صحــــتك

السكر البني أم الأبيض أيهما أفضل؟ تعرّف معنا

الصورة
شيماء يوسف
السكر البني أم الأبيض
السكر البني أم الأبيض

السكر البني أم الأبيض وما الاختلاف بينهما، وما هو الأفضل للاستخدام؟ السكر البني هو خليط من السكر ودبس السكر، مما يعطيه لوناً غامقاً، وهو يختلف عن السكر الأبيض العادي في النكهة والإنتاج، واختلاف قليل في المحتوى الغذائي.

والسكر عامة هو أحد المكونات الطبيعية التي كانت جزءاً من النظام الغذائي للإنسان منذ آلاف السنين، وفي حين أن هناك العديد من أنواع السكر، فإن السكر الأبيض والبني هما من الأصناف الأكثر شعبية. تقارِن هذه المقالة بين السكر البني والأبيض في تحديد أيهما تختار، وتطرح تساؤلاً: السكر البني أم الأبيض ؟

السكر البني أم الأبيض والاختلافات الغذائية بينهما

بالنظر إلى أن السكر الأبيض والبني ينشآن من نفس المحاصيل، إما قصب السكر أو نبات بنجر السكر، فإنهما متشابهان تماماً. وفي الواقع؛ معظم السكر البني عبارة عن خليط من السكر الأبيض ودبس السكر، وهو نوع من الشراب المشتق من السكر والدبس، وهو المسؤول عن لونه الداكن، ويزيد قليلاً من قيمته الغذائية.

والفرق الغذائي الأكثر وضوحاً بين الاثنين هو أن السكر البني يحتوي على نسبة أعلى قليلاً من الكالسيوم والحديد والبوتاسيوم، ومع ذلك؛ فإن كميات هذه المعادن الموجودة في السكر البني ضئيلة، لذا فهو ليس مصدراً جيداً لأي فيتامينات أو معادن.

ويحتوي السكر البني أيضاً على سعرات حرارية أقل بقليل من السكر الأبيض، إذ توفر ملعقة صغيرة (4 جرامات) من السكر البني 15 سعرة حرارية، بينما تحتوي نفس الكمية من السكر الأبيض على 16.3 سعرة حرارية. وبصرف النظر عن هذه الاختلافات الطفيفة، فهي متشابهة من الناحية الغذائية، والاختلافات الرئيسية بينهما هي في الطعم واللون، وهذا يجيب على تساؤل السكر البني أم الأبيض فيمكّنك هذا من الاختيار بينهما.

الاختلاف في طريقة الإنتاج

يتم إنتاج السكر في المناخات الاستوائية، حيث تنمو نباتات قصب السكر أو بنجر السكر، ويخضع كلا النباتَين لعملية مماثلة لإنتاج السكر، ومع ذلك تختلف الطرق المستخدمة لتحويله إلى سكر بني أو أبيض، وهذا يجعل سؤال أيهما أسهل في التصنيع السكر البني أم الأبيض يتبادر إلى ذهنك.

أولاً يتم استخراج العصير السكري من كلا المحصولَين وتنقيته وتسخينه لتكوين شراب بنيّ مركّز يسمى دبس السكر، بعد ذلك يتم طرد السكر المتبلور لإنتاج بلورات السكر، وجهاز الطرد المركزي هو آلة تدور بسرعة كبيرة لفصل بلورات السكر عن دبس السكر.

وتتم بعد ذلك معالجة السكر الأبيض لإزالة أي دبس سكر زائد، ولتكوين بلورات أصغر. بعد ذلك يتم تمريره من خلال نظام ترشيح غالباً ما يكون مصنوعاً من عظام الحيوانات المسحوقة لتكوين السكر الأبيض، أما السكر البني المكرر فهو ببساطة سكر أبيض تمت إضافة دبس السكر إليه مرة أخرى، وفي الوقت نفسه يخضع السكر البني الكامل غير المكرر لعملية معالَجة أقل من السكر الأبيض، مما يسمح له بالاحتفاظ ببعض محتوى دبس السكر واللون البنيّ الطبيعي.

