Alaraby TV Alaraby TV

قصص مصورة

الرمع العضلي..رعشة عضلية لا إرادية سريعة

يشير الرمع العضلي Myoclonus إلى رعشة عضلية لا إرادية سريعة مثل الفواق أو كما يحدث أثناء بداية النوم عندما تستيقظ على حركة لا إرادية لقدمك وكأنك تسقط. وتحدث هذه الأنواع من الرمع العضلي في الأفراد الذين يتمتعون بصحة جيدة، ونادرًا ما تمثل مشكلة. وقد تحدث الأنواع الأخرى من الرمع العضلي بسبب اضطراب في الجهاز العصبي (عصبي)، مثل الصرع أو التمثيل الغذائي أو رد فعل لتناول دواء.

وكثيرًا ما يصف الأشخاص المصابون بالرمع العضلي ما لديهم من علامات وأعراض كانتفاضات، أو هزات، أو انقباضات تتسم بما يلي:

  • الفجائية.
  • قصر الوقت.
  • اللاإرادية
  • مشابهة للصدمة.
  • التنوع في الكثافة والتكرار.
  • الوجود في جزء واحد من الجسم أو في الجسم كله.
  • حادة في بعض الأحيان لدرجة التعارض مع الأكل، أو التحدث، أو المشي.

أنواع وأسباب الرمع العضلي

1. الرمع العضلي الفسيولوجي

يصاب الأشخاص الطبيعيين الأصحاء بهذا النوع من الرمع العضلي، ونادرًا ما يحتاجون لعلاج. تتضمن الأمثلة:

  • الفواق.
  • ارتعاشات الإغفاء المفاجئة.
  • ارتعاشات أو تقلصات نتيجة القلق أو التمرين.
  • ارتعاش العضلات أثناء النوم أو بعد الرضاعة.

2. الرمع العضلي الأساسي

يحدث الرمع العضلي الأساسي من تلقاء نفسه، وعادة ما يكون ذلك من دون أعراض أخرى، ولا ارتباط بأي أمراض كامنة. غالبًا ما يكون السبب وراء الإصابة بالرمع العضلي الأساسي غير مبرر (مجهول السبب) أو يكون، في بعض الحالات، وراثيًا.

3. رمع عضلي صرعي

يحدث هذا النوع من الرمع العضلي كجزء من اضطراب صرعي.

4. التشنج الارتجاجي العضلي (الثانوي) المصحوب بأعراض

انتفاض العضلات الذي يحدث كنتيجة لحالة طبية كامنة يتضمن ما يلي:

تشخيص وعلاج الرمع العضلي

لتشخيص التشنج الارتجاجي العضلي، سوف يستعرض الطبيب تاريخك المرضي والأعراض التي تعاني منها، ويُجري لك فحصًا بدنيًا. ولتحديد السبب ولاستبعاد الأسباب الأخرى المحتملة للحالة المرضية، قد ينصح الطبيب بعمل اختبارات متعددة تتضمن:

  • تخطيط كهربية الدماغ.
  • تخطيط كهربائية العضل.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • فحص للدم أو للبول للكشف عن اضطرابات الأيض، أمراض المناعة الذاتية، داء السكري، مرض كلوي أو كبدي أو العقاقير أو السموم.

ويُعد علاج الرمع العضلي أكثر فعالية عندما يتم العثور على سبب كامن يمكن عكسه وعلاجه، مثل وجود حالة أخرى أو دواء أو مادة سامة. مع ذلك، في معظم الأحيان، لا يمكن شفاء السبب الكامن أو القضاء عليه، لذا يهدف العلاج إلى تخفيف أعراض الرمع العضلي، خاصةً عندما تسبب الإعاقة. لا توجد علاجات على وجه التحديد مصممة لعلاج الرمع العضلي، لكن تمت الاستعانة ببعض الأدوية المخصصة للأمراض الأخرى مثل:

  • المهدئات، مثل كلونازيبام (كولونبين) وهو الدواء الأكثر شيوعًا، ويمكن أن يسبب كلونازيبام آثارًا جانبية مثل فقدان السيطرة والنعاس.
  • الأدوية المستخدمة للسيطرة على نوبات الصرع، مثل حمض الفالبرويك (ديباكين)، والذي قد يسبب آثارًا جانبيةً مثل الغثيان. 
  • وقد تكون حقن البوتوكس مفيدة في علاج العديد من أشكال الرمع العضلي، خاصةً إذا كانت توجد منطقة واحدة مصابة. 
  • إذا كانت أعراض الرمع العضلي لديك ناجمة عن وجود ورم أو أفة في المخ أو الحبل الشوكي، فقد تكون الجراحة أحد الخيارات. 

* المصادر

 

آخر تعديل بتاريخ
08 مايو 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.