قصص مصورة

12 يونيو 2022

اكتشفت مثلية زوجي.. هل هناك أمل بالعلاج أم أنفصل عنه؟

اكتشفت أن زوجي له علاقات مثلية، وأنه قد تعرض لاعتداء جنسي في صغره أدى إلى خيالات. راجع طبيباً نفسياً على إثرها، لكنه لم يكمل العلاج. واجهته بمعرفتي بعلاقاته فانكرها. كيف أتصرف، وهل هناك جدوى من مواجهته، وهل يمكن علاجه أم أنفصل؟ ولو تكرمتم بإرشادي إلى من يمكنه مساعدتي تفصيلاً في هذا الأمر، مع العلم أنه يحاول إبعاد نفسه عن تلك العلاقات، ولا أعرف تحديداً هل ما زال مستمراً أم لا، وهل تكرر الأمر أم لا؟مع العلم أنه وقت اكتشافي للواقعة، كان ذلك على أثر خلاف لنا غادرت فيه المنزل. أنا أصبحت أعاني يومياً من الكوابيس، وصحتي تدهورت.

عزيزتي،

أعرف جيداً الأزمة التي تعيشينها. إنه، بكل صراحة، مفترق طرق. نعم، إنه خيار واضح وصريح، عليكِ أن تتخذيه، وبكلتا الحالتين سيكون انعطافاً حقيقياً في حياتك. لنناقش الأمر من وجهة نظر العلم والطب النفسي.

العلاقات الجنسية الشاذة مع الطرف المشابه ليست بالضرورة أن تعني أنه شاذ جنسي (homosexual)، ففي بعض الأحيان يمتلك الأشخاص ميولاً تجاه الطرفين، ولكن يكون بعضها أقوى من الآخر، أو أن الشخص بتركيزه على طرف يقوي رغبته تجاهه أكثر من الطرف الآخر. وبالنسبة إلى الرجال، فإن الجماع مع الرجال يكون أفضل في بعض الأحيان، وذلك لكون العضلة القابضة للشرج أقوى بكثير من العضلة في المهبل، لذلك قد يفضل البعض ذلك، وهذا بالضبط سبب تحريم العلاقات الجنسية من الشرج، لأن اللذة ستكون مرتبطة بهذا النوع من العضلة القابضة، فيتعودها الذكر.

والشخص صاحب الميول المزدوجة (bisexual) يستطيع مع الالتزام مع طبيب نفسي يقدم جلسات العلاج المعرفي السلوكي أن يحيّد طرفاً ويقوي طرفاً آخر. ونحن بالمعتاد نسألهم ما الطرف الذي ترغبون في تقويته، لأنه بكل الأحوال خيارهم، وأنا أرى أن زوجك يرغب في إنهاء ميوله للذكور والبقاء على ميوله للإناث.

وبالنسبة إليك يا عزيزتي، يجب أن تحددي بوضوح موقفك، ما دام زواجكما في بدايته، ولم تذكري وجود أطفال. عليكِ أن تحددي ما إذا كنتِ ستبقين وتساعدينه في تحديد ميوله، أم أن الأمر صعب جداً عليكِ وترغبين في الانفصال؟ اعرف أن كلا الخيارين صعب، لكن يجب اتخاذ واحد منهما. وقوة هذه الرغبة تستطيعين أنتِ قياسها من الآتي:

  • هل تجدين لديه رغبة حقيقية تجاهك؟
  • هل شعرتِ ولو لفترة بأنه منجذب إليكِ كأنثى؟
  • هل هناك شعور حقيقي بالندم بعد العلاقات الشاذة؟
  • هل شعرتِ بأن رغبته بالتغيير أصيلة؟ 
  • هل هناك خطوات عملية، ولو لفترة، لقطع العلاقات الشاذة، كأن يلغي أرقام هاتف، أو يقطع اتصالات، أو يمحو علاقاته بأشخاص معينين؟

اذا وجدتِ علامات من هذه الأمور، إذاً هناك رغبة واقعية بالتغيير. خذي وقتك بالتفكير، هذا قرار مهم، واستعملي مقاييس المنطق والواقع بالاختيار، وأتمنى أن يكون ما ذكرت ذا فائدة لك.

آخر تعديل بتاريخ
12 يونيو 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.