الاستخدامات في الطهي

أيهما أفضل في الطهي السكر البني أم الأبيض ؟ يمكن استخدام السكر الأبيض والبني بطرق مختلفة في الخَبز والطهي، على الرغم من إمكانية استخدامهما في بعض الأحيان بالتبادل، إلا أن القيام بذلك قد يؤثر على اللون أو النكهة أو على ملمس المنتج النهائي.

ويحتفظ دبس السكر البني بالرطوبة، على سبيل المثال؛ سيكون البسكويت المصنوع من السكر البني أكثر رطوبة وكثافة، في حين أن البسكويت المصنوع من السكر الأبيض عند الخَبز في الفرن يَسمح بدخول الهواء إلى العجين وينتج عنه بُنية أكثر تهوية وانتفاخًا.

لهذا السبب؛ يتم استخدام السكر الأبيض في عدد من المخبوزات التي تتطلب انتفاخًا مناسباً في العجينة، مثل الموس والسوفليه والمخبوزات الرقيقة، وفي المقابل يتم استخدام السكر البني في المخبوزات الكثيفة، مثل بعض أنواع الكعك، وقد تشمل الاستخدامات الأخرى للسكر البني المشروبات الغازية وصلصات الشواء.

الاختلاف بين السكر البني والأبيض

السكر البني أم الأبيض وما وَجه الاختلاف بينهما؟ الاختلافات الرئيسية بين السكر الأبيض والبني هي لونها وطعمها، لذا فإن استبدال السكر الأبيض بالسكر البني في الوصفات سيؤثر على لون الأطعمة، مما يعطيها لون الكراميل الخفيف أو اللون البني.

على العكس من ذلك؛ فإن الخَبز بالسكر الأبيض سيؤدي إلى منتَج له لون أفتح، وبالتالي أياً كان اختيارك سيعتمد على النتيجة النهائية التي تريدها. ويتمتع السكر البني بنكهة عميقة تشبه الكراميل أو الحلوى بسبب دبس السكر المضاف، ولهذا السبب فهو يعمل بشكل جيد في كعك الشوكولاتة والبسكويت وكذلك كعك الفاكهة. ومن ناحية أخرى؛ السكر الأبيض أكثر حلاوة، لذا يمكنك استخدام كمية أقل منه للحصول على الطعم المرغوب.

أيهما يجب أن تختار؟

السكر البني أم الأبيض أيهما عليك أن تختار للاستخدام؟ سواء اخترت السكر الأبيض أو البني فهذا يعتمد على تفضيلاتك الشخصية، لأن الطعم واللون هما الفرق الرئيسي بين الاثنين.

على الرغم من أن السكر البني يحتوي على معادن أكثر قليلًا من السكر الأبيض، إلا أن كميات هذه المعادن ضئيلة للغاية، لدرجة أنها لن توفر أي فوائد صحية مهمة، الأهم من ذلك يُعتقد أن السكر عامل مساهم في السمنة وسبب لحدوث بعض الأمراض، بما في ذلك مرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب، لهذا السبب يوصى بعدم استهلاك أكثر من 5-10% من السعرات الحرارية اليومية من السكر المضاف، ومع ذلك يجب أن يكون هذا محدوداً بشكل أكبر لتحقيق الصحة المثالية.

في حين أنه من الجيد الاستمتاع بالسكريات بين الحين والآخر، فإن جميع أنواع السكر يجب أن تكون محدودة في نظام غذائي صحي، وعند الاختيار بين السكر البني والأبيض دع تفضيلاتك الشخصية ترشدك، حيث سيكون لهما نفس التأثيرات على صحتك.

الأسئلة الأكثر شيوعاً

هل السكر البني أحسن من السكر الأبيض؟

يقول خبراء الصحة إن الاعتدال هو المفتاح أثناء تناول السكر البني أو الأبيض، وقد يكون السكر البني أفضل من السكر الأبيض في بعض المخبوزات، كما أنه غني بالنكهة، في حين أن كلا السكَّرين يؤثران على مستويات السكر في الدم، بغض النظر عن النوع فإنهما يمكن أن يؤدّيا إلى زيادة الوزن ومشكلات في الأسنان وزيادة خطر حدوث مشكلات صحية.

لذا ولدعم الصحة العامة؛ من الضروري إعطاء الأولوية لنظام غذائي متوازن غنيّ بالأطعمة الكاملة والحدّ من السكريات المضافة، وإن مفتاح الصحة الجيدة هو الحفاظ على نظام غذائي متوازن، والحد من السكريات المضافة، وإعطاء الأولوية للأطعمة الكاملة الغنية بالمواد المغذية، ويمكنك أيضاً اختيار المُحليات الطبيعية مثل العسل أو شراب القيقب أو رحيق الصبار لتقليل تناول السكر المكرر.

هل العسل بديل آمن لمرضى السكري؟
هل العسل بديل آمن للسكر البني أو الأبيض؟

هل السكر البني مسموح به في الحمية الغذائية؟

في حين أن السكر البني له العديد من فوائد الطهي والنكهة، فإنه يتمتع بقيمة غذائية قليلة جداً، ولا ينبغي اعتباره أفضل لك من السكر الأبيض. يعتقد كثير من الناس أن السكر البني خيار صحي أكثر من السكر الأبيض، ولكن هذا اعتقاد خاطئ، وعلى الرغم من أن السعرات الحرارية في السكر البني أقل بقليل من السكر الأبيض، فإن هذا الفرق لا يعتبر جوهريًّا، ولا يمكن اعتبار السكر البني خياراً صحياً لإدراجه في نظام الحمية الغذائية.

هل السكر البني صحي؟

لا يوجد اختلاف كبير بين السكر البني والأبيض، فالسكر البني عبارة عن سكر أبيض مضاف إليه دبس السكر، وهذا ما يُكسِبه اللون البني، بالإضافة إلى الطعم الأكثر كثافة، كما أنه يعطي لوناً مختلفاً عند استخدامه في المخبوزات والحلويات، لكن النوعين يمتلكان نفس التأثيرات على الصحة، فالسكر البني ما يزال يحتوي على مستوى عالٍ من السعرات الحرارية، ويمكن أن يرفع سكر الدم ويسبب السمنة وتسوس الأسنان، وبعض الأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب على غرار السكر الأبيض تماماً.

 

ختاماً، السكر البني والأبيض هما النوعان الأكثر شيوعاً من السكر، على الرغم من أنه يتم إنتاجهما بشكل مختلف، مما يؤدي إلى أذواق وألوان واستخدامات طهي مختلفة، ويتساءل كثير من الناس: السكر البني أم الأبيض أفضل؟ وما نوع السكر الذي يتوجب علينا استخدامه؟ في الحقيقة النوعان لا يختلفان كثيراً عن بعضهما البعض، سواء من ناحية طريقة التحضير أو المكونات أو الأضرار الصحية، فالسكر البني غالباً ما تتم معالجته مع دبس السكر، وخلافاً للاعتقاد الشائع فهما متشابهان من الناحية الغذائية.

يحتوي السكر البني على معادن أكثر قليلاً من السكر الأبيض، لكنه لن يُقدّم أي فوائد صحية مهمة، وفي الواقع يجب أن يكون تناولك لجميع أنواع السكر محدوداً للحصول على صحة مثالية.

آخر تعديل بتاريخ
30 مايو 2024

قصص مصورة

Consultation form header image

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

 

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

 

Age gender wrapper
Age Wrapper
الجنس
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.