. فالشخص المصاب بسرطانات الفم والحلق والبلعوم واللسان، قد يفقد قدرته على الكلام والبلع.
  2. سرطان القضيب مدمر للغاية للرجال.

معاناة المصابين والمصابات بسرطانات يصعب تشخيصها وعلاجها

من أجل تسليط الضوء على تأثير هذه السرطانات، ولزيادة الوعي بالتطعيم الشامل لفيروس الورم الحليمي البشري للفتيان والفتيات، أطلقت مجموعة كيلي سلسلة من الشهادات التي توضح كيف تؤثر هذه السرطانات على حياة المصابين بها، وكيف يفوت الأطباء في البداية تشخيص السرطانات التي تحدث في منطقة الرأس والرقبة المرتبطة بفيروس الورم الحليمي البشري (مثل سرطان اللسان والفم والحلق والبلعوم واللوزتين).
  • راشيل بارسونز ومعاناتها مع سرطان الفم
37 عامًا، أم لخمسة أطفال، واستغرق الأمر نصف عام لتشخيص إصابتها بسرطان الفم، وأمضت تلك الأشهر الستة في التنقل ذهابًا وإيابًا بين طبيب عائلتها وطبيب أسنانها مصابة بقرحة في الفم متنامية ومؤلمة.

ورغم ذلك لا تزال تعتبر نفسها محظوظة، فبعد الجراحة التي استمرت أكثر من 9 ساعات، تمت إزالة السرطان لديها. ومع ذلك، شهد العام التالي دخولها وخروجها من المستشفيات بسبب مضاعفات جراحية، مما شكل ضغطًا عليها وعلى أسرتها.

وتقوم أسرة بارسونز الآن بحملات بلا كلل مع مؤسسة سرطان الفم لزيادة الوعي بفيروس الورم الحليمي البشري وسرطان الفم المرتبط بفيروس الورم الحليمي البشري، ويقول بارسونز: "من المهم جدًا أن يكون الناس أكثر وعيًا بفيروس الورم الحليمي البشري وأنا نشط جدًا في محاولة حث الناس على الاستماع".



  • معاناة جوزيف مومبرز مع سرطان القضيب
تم تشخيص إصابته بسرطان القضيب المرتبط بفيروس الورم الحليمي البشري قبل 3 سنوات، عن عمر يناهز 57 عامًا.

يقول إن أسوأ شيء هو إخبار أطفاله، وإدراكه أن حفيده، الذي كان يبلغ من العمر 5 أشهر في ذلك الوقت، ربما لن تكون لديه أي ذكريات عنه.

ويقول إنه مر بنوع من الحزن، وكان للمرض وعلاجه آثار طبية وعاطفية واجتماعية ومهنية وجنسية، خاصة بعد أن خضع لعملية استئصال القضيب. وبينما يجب أن يكون الجنس مزيجًا من العلاقة الجسدية والحب والعاطفة، إلا أن هناك تحولا واضحا في حياة مومبرز، ويجب أن يتعلم كلا الشريكين كيفية التعامل مع الوضع الجديد، ومع ذلك فهو لا يزال إيجابيا.

ويضيف مومبرز: "أود أن أقول للمرضى الآخرين، بغض النظر عن مدى سوء تشخيصك، لا تزال لديك فرصة، فهناك 1 من كل 10 سيظل على قيد الحياة بعد 5 سنوات.
  • معاناة جيل بوردايس مع سرطان الشرج
هي أميركية تعيش في باريس، وتصف أن 25 جلسة من العلاج الإشعاعي بعد تشخيص إصابتها بسرطان الشرج في الثمانينيات من عمرها أثرت عليها فعلاً.

لقد كان الأمر منهكًا للغاية حقًا، وانتهى بها الأمر في المستشفى لمدة أسبوع في نهاية ذلك.

وعلى الرغم من أن زوجها كان داعمًا للغاية، إلا أنها وجدت القليل جدًا من المعلومات المتاحة في فرنسا، ولذلك لجأت إلى مؤسسة سرطان الشرج للحصول على الدعم.



سرطان الشرج خطير ويمكن الوقاية منه 

مؤسسة سرطان الشرج لنشر الوعي بأهمية لقاح فيروس الورم الحليمي البشري

أنشئت مؤسسة سرطان الشرج من قبل تريستان ألمادا جنبًا إلى جنب مع شقيقتيه، جوستين وكاميل، بعد أن تم تشخيص والدتهما بوليت بسرطان الشرج في المرحلة الرابعة في مارس 2008 عن عمر 51 عامًا فقط. وتقول ألمادا: "لقد انتشر بالفعل في العقد الليمفاوية لديها"، وهذا يعني أن أفضل علاج متاح في ذلك الوقت كان "كوكتيل علاج كيميائي عتيق من السبعينيات". وعلى الرغم من النتائج الجيدة في البداية، تكرر مرضها، وفي غضون 6 أشهر توفيت.

ووفاتها جعلت أولادها يغضبون حيث كانت خيارات العلاج محدودة للغاية، مما أجبر الأشقاء على إطلاق المؤسسة، وعلموا بعد ذلك بوقت قصير أن هناك طريقة سهلة لمنع ما حدث لعائلتهم، من خلال التطعيم الشامل ضد فيروس الورم الحليمي البشري.

قادهم ذلك إلى رحلة فهم سبب "حاجة منظمة مثل منظمتهم إلى الوجود في المقام الأول، لأنه من الناحية النظرية، لديك هذا الشيء السيئ، فيروس الورم الحليمي البشري، الذي يسبب السرطان لدى الرجال والنساء.. ولكن أيضًا بفضل براعة الإنسان، لدينا لقاح". وبالتالي، منذ عام 2010، ركزت المؤسسة على تسليط الضوء على التطعيم الشامل لفيروس الورم الحليمي البشري، ولدى المؤسسة طموح واضح للغاية، وهو تخليص العالم من فيروس الورم الحليمي البشري ومنع جميع السرطانات التي يسببها فيروس الورم الحليمي البشري.

التطعيم الشامل للأولاد والبنات

التطعيم الشامل يعني ضمان تلقيح الأولاد مثل البنات، وتقول ليزلي آر بويد، مديرة قسم طب الأورام النسائية في جامعة نيويورك لانجون هيلث: "ليس هناك شك في أن فعالية التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري قد تحسنت بشكل ملحوظ" من خلال تطعيم الأولاد حتى لا ينقلوا الفيروس لغيرهم. ومن الواضح أن الأولاد ليسوا معرضين لخطر الإصابة بسرطان عنق الرحم، لكنهم يواجهون "خطرًا شديدًا" للإصابة بسرطانات خطيرة تحدث في منطقة الرأس والعنق من التعرض لفيروس الورم الحليمي البشري، وبالتالي "سيستفيدون بالتأكيد".

وتضيف بويد: "التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري "أكثر انتشارًا" بين النساء؛ مما قلل من انتشار سرطان عنق الرحم، وبالمقارنة زادت نسب السرطانات التي تحدث في منطقة الرأس والرقبة المرتبطة بفيروس الورم الحليمي البشري (مثل سرطان اللسان والفم والحلق والبلعوم واللوزتين) والذي يعتبر أكثر انتشارًا بين الرجال، وبالإضافة لهذا لا يوجد فحص روتيني لهذه السرطانات، مثلما يوجد فحص مسحة عنق الرحم".


المصادر:
HPV Vaccine Could Shifts Rates of Non-Cervical Cancers

آخر تعديل بتاريخ
18 يناير 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.