Alaraby TV Alaraby TV

قصص مصورة

23 يوليو 2022

اكتئاب ورهاب اجتماعي بعد وفاة جدي العزيز

توفي جدي منذ 8 سنين بالظبط وهو كان غالي جدا عندي وكان كل شئ في حياتي حرفيا ومصدر السعادة لي، ولما فهمت أن هو توفي (لأني كنت وقتها طفلة عندها 6 سنين)، طبعا كنت بعيط دايما وكنت لوحدي دايما ومش عارفة أتكلم مع حد ولا أوصف أنا جوايا إيه ولا شعور الحزن ده كبير قد إيه فبقيت انطوائية، ومع الوقت ولما كبرت فهمت أني عندي اكتئاب وكل فترة صغيرة بتحصل نوبات كآبة، يعني مثلا فشلت في امتحان في الدرس أكتئب، ومن أبسط الأشياء ومع الخوف أني أتكلم مع حد علشان ميفكرنيش غبية أو مش بعرف أعبر عن مشاعري جالي رهاب اجتماعي.

عزيزتي؛

كثيراً ما نقطع نصف الطريق حين نقترب من سبب ما نعانيه؛ فملاحظتك لهذا الموقف الكبير الذي حدث معك في مثل هذا السن، وكم له من أثر تشعرينه بنفسك داخل نفسك في غاية الأهمية، حتى وإن ظلت تلك المشاعر! فالوعي بالشيء هو أول خطوة في تجاوزه، وأنت تذكرين كيف كان حجم هذا الحزن الذي لم تتمكني من التعبير عنه، وربما عدم حل هذه الصدمة في وقت قريب من حدوثها جعل بعض الآثار  تظهر في صورة القلق الذي تتحدثين عنه.

وحتى أكون صادقة معكِ، أقول لك: إن سنكِ الصغير هذا يبشر بالخير! نعم، فأوجاعنا النفسية مثل أوجاعنا العضوية، كلما عالجناها مبكراً؛ كانت النتيجة أفضل جداً، لذا أدعوك لأن تتواصلي مع متخصص نفسي في علاج الصدمات النفسية، فسيُحدث تحسنا كبيرا جدا بإذن الله.

 

 

ولكي تقومي بتلك الخطوة يمكنني أن أقترح عليك عدة أمور منها:

  1. الاعتراف بوجود كل هذا الحزن والاتفاق مع نفسك داخلياً معه، وأن تتعاملي معه بالجرعة التي تستطيعين تحملها، فهذا اتفاق نفسي داخلي مهم جدا بينك وبين حزنك.
  2. احترامه وتقدير أنه من الطبيعي أن يكون موجودًا، لانك كنت ترتبطين جدا بجدك رحمة الله عليه، وهذا الاحترام سيساعدك على التعبير عنه حتى بعد كل هذه السنوات.
  3. التعبير عنه يكون بكل الطرق التي تفضلينها، إما بالحديث عن هذا الحزن مع شخص تثقين في تفهمه لك، أو الكتابة، أو الرسم، أو أي أداة تحبينها وتشعرين معها أنك تعبرين عنه وتخرجينه، فالمشاعر مثل الدخان الذي يملأ المكان، فكلما فتحت له نافذة؛ خرج وتمكنا من البقاء دون اختناق.
  4. تذكري نفسكِ وأنت ابنة ست سنوات ورؤية نفسكِ الان، نفسكِ التي تتمكن من الحديث عن مشاعرها ولو بالكتابة، لتعرفي الفارق الذي حصل في حياتك منذ ذلك الوقت، وأنك تمكنت من مواصلة حياتك ودراستك، وربما اكتشفت أنك لم تعودي تلك الوحيدة تماما كما كنت تشعرين في عمر ستة أعوام.
  5. ربما يمكنك الآن طلب المساعدة ممن تثقين فيهم من حولك  أو طلب التواصل مع متخصص.
  6. ٠يمكنك البدء في التواصل مع الحياة حتى مع ثقل ذلك في البداية، كالخروج ولو مع شخص واحد، والتعرض للشمس، والترفيه وبعض الرياضة البسيطة ولو بالمشي البسيط يومياً في الخارج، وممارسة تمارين الاسترخاء.
  7. أخيرا … التواصل مع المتخصص الذي سيتمكن من خلال معرفتك عن قرب وتحديد وجود الاكتئاب من عدمه، أو درجته، والطريقة المثلى للتعامل معه، وكذلك معرفة تفاصيل نشأتك مع الأدوات المتخصصة التي تعلمها بعيدا، فتلك النقاط العامة هي ما سيحدث الفارق، فهيا يا ابنتي ابدئي لتكتشفي حقيقة نفسك كما خلقها الله سبحانه بعيدا عن دثار الحزن الذي يغطي حقيقة ملامحها.
آخر تعديل بتاريخ
23 يوليو 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.