صحــــتك

فحوصات التهاب المفاصل الروماتويدي.. تعرف على أهم 10 منها

أهم 10 فحوصات التهاب المفاصل الروماتويدي
أهم 10 فحوصات التهاب المفاصل الروماتويدي

هناك العديد من فحوصات التهاب المفاصل الروماتويدي التي يمكن أن تساعد في تشخيصه. تناقش هذه المقالة أنواع فحوصات الدم التي يمكن أن تساعد في تحديد ما إذا كان الشخص مصابًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي أم لا؟ كما تناقش طرقًا أخرى لتشخيص الحالة. 

فحوصات التهاب المفاصل الروماتويدي

فيما يلي بعض فحوصات التهاب المفاصل الروماتويدي التي قد يطلبها الطبيب إذا كان يريد التأكد من أن الشخص مصاب بالتهاب المفاصل الروماتويدي أم لا، ويتم ذلك عن طريق سحب عدة عينات دم من الوريد لإجراء فحوصات التهاب المفاصل الروماتويدي المختلفة. قد لا يطلب الطبيب جميع فحوصات التهاب المفاصل الروماتويدي المذكورة هنا، إذ تختلف الفحوصات التي يختارها الطبيب باختلاف أعراض الشخص ونتيجة الفحص البدني.

1. تحليل الأجسام المضادة لببتيدات السيتروليني الحلقي

يعد تحليل الأجسام المضادة لببتيدات السيترولين الدوروية أو الذي يسمى اختصارًا بتحليل Anti- CCP من فحوصات التهاب المفاصل الروماتويدي، والذي يتم فيه البحث عن جسم مضاد ذاتي ينتجه جهاز المناعة يهاجم أنسجة الجسم، وخاصة الأنسجة السليمة للمفاصل. يسمى هذا الجسم المضاد بالجسم المضاد للببتيد السيتروليني الحلقي ( Anti - Cyclic citrullinated peptide وحوالي 75% من الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي لديهم أجسام مضادة لببتيدات السيترولينة الحلقية.

النطاق الطبيعي لأجسام Anti- CCP هو 0-20 وحدة لكل مليلتر. إذا كان لدى الشخص أكثر من هذا، فقد يكون مصابًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

لتفسير النتائج؛ سوف يطلع الطبيب إليها جنبًا إلى جنب مع نتائج فحص عامل الروماتويد (Rheumatoid factor) الذي تصفه هذه المقالة بالتفصيل لاحقًا، ومن المرجح أن يقيّم الطبيب النتائج على النحو التالي:

النتائج

تحليل النتائج

• أجسام مضادة للببتيدات السيتروليني الحلقيإيجابية

• عامل الروماتويد: إيجابية

من المحتمل أن يكون الشخص مصابًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي

• أجسام مضادة للببتيدات السيتروليني الحلقي: إيجابية 

• عامل الروماتويد: سلبية

الشخص مصاب بالتهاب المفاصل الروماتويدي في مرحلة مبكرة أو من المرجح أن يصاب به.

• أجسام مضادة لمضادة للببتيدات السيتروليني الحلقي: سلبية 

• عامل الروماتويد: سلبية

الشخص لديه احتمالية قليلة بأن يكون مصابًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

2. عامل الروماتويد

فحص عامل الروماتويد هو من فحوصات التهاب المفاصل الروماتويدي. يقيس هذا الفحص مستوى عامل الروماتويد (Rheumatoid factor) الذي يفرزه جهاز المناعة لمهاجمة أنسجة الطبيعية والسليمة، وخاصة غلوبولينات جاما، والتي تعد نوعًا من البروتينات الطبيعية في الدم.

يتراوح النطاق الطبيعي لعامل الروماتويد من 0 إلى 20 وحدة لكل مل، وقد يشير وجود مستوى أعلى من هذا النطاق إلى وجود التهاب المفاصل الروماتويدي، لكن هذا الفحص وحده لا يؤكد وجود تشخيص الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، إذ يمكن للعديد من الحالات الصحية الأخرى أن ترفع من مستويات عامل الروماتويد في الجسم، وحوالي 5% من الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من عامل الروماتويد لا يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي.

