صحــــتك

الذئبة الحمراء والمشاهير.. نقصان في الوزن أم زيادته؟

الذئبة الحمراء والمشاهير نقصان في الوزن أم زيادته؟

تعاني روان حسين وسيلينا غوميز من مرض الذئبة الحمراء، لكن تأثيره على وزن أجسامهنّ كان مختلفًا بشكل ملحوظ. فقَدَت روان الوزن باتباع نمط حياة صحي، بينما زاد وزن سيلينا بسبب الأدوية التي تتناولها (مشتقات الكورتيزون). يثير هذا التباين تساؤلات حول كيفية تأثير مرض الذئبة على الوزن بشكل مختلف بين الأفراد، ولكن هل يمكن أن يؤدي مرض الذئبة الحمراء إلى تغيرات في الوزن؟ وهل من الطبيعي أن يستجيب جسم روان حسين بشكل مختلف للإصابة بمرض الذئبة الحمراء عن استجابة جسم سلينا غوميز؟

الذئبة الحمراء والمشاهير.. هل يمكن أن يؤدي مرض الذئبة إلى تغيرات في الوزن؟

تعاني كل من روان حسين وسيلينا غوميز من مرض الذئبة الحمراء، لكن تأثير المرض على وزنهما كان مختلفًا بشكل ملحوظ. صرحت روان حسين في فيديو لـET بالعربي أنها تبنت أسلوب حياة صحيًا بعدما اكتَشفت إصابتها بالذئبة الحمراء، مما أدى إلى فقدانها الكثير من الوزن على حسب قولها بشكل صحي. على الجانب الآخر، كشفت سيلينا غوميز في حديث لها على TikTok أن الأدوية التي تتناولها لعلاج الذئبة تُسبب تقلبات في وزنها، إذ تؤدي إلى احتفاظها بالماء (احتباس الماء)، ما يزيد من وزنها أحيانًا. وأوضحت سيلينا أنها ليست عارضة أزياء ولن تكون كذلك أبدًا، مشيرة إلى أن وزنها يتأثر بتناولها للأدوية وعند التوقف عنها تميل لفقدان الوزن. 


مرض الذئبة الحمراء (Lupus) هو اضطراب مزمن في المناعة الذاتية، يمكن أن يسبب ضررًا لأي جزء من الجسم تقريبًا. تحدث هذه الحالة عندما يهاجم الجهاز المناعي عن طريق الخطأ الأنسجة السليمة، ويمكن أن يؤدي هذا إلى مجموعة واسعة من الأعراض، ولهذا السبب قد يشير بعض خبراء الصحة إلى مرض الذئبة الحمراء على أنه "مرض له ألف وجه"، وهذا يعني أن مرض الذئبة الحمراء يمكن أن تظهر أعراضه بشكل مختلف بين الأفراد. وفي حين أن بعض الأشخاص قد يعانون من زيادة الوزن، فقد يعاني آخرون من فقدان الوزن، وقد لا يلاحظ بعض الأفراد أي تغيرات في وزنهم.

هل يسبب مرض الذئبة الحمراء زيادة الوزن؟

بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن تؤدي الإصابة بمرض الذئبة الحمراء وعلاجه إلى زيادة الوزن، وقد تؤدي زيادة الوزن أيضًا إلى تفاقم أعراض مرض الذئبة والمضاعفات المرتبطة بالسمنة. قد تشمل بعض الأسباب المحتملة لزيادة الوزن المرتبطة بمرض الذئبة ما يلي:

  • كونه أحد الآثار الجانبية للأدوية التي يأخذها المريض مثل الكورتيكوستيرويدات (مشتقات الكورتيزون).
  • زيادة التوتر النفسي في حياة المريض.
  • انخفاض كمية النوم التي يحصل عليها المريض.
  • الأمراض المصاحِبة، مثل قصور الغدة الدرقية.
  • المضاعفات التي تتطور بسبب الأضرار الناجمة عن مرض الذئبة، مثل مشكلات الكلى.
  • تطور الاضطرابات المزاجية، مثل الاكتئاب، والتي يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن.

