Alaraby TV Alaraby TV

قصص مصورة

التهاب الفقار الروماتويدي أو التهاب الفقار المقسط

التهاب الفقرات الروماتويدي أو التهاب الفقار المقسط Ankylosing spondylitis هو مرض التهابي يمكن أن يسبب التصاق الفقرات في العمود الفقري بضعها ببعض، ما يقلل من مرونة العمود الفقري ويمكن أن يؤدي إلى وضعية محدبة للأمام. وإذا تأثر القفص الصدري، فقد يصعب التنفس بعمق. يؤثر التهاب الفقرات الروماتويدي على الرجال بدرجة أكبر من النساء. 

أعراض التهاب الفقرات الروماتويدي

يمكن أن تتضمن العلامات والأعراض المبكرة لالتهاب الفقرات الروماتويدي ألمًا وتيبسًا في أسفل الظهر والورك، وخصوصًا في الصباح وبعد فترات الخمول. وبمرور الوقت، تصبح الأعراض أسوأ، أو تتحسن، أو تتوقف كليًا في فترات زمنية غير منتظمة. والمناطق الأكثر تعرضًا للإصابة هي:

  • المفصل بين قاعدة العمود الفقري والحوض.
  • الفقرات أسفل الظهر.
  • الأماكن حيث تتصل الأوتار والأربطة بالعظم، وخصوصًا في العمود الفقري، ولكن يحدث ذلك أحيانًا في الجزء الخلفي من الكعب.
  • الغضروف بين عظم الصدر والقفص الصدري.
  • الورك ومفاصل الكتف.

وتُفضل الرعاية الطبيبة إذا وجدت ألمًا أسفل الظهر أو الأرداف يظهر ببطء، ثم يسوء في الصباح أو يجعلك تتململ في نومك في النصف الثاني من الليل، وخصوصًا إذا كان هذا الألم يتحسن بممارسة الرياضة ويسوء مع الراحة، وخاصة في حالة تزامنه مع احمرار العين والألم، أو الحساسية الشديدة للضوء أو تشوش الرؤية.

العمود الفقري

أسباب التهاب الفقرات الروماتويدي

لا يوجد سبب معروف لالتهاب الفقرات الروماتويدي، بالرغم من وجود علاقة مع العوامل الوراثية. وعلى وجه الخصوص، فإن الأشخاص الذين يوجد لديهم جين يسمى HLA-B27 معرضون لخطر كبير من الإصابة بالتهاب الفقرات الروماتويدي.

وبصورة عامة، فإن الرجال أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الفقرات الروماتويدي من النساء. وتحدث بداية الإصابة عمومًا في أواخر فترة المراهقة أو بداية مرحلة البلوغ.

مضاعفات التهاب الفقرات الروماتويدي

في الحالات الشديدة من التهاب الفقرات الروماتويدي، يتكون عظم جديد كجزء من محاول الجسم التعافي. يعمل العظم الجديد بالتدريج على رأب الصدع بين الفقرات حتى يقوم بلحم أجزاء الفقرات بعضها ببعض. تتيبس هذه الأجزاء من العمود الفقري وتفقد مرونتها. يمكن أن يؤدي الالتصاق إلى تيبس القفص الصدري، ما يقيد سعة الرئة وعملها.

قد تتضمن المضاعفات الأخرى ما يلي:

  • التهاب العين (التهاب العنبية).
  • كسور انضغاطية
  • مشكلات في القلب، مثل مشكلات في الشريان الأورطي.

تشخيص وعلاج التهاب الفقار الروماتويدي

بعد أخذ تاريخ مرضي مفصل، يمكن أن يطلب منك الطبيب أثناء الفحص الجسدي محاولة ثني الظهر في اتجاهات متعددة. كما يمكن أن الطبيب محيط الصدر - بمجرد أن تمتلئ الرئتان بالهواء وبعد إخراج الهواء منهما - لمقارنة الاختلاف.

كما يمكن أن يحاول الطبيب إعادة حدوث الألم عن طريق الضغط على أجزاء معينة من الحوض أو عن طريق تحريك الساق إلى وضع معين. ويمكن أن يطلب منك الطبيب محاولة الوقوف المستقيم على كعبيك مع إسناد مؤخرة الرأس إلى الحائط.

وتتيح اختبارات التصوير بالأشعة السينية للطبيب إمكانية فحص تغيرات المفاصل والعظام، بالرغم من أن العلامات المرئية لالتهاب الفقرات الروماتويدي قد لا تظهر في بداية المرض. أيضا، يمكن أن تكشف الفحوصات عبر التصوير بالرنين المغناطيسي معلومات تفيد في تشخيص المرض.

ويكمن الهدف الأساسي من العلاج في تخفيف الألم والتيبس، ومنع أو تأخير المضاعفات ومنع تشوه العمود الفقري. ينجح علاج التهاب الفقرات الروماتويدي بدرجة أكبر قبل أن يتسبب المرض في ضرر في المفاصل لا يمكن علاجه. وتُعد مضادات الالتهاب اللاسترويدية (NSAID) - مثل نابروكسين (نابروسين) وإندوميثاسين (إندوسين) من أكثر الأدوية التي يستخدمها الأطباء لعلاج التهاب الفقرات الروماتويدي. ويمكن لهذه الأدوية علاج الالتهاب، والألم، والتيبس. ومع ذلك، يمكن أن تسبب هذه الأدوية نزيفًا في الجهاز الهضمي.

وإذا كانت مضادات الالتهاب اللاسترويدية غير مفيدة، فقد يوصي الطبيب باستخدام حاصرات عامل نخر الورم (TNF). عامل نخر الورم هو بروتين خلوي يعمل عاملا التهابيا في التهاب المفاصل الروماتويدي. تستهدف حاصرات عامل نخر الورم هذا البروتين للمساعدة في تخفيف الألم، والتيبس، والألم أو المفاصل الملتهبة. لكن، يمكن أن تسبب حاصرات عامل نخر الورم إعادة تنشيط السل الكامن ما قد يؤدي إلى مشكلات عصبية معينة. يجرى التحكم في الحاصرات عن طريق حقن الدواء تحت الجلد أو من خلال الخط الوريدي.

تشمل أمثلة حاصرات نخر الورم ما يلي:

  • أداليموماب (هيوميرا).
  • إيتانرسيبت (إنبريل).
  • غوليموماب (سيمبوني).
  • إينفليكسيماب (ريميكاد).

وقد يوفر العلاج الطبيعي عددًا من المزايا، تبدأ بالتخلص من الألم وصولاً إلى تحسين القوة البدنية والمرونة. ولا يحتاج معظم الأشخاص المصابين بالتهاب الفقرات الروماتويدي إلى إجراء جراحة. ومع ذلك، قد يوصي طبيبك بالتدخل الجراحي إذا كان لديك ألم أو ضرر في المفاصل، أو إذا كان مفصل الورك متضررا بدرجة كبيرة تدعو لاستبداله.

 

 

آخر تعديل بتاريخ
07 أغسطس 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.