ومن ناحية أخرى، لا يعاني حوالي 20% من الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي من مستويات عالية من عامل الروماتويد، ولهذا السبب قد يحتاج الطبيب إلى طلب فحوصات أخرى مثل اختبار الأجسام المضادة لببتيدات السيتروليني الحلقي (Anti-CCP).

3. الأجسام المضادة للنواة

من وظائف جهاز المناعة إنتاج أجسام مضادة لحماية الجسم من الأجسام الغريبة ومسببات الأمراض، ولكن في بعض الحالات قد ينتج جهاز المناعة أجسامًا مضادة ضد خلايا الجسم الطبيعية، ومنها الأجسام المضادة للنواة التي تهاجم نواة الخلايا وتدمرها. ويُفسر وجود هذه الأجسام المضادة للنواة حدوث بعض أمراض المناعة الذاتية التي من ضمنها التهاب المفاصل الروماتويدي، والتصلب الجلدي (scleroderma)، ومتلازمة شوغرن (Sjögren’s)، ومرض النسيج الضام المختلط (mixed connective tissue disease). لهذا السبب لا يمكن للنتيجة الإيجابية لاختبار الأجسام المضادة للنواة وحدها تأكيد وجود التهاب المفاصل الروماتويدي.

4. البروتين سي التفاعلي

البروتين المتفاعل -C أو البروتين سي التفاعلي، أو البروتين الارتكاسي C اختصاراً CRP (C-reactive protein). يعمل هذا الفحص على الكشف عن وجود البروتين سي التفاعلي (CRP) الذي ينتجه الكبد استجابة للالتهاب في الجسم، إذ يساعد هذا البروتين في تنظيم بعض ردود الفعل المناعية، ويمكن أن تشير نتائج اختبار CRP إلى وجود التهاب في أجهزة الجسم.

النتيجة الطبيعية لهذ الفحص هي: أقل من 1 مليغرام لكل لتر، لذا قد يشير ارتفاع مستوى الاختبار إلى وجود التهاب المفاصل الروماتويدي أو حالة أخرى مثل: 

  • مرض السكري.
  • السمنة.
  • متلازمة التمثيل الغذائي.
  • أمراض القلب.
  • الاكتئاب.
  • أمراض الرئة.

5. معدل ترسيب كريات الدم الحمراء

يقيس اختبار معدل ترسيب كريات الدم الحمراء (Erythrocyte sedimentation rate) السرعة التي تتكتل بها خلايا الدم الحمراء في عينة الدم، وتستقر في قاع أنبوب الاختبار على مدار ساعة. يمكن أن يشير هذا الاختبار إلى احتمالية وجود التهاب في أي جزء من جسمك. فمثلًا قد يشير ارتفاع معدل الترسيب إلى احتمالية وجود التهاب المفاصل الروماتويدي، أو العدوى، أو التقدم في السن. ويختلف المجال الطبيعي لهذا الفحص باختلاف الجنس (يرتفع الحد الأعلى قليلًا لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا): 

  • بالنسبة للذكور؛ تتراوح معدلات ترسيب كريات الدم الحمراء الطبيعية من 0 إلى 20 مليمترًا في الساعة حسب أعمارهم.
  • بالنسبة للإناث؛ يتراوح النطاق الطبيعي من 0 إلى 30 ملم في الساعة، حسب أعمارهنّ.

6. فحص زمرة الأنسجة بمستضد الكريات البيضاء البشرية

يتحقق فحص زمرة الأنسجة بمستضد الكريات البيضاء البشرية (HLA-Human leukocyte antigen tissue typing) من وجود علامة وراثية تسمى مستضد الكريات البيضاء البشرية (HLA)، وهي أجسام بروتينية توجد على سطح كريات الدم البيضاء تساعد جهاز المناعة في التمييز ما بين الخلايا الطبيعية والخلايا الغريبة عن الجسم.

يمكن أن يساعد تحديد زمر مستضدات الكريات البيضاء البشرية في الدم في الإشارة إلى احتمالية الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، كما قد يساعد في فهم احتمالية إصابة الشخص بأمراض مناعية أخرى مثل:

  • التهاب الفقار اللاصق (ankylosing spondylitis).
  • التهاب المفاصل التفاعلي (reactive arthritis).

7. فحص مصل لايم

يتم اللجوء لفحص مصل لايم (Lyme serology) في حال راود الطبيب الشك في أن المريض يعاني من مرض لايم، لأن هذا المرض لديه أعراض مماثلة لأعراض التهاب المفاصل الروماتويدي.

8. اختبار حمض البول

يعد هذا الفحص فحصًا استثنائيًا، إذ يتم إجراؤه لاستبعاد احتمال إصابة الشخص بمرض النقرس. يدل وجود حمض البول بكميات كبيرة في الدم على أن المريض يعاني من مرض النقرس، وهو شكل آخر من أشكال التهاب المفاصل الالتهابي، لذا عادةً ما يكون لدى الشخص مستوى مرتفع من حمض البول (hyperuricemia) عندما تكون مستويا الدم أعلى من 800 مغم يوميًا لدى الرجال، ومن 750 مجم يوميًا لدى النساء. لذا إذا تم إجراء هذا الفحص وأظهرت النتائج ارتفاع حمض البول لدى الشخص فيتم تشخيصه بمرض النقرس بدلًا من التهاب المفاصل الروماتويدي.

9. تعداد الدم الكامل

يعني فحص تعداد الدم الكامل (Complete blood count (CBC) test) تعداد جميع أنواع خلايا الدم، ومنها خلايا الدم البيضاء التي تعد مسؤولة عن مكافحة العدوى، وتعداد الصفيحات المسؤولة عن تجلط الدم، وتعداد خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى جميع أعضاء الجسم باستخدام بروتين الهيموجلوبين المحمول فيها.

قد يكون إجراء فحص تعداد الدم الكامل مفيدًا للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي لأنهم يميلون إلى الإصابة بفقر الدم، وهذا يعني أنهم قد لا يمتلكون ما يكفي من خلايا الدم السليمة.

إذا كان مستوى الهيموجلوبين لدى الشخص أقل من 12 جرامًا لكل ديسيلتر لدى الإناث، أو أقل من 13 جرامًا لكل ديسيلتر لدى الذكور، فسيصنفهم الأطباء على أنهم مصابون بفقر الدم، وقد يكون التهاب المفاصل الروماتويدي سببًا محتملاً لفقر الدم.

10. لوحة التمثيل الغذائي الكاملة

يفحص هذا الاختبار وظائف الكبد والكلى، وينظر في مستويات الصوديوم والبوتاسيوم والكلوريد والجلوكوز والكرياتينين (الذي يقيس وظائف الكلى) وأسبارتات ترانساميناز وألانين ترانساميناز (الذي يقيس وظائف الكبد) في الدم.

يمكن أن تؤثر بعض الأدوية المستخدمة لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي على عمل الكبد والكلى، وبناءً على نتائج الاختبار قد يغير الطبيب أدوية المريض للسيطرة على هذه القراءات.

طرق أخرى لتشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي

يعد الحصول على تشخيص سريع أمرًا بالغ الأهمية في الحصول على العلاج المبكر، وذلك للمساعدة في إبطاء تقدم الحالة، وبخلاف فحوصات التهاب المفاصل الروماتويدي يمكن للعوامل الآتية أن تساعد الأطباء في تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي:

  • وجود أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي مثل التورم والألم في اليدين والمعصمين والركبتين.
  • فحوصات التصوير التي تشير إلى تلف المفاصل أو تكشف عن مناطق مملوءة بالسوائل حولها.
  • عينات سوائل المفاصل التي تبحث عن بلورات حمض البول أو مركبات أخرى.

 

نهايةً، يمكن أن تساعد نتائج مجموعة من فحوصات التهاب المفاصل الروماتويدي الأطباء في تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي أو استبعاده. يستخدم الأطباء أيضًا دراسات التصوير والفحوصات البدنية للمساعدة في تحديد سبب أعراض الشخص قبل إجراء فحص الدم، يجب على الشخص التحقق مما إذا كان أي تحضير، مثل الصيام، ضروريًا للحصول على نتائج دقيقة أم لا.

آخر تعديل بتاريخ
06 يوليو 2024

قصص مصورة

Consultation form header image

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

 

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

 

Age gender wrapper
Age Wrapper
الجنس
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.