هل يسبب مرض الذئبة الحمراء فقدان الوزن؟

يمكن أن يؤثّر مرض الذئبة الحمراء أيضًا على الجسم بطرق يمكن أن تسبب فقدان الوزن غير المقصود أو غير المرغوب فيه. يعاني العديد من الأشخاص المصابين بمرض الذئبة من أعراض هضمية مرتبطة بهذه الحالة، مما قد يؤدي إلى تناول الشخص كميات أقل من الطعام، أو عدم الحصول على ما يكفي من السعرات الحرارية، وكلاهما يمكن أن يسبب فقدان الوزن، ويمكن أن تشمل هذه الأعراض الآتي:

  • القيء.
  • عسر الهضم.
  • الغثيان.
  • ألم في المعدة أو البطن.
  • الإسهال.
  • الشعور بالامتلاء الشديد أو الانتفاخ.
  • التعب.
  • فقدان الشهية.
  • يجد العديد من الأشخاص أن بعض الأطعمة تزيد من أعراضهم، مما قد يدفعهم إلى الامتناع عن تناول كثير من مصادر السعرات الحراري. كما أن اتباع النظام الغذائي المقيد بشكل مفرط قد يؤدي إلى فقدان الوزن.

هل تؤدي السمنة إلى تفاقم أعراض مرض الذئبة الحمراء ؟

الوزن الزائد يمكن أن يؤدي أيضًا إلى تفاقم أعراض مرض الذئبة، إذ تشير الأدلة إلى أن السمنة يمكن أن تؤدي إلى انخفاض الأداء العقلي والجسدي عندما يتلقى الفرد تشخيص مرض الذئبة لأول مرة. يمكن أن تؤثر السمنة سلبًا على مسار الحالة، مما يؤدي إلى تدهورها بشكل أسرع من الآخرين. تشير الأدلة أيضًا إلى أن الأشخاص المصابين بمرض الذئبة والسمنة لديهم احتمال أكبر للإبلاغ عن:

التحكم في الوزن ومرض الذئبة الحمراء

هناك عدة طرق يمكن للشخص من خلالها التحكم في وزنه أثناء إصابته بمرض الذئبة، إذ وبمجرد معرفة تشخيص المرض، يجب على الأفراد اتباع توصيات العلاج من طبيب مختص بعلم المناعة، ويمكن أن يساعد ذلك في تقليل عدد وشدة نوبات الذئبة. وللمساعدة على ضبط الوزن قد يرغب الشخص في النظر في واحد أو أكثر من الخيارات الآتية:

  • اتباع نظام غذائي صحي وتناول الأطعمة التي لا تسبب ظهور الأعراض.
  • ممارسة النشاط البدني بانتظام.
  • شرب الكثير من الماء.
  • الحصول على قسط كاف من النوم كل ليلة.
  • إيجاد طرق للتعامل مع التوتر النفسي، مثل اليوغا أو التأمل.
  • تجنب الكحوليات.
  • التوقف عن التدخين.
  • يمكن لأي شخص أيضًا استشارة الطبيب حول خيارات الأدوية الأخرى إذا كان يعاني من زيادة الوزن أثناء تناول الكورتيكوستيرويدات (مشتقات الكورتيزون).


نهاية، يمكن أن يؤدي مرض الذئبة الحمراء إلى تقلبات في الوزن، اعتمادًا على كيفية تأثير الحالة وعلاجاتها على جسم الشخص. على سبيل المثال، يمكن أن تؤدي أدوية مرض الذئبة إلى زيادة الوزن.

ولكن يمكن للأفراد اتخاذ تدابير للمساعدة في ضبط وزنهم بعد تشخيص مرض الذئبة، وغالبًا ما تتضمن هذه الاستراتيجيات تغييرات في نمط الحياة، مثل تغيير نمط الغذاء، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتجنب الكحوليات والتدخين. يمكن لأي شخص أيضًا استشارة أخصائي مناعة بشأن الأدوية البديلة إذا كان يعتقد أن العلاجات تؤثر على وزنه.

آخر تعديل بتاريخ
22 مايو 2024

قصص مصورة

Consultation form header image

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

 

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

 

Age gender wrapper
Age Wrapper
الجنس
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.