قصص مصورة

الحزام الناري أو الهربس النطاقي.. بالتفصيل

الحزام الناري أو الهربس النطاقي Shingles هو عدوى فيروسية شائعة تتميز بالطفح الجلدي شديد الألم، والذي يمكن أن يحدث في أي مكان بالجسم إلا أنه غالبا ما يظهر على جانبي الجذع الأيمن أو الأيسر، بشكل خط أو شريط من البثور. كما قد يظهر الطفح أحيانا حول إحدى العينين أو على جانب واحد من الرقبة أو الوجه.

 

أعراض الحزام الناري

تظهر علامات الحزام الناري وأعراضه في العادة على جزء صغير في جانب واحد من جسدك فقط. ليحدث مايلي:

  • الألم أو الإحساس بالحرقة أو الخدر أو النخز.
  • الحساسية تجاه اللمس.
  • طفح جلدي أحمر يظهر بعد بضعة أيام من بدء الألم.
  • بثور ممتلئة بالسوائل تنفتح وتتكون فوقها قشرة.
  • الحكة.
  • الحمى.
  • الصداع.
  • حساسية تجاه الضوء.
  • الإرهاق.

والألم عادةً هو أول عَرَض للحزام الناري. وقد يكون الألم لدى بعض الأشخاص شديدًا جدا. وبناءً على موضع الألم، قد تُشخّص الحالة عن طريق الخطأ على أنها أعراض مرتبطة بمشاكل في القلب أو الرئتين أو الكليتين. خصوصا، إذا كان الألم غير مصحوب بطفح.

 

الفيديو باللغة الإنجليزية، ويمكنك مشاهدته باللغة العربية عن طريق الضغط على cc واختيار اللغة العربية.

أسباب الحزام الناري

 

ينتج الحزام الناري عن الفيروس النطاقي الحماقي، وهو الفيروس نفسه الذي يسبب الجدري المائي. وبعد إصابتك بالجدري، يكمن الفيروس بشكل غير نشط في النسيج العصبي قرب الحبل النخاعي والدماغ. وبعد سنوات، قد ينشط الفيروس مجددًا مسببًا الهربس النطاقي أو الحزام الناري.

 

ولا يزال السبب وراء نشاط الفيروس بعد عدة سنوات غير معروف. لكن، ولكنه قد يكون بسبب نقص المناعة ضد العَدوى مع التقدم في السن. وتكثر الإصابة بالهربس النطاقي أكثر بين البالغين الأكبر سنًا وبين المصابين بضعف جهاز المناعة.

 

ومن المهم معرفة أن الحزام الناري ليس حالة مهددة للحياة، لكنه قد يكون مؤلمًا جدًا. ويُمكن أن يُقلل التطعيم من خطر الإصابةبه. وكذلك يُمكن أن يُقلل العلاج المبكر من احتمال حدوث مضاعفات.

 

هل الحزام الناري مرض معدي؟

يمكن للشخص المصاب أن ينقل الفيروس النطاقي الحُماقي لأي شخص ليس لديه مناعة ضد جدري الماء. ويحدث ذلك عادةً من خلال الاتصال المباشر مع البثور المفتوحة. لكن، بمجرد الإصابة بالعدوى، سيصاب الشخص بجدري الماء، وليس الهربس النطاقي.

 

ويمكن أن يكون جدري الماء خطيرًا لبعض الأشخاص. لهذا، ينبغي أن تتجنب الاتصال الجسدي مع أي شخص لم يصاب بعد بجدري الماء أو لم يتلق لقاح جدري الماء، وخاصةً الأشخاص المصابين بضعف في جهاز المناعة والنساء الحوامل والأطفال حديثي الولادة. وعموما، تجنب الاتصال بغيرك حتى تجف بثور أو قروح الحزام الناري.

