كل ما تود معرفته عن سرطان الثدي عند الرجال

سرطان الثدي عند الرجال (ملف)
الرجال لديهم أنسجة الثدي، تمامًا مثل النساء، ويكمن الفرق في كمية الأنسجة التي لديهم. قبل البلوغ، يكون لدى الأولاد والبنات نفس القدر من أنسجة الثدي. لكن، عند البلوغ، يبدأ مبيض الفتيات في إنتاج الهرمونات الأنثوية، التي تسبب نمو الثديين. ولا ينتج الأولاد نفس الهرمونات، لذلك تبقى أثداؤهم مسطحة. وفي بعض الأحيان، يمكن أن ينمو ثدي الرجل بسبب تناوله لهرمونات معينة أو إذا تعرض لهرمونات في البيئة.

ويمكن أن يصاب الرجال ببعض الأنواع المختلفة من سرطان الثدي. ​ويحظى من يتم تشخيص إصابتهم من الرجال بسرطان الثدي في مرحلة مبكرة بفرصة جيدة للعلاج. ولكن يؤجل الكثير من الرجال زيارة الطبيب إذا ما لاحظوا واحدة من العلامات أو الأعراض المعتادة مثل وجود تكتل في الثدي؛ لهذا السبب، يتم تشخيص العديد من أنواع سرطان الثدي عند الرجال عندما يصبح المرض في مرحلة متقدمة.

ومن علامات وأعراض هذا المرض ما يلي:

  • كتلة أو سماكة غير مؤلمة في نسيج الثدي.
  • تغيرات في الجلد الذي يغطي الثدي، مثل التنقير أو التجعيد أو الاحمرار أو التقشر.
  • تغيرات في حلمة الثدي، مثل الاحمرار أو التقشر أو بدء الحلمة في الانقلاب للداخل.
  • إفرازات من حلمة الثدي.
  • أسباب سرطان الثدي عند الرجال

ليس من الواضح ما الذي يتسبب في حدوث هذا النوع من السرطان. ويعرف الأطباء أنه يحدث عندما تنقسم بعض خلايا الثدي بسرعة أكبر من الخلايا السليمة. وتشكّل الخلايا المتراكمة ورمًا قد ينتشر (ينتقل) إلى النسيج المجاور أو إلى الغدد الليمفاوية أو إلى أجزاء أخرى من الجسم. 

وقد يرث بعض الرجال عن الوالدين جينات غير طبيعية (مطفرة) تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي. وتجعل الطفرات في واحد من الجينات المتعددة، وخاصة الجين الذي يعرف باسم BRCA2، الشخص معرضًا لخطر أكبر للإصابة بسرطان الثدي والبروستاتا.

وتشمل أنواع سرطان الثدي التي يتم تشخيصها عند الرجال، ما يلي:

  1. السرطان القنوي، الذي يبدأ في قنوات الحليب.
  2. السرطان الفصي الذي يبدأ في الغدد المنتجة للحليب.
  3. داء بادجيت لحلمة الثدي الذي ينتشر إلى حلمة الثدي.

وتشمل العوامل التي تزيد من خطورة إصابة الرجال بسرطان الثدي ما يلي:

  1. تقدم السن.
  2. تعاطي أدوية لها علاقة بالإستروجين، مثل تلك المستخدمة كجزء من عملية التبديل الجنسي أو العلاج الهرموني لسرطان البروستاتا.
  3. تاريخ الإصابة بسرطان الثدي لدى العائلة.
  4. مرضى متلازمة كلاينفلتر.
  5. تليف الكبد، يؤدي إلى قلة الهرمونات الذكرية وزيادة الهرمونات الأنثوية، مما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  6. السمنة.
  7. التعرّض للإشعاع.
  8. أمراض الخصية أو الجراحة..
هناك العديد من الفحوصات التي يتم من خلالها تشخيص سرطان الثدي عند الرجال
  • طرق تشخيص وعلاج سرطان الثدي في الرجال

سيقوم الطبيب بفحص الثدي، للكشف عن أي تكتلات أو تغيرات أخرى، كما يقيّم الطبيب مدى ضخامة هذه التكتلات، وكيفية شعورك بها، ومدى قربها من الجلد والعضلات. ويمكن أن يكشف اختبار صورة الثدي الإشعاعية والتصوير بالموجات فوق الصوتية عن الكتل المثيرة للشك في أنسجة الثدي. وستكون هناك حاجة لإجراء خزعة من الكتلة وتحليلها.