 

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالحزام الناري

يمكن لأي شخص كان مصابًا بجدري الماء أن يُصاب بالحزام الناري. وتشمل عوامل الخطورة الأخرى ما يلي:

  • أن تكون أكبر من 50 عامًا. 
  • الإصابة بأمراض معينة، مثل الأمراض التي تسبب ضعف الجهاز المناعي، مثل فيروس نقص المناعة البشري/متلازمة نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) والسرطان، أن تزيد من خطر الإصابة بالهربس النطاقي.
  • الخضوع لعلاجات السرطان، كالإشعاع أو العلاج الكيميائي في خفض مقاومة الجسم للأمراض وتحفيز الإصابة بالهربس النطاقي.
  • تناوُل أدوية مُعيَّنة، كما هو الحال عند استخدام ستيرويدات، مثل بريدنيزون، على المدى الطويل.

مضاعفات الحزام الناري

  • الألم العصبي التالي للهربس. وبالنسبة لبعض الأشخاص، قد يستمر ألم داء الحزام الناري لفترة طويلة بعد زوال البثور. تُعْرف هذه الحالة بالألم العصبي التالي للهربس، وتحدث عند إرسال الألياف العصبية التالفة رسائل ألم متضاربة ومُفْرِطة من الجلد إلى الدماغ.
  • فقدان البصر، فقد يسبب الهربس النطاقي داخل العين أو حولها التهابات مؤلمة في العين، مما قد يؤدي لفقدان الرؤية.
  • مشاكل عصبية، كالتهاب الدماغ أو شلل الوجه أو مشاكل في التوازن أو السمع، وفقًا للأعصاب المصابة.
  • التهابات جلدية، إذا لم تعالَج البثور بشكل صحيح، فقد تصيبك التهابات جلدية.

 

علاج الحزام الناري

لا يوجد علاج شافٍ للحزام الناري حتى الآن، لكن العلاج الفوري بمضادات الفيروسات التي يصفها الطبيب يمكن أن يزيد سرعة التعافي ويقلل خطر حدوث مضاعفات. تتضمَّن تلك الأدوية:

  • آسيكلوفير (زوفيراكس).
  • فامسيكلوفير.
  • فالاسيكلوفير (فالتريكس).

ويمكن أن يؤدي الحزام الناري إلى ألم حاد، ولذلك يمكن أن يصف الطبيب ما يلي:

  • لصقة كابسايسين الموضعية (Qutenza).
  • مضادات التشنج، مثل الغابابينتين (Neurontin).
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل الأميتريبتيلين.
  • عوامل التخدير، مثل الليدوكايين، والذي يتوفر على شكل كريم أو جِل أو رذاذ أو لصيقة جلدية
  • الأدوية المحتوية على مواد مخدرة، مثل الكودين.
  • حقنة تحتوي على الكورتيكوستيرويدات وأدوية تخدير موضعي.

وسيَستمر الحزام الناري عمومًا من أسبوعين إلى سته أسابيع. ويُصاب معظم الأشخاص به مرة واحدة فقط، ولكن يمكن تكرار الإصابة به مرتين أو أكثر.

هل يمكن الوقاية من الحزام الناري؟

قد يساعد اللقاح في الوقاية من الإصابة بفيروس الهربس النطاقي. وقد اعتُمد لقاح شينغريكس في الولايات المتحدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في عام 2017.

 

وتشير الدراسات السابقة إلى أن لقاح شينغريكس يحمي الشخص من الإصابة بالهربس النطاقي لأكثر من خمس سنوات. وشينغريكس هو لقاح غير حي مصنوع من مكون فيروسي. ويُعطى هذا اللقاح على جرعتين، تتراوح الفترة الفاصلة بينهما من شهرين إلى 6 أشهر.

 

ولقاح شينغريكس هو لقاح معتمد ومُوصى به للأشخاص الذين يبلغون 50 عامًا أو أكثر، وكذلك لمن حصلوا على لقاح زوستافاكس من قبل أو لمن أُصيبوا في السابق بالحزام الناري.

 

وتشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا للقاحَي الحزام الناري الاحمرار والألم والإيلام عند اللمس والتورُّم والشعور بالحكَّة في موضع الحَقن والصداع.

 

ولا يضمن اللقاح عدم إصابتك بالحزام الناري. لكنه سيُقلِّل على الأرجح من حدة المرض، ويُقَلِّل من خطر إصابتك بالألم العصبي التالي للهربس.

 

آخر تعديل بتاريخ
25 فبراير 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.