ويمكن استخدام الخزعة، واختبارات الدم، واختبارات التصوير بالأشعة لتحديد المرحلة التي وصل إليها سرطان الثدي.
- المرحلة الأولى.. لا يزيد قطر الورم عن 2 سم ولا يكون قد انتشر إلى العقد الليمفاوية.
- المرحلة الثانية.. قد يصل قطر الورم إلى 5 سم، وربما يكون قد انتشر إلى العقد الليمفاوية القريبة. أو قد يكون الورم أكبر من 5 سم ولكن لا توجد أي خلايا سرطانية في العقد الليمفاوية.
- المرحلة الثالثة.. قد يصل قطر الورم إلى أكبر من 5 سم، وربما يكون قد انتشر إلى العديد من العقد الليمفاوية القريبة. وقد تحتوي أيضًا العقد الليمفاوية الموجودة فوق عظمة الترقوة على خلايا سرطانية.
- المرحلة الرابعة.. في هذه المرحلة، يكون السرطان قد انتشر خارج منطقة الثدي إلى مناطق بعيدة مثل العظام أو المخ أو الكبد أو الرئتين.

ولتحديد خيارات علاج هذا النوع من السرطان، ينظر الطبيب في مرحلة السرطان ومستوى صحتك العامة وتفضيلاتك في ما يتعلق بالعلاج. وغالبًا ما ينطوي العلاج على:

1- الجراحة

يتمثل الهدف من الجراحة في استئصال الورم وأنسجة الثدي المحيطة. وتتضمن الإجراءات ما يلي:
- استئصال أنسجة الثدي والعقد الليمفاوية المحيطة (الاستئصال الجذري المحوري).
- إزالة عقدة ليمفاوية واحدة للاختبار (خزعة العقدة الليمفاوية الخافرة)، حيث يحدد الطبيب العقدة الليمفاوية التي تعد على الأرجح أول خلايا سرطانية سوف تبدأ في الانتشار. ومن ثم، تتم إزالة تلك العقدة الليمفاوية وتحليلها. وإذا لم يتم العثور على خلايا سرطانية، فهناك احتمال جيد بأن سرطان الثدي لم ينتشر خارج نسيج الثدي.

2- العلاج الإشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي أشعة طاقة ذات قدرة عالية للقضاء على الخلايا السرطانية. وفي سرطان الثدي عند الرجال، يمكن أن يستخدم العلاج الإشعاعي بعد الجراحة للقضاء على أي خلايا سرطانية متبقية في الثدي أو عضلات الصدر أو الإبط. 

3- العلاج الكيميائي

يستخدم العلاج الكيميائي الأدوية لقتل الخلايا السرطانية. ويمكن تقديم هذه الأدوية عن طريق الوريد في الذراع (من خلال الحقن في الوريد)، أو في شكل حبوب أو بكلتا الطريقتين. وقد يوصي الطبيب بالعلاج الكيميائي بعد الجراحة لقتل أي خلايا سرطانية تكون قد انتشرت خارج الثدي. كذلك، قد يكون العلاج الكيميائي خيارًا للرجال المصابين بسرطان الثدي في مرحلة متقدمة.

4- العلاج الهرموني

يعاني معظم الرجال المصابين بسرطان الثدي من أورام تعتمد على الهرمونات كي تنمو (حساسة للهرمونات). وإذا كان السرطان حساسًا للهرمونات، فقد ينصح الطبيب بالعلاج الهرموني. وغالبًا ما يشمل العلاج الهرموني لسرطان الثدي عند الرجال دواء التاموكسيفين، والذي يستخدم أيضًا للنساء. ولم تثبت الأدوية الأخرى للعلاج الهرموني المستخدمة في النساء المصابات بسرطان الثدي فعاليتها بالنسبة للرجال.

* المصدر
Male Breast Cancer: Symptoms to Watch For, Risk Factors, and More 

آخر تعديل بتاريخ
14 يوليو 2